الفضة التركية.. عالم من السحر الفريد

تقليعات صيف 2014 عنوانها الفضة بالاحجار الزرقاء

turkey-silver18

اسطنبول.. مازن الياسري

التقليعات الفضية التركية غاية في الغرابة والسحر والجمال هي محيرة بأفكارها وجموح المخيلة التي انتجت تصاميمها.. غرائبية غير تقليدية تدغدغ جميع الاذواق، السير بشوارع اسطنبول السياحية القديمة عند منطقة القرن الذهبي المؤدية لقصر توبي كابي ومنطقة سلطان احمد تشعرك بفرادة الصياغة التركية وخاصة في دنيا الفضيات.. جنون من التصاميم وخيالية من الالوان والاحجار الكريمة اللامعة ترصع الفضة وتزيد من بهائها.. احد باعة الفضيات الاتراك قال لنا.. السياح يفضلون الفضة اللامعة بالزينة والفضة القديمة الداكنة للمقتنيات.

بائع الفضة الشاب احمد قال بأن اسطنبول عندما احتفلت قبل عامين بكونها عاصمة الثقافة الاوربية.. حرصت على ابراز صياغة الفضة تحديداً و بأن معرض المجوهرات الفضية الذي اقيم حينها بهر كل الزوار حيث شاركت به 390 شركة من 18 بلداً وزاره اكثر من عشرين الف زائر من 60 دولة.

turkey-silver12

التقينا بصانع الفضة التركي الشهير السيد اولهان اكجابات والذي يعد سليل لعائلة حرفية عريقة بصياغة الفضة.. اولهان تحدث عن الفضة كعالم من الجمال وضحك وهو يقول ان والدي عندما علمني صياغة الفضة بطفولتي قال لي يجب ان تحب ما تصنعه من الفضة وكأنك تفكر بأهدائه لمن تحب.. وحتى هذا اليوم عندما اصنع اي قطعة فضية افكر بأني اهديها لمن احب.. سألناه عن لمعان الفضة الجميل في ورشته فقال بأن الفضة التركية المصاغة للزينة كالأساور والخواتم والقلائد نحرص على تلميعها بطلائها بالبلاتينيوم ومساحيق كربونات الصوديوم المغلية بالماء الساخن.. ثم صمت وقال بعض السيدات يشتكين من اصفرار لون زينتهن الفضية او ضمور بريقها والسبب عادة انهم يستخدمن العطور فوق زينتهن.. نصيحتي لهن ان يبعدن العطور من زينتهن لآنها تتفاعل مع الفضة وتساهم بأصفرار لونها.

turkey-silver01صائغ الفضة التركي الشهير اولهان

 اولهان يقول بأن الاقبال على الفضة التركية ازداد مع الارتفاع الغير عقلاني بأسعار الذهب.. وفي سؤالنا له حول اجود انواع الفضة عبر اوهان عن تنوع المناشىء العالمية المميزة مؤكداً بأن الفضة السويسرية هي الاجود وتليها الايطالية ثم التركية فالفضة المصرية.. الا انه عبر بأن الصياغة والتصميم باتت اهم من نوعية المعدن.. وان التطعيم بالاحجار الكريمة والنقوش يزيد من قيمتها.

 وهل تصوغون الفضة بما يتناسب مع ذوق الزبائن؟

بكل تأكيد فذوق المستهلك مهم لدينا.. تقليعات صيف 2012 طغى عليها الزمرد الاخضر ومن المؤمل ان تكون تصاميم صيف 2014 غنية بالعين الزرقاء التركية التي تبعد الحسد.

ما قصة العين الزرقاء؟

ضحك بشدة وقال انها من اهم الفلكلوريات بالثقافة التركية الشعبية ومن المصوغات التي تحرص النساء التركيات على ارتدائها من جميع الاعمار.. فالسيدات التركيات يخشين الحسد!

ما هي اغرب التصاميم التي تشتغلها؟

هذا العام حمل تقليعات الزينة الكبيرة كالحقائب الفضية وصناديق الماكياج والهدايا ومزهريات الزهور الكبيرة واواني المناسبات الكبيرة والصحون.

ما هي اشهر الأحجار الكريمة التي تستخدمها بمصوغاتك الفضية؟

استخدم (العقيق) وهو حجر بني اللون و(أونكس) وهو حجر أسود اللون كما استخدم حجر ما بين اللونين البني والأحمر يسمى (جارنت)، ومن أشهر الأحجار المستخدمة حجر (الفيروز) وهو ازرق اللون كذلك حجر (الزمرد) وهو أخضر اللون.. واحيانا نستخدم الماس اللامع البراق مع الخواتم.

turkey-silver09خاتم حريم السلطان الشهير

وبعيداً عن اسطنبول وفي بورصا مدينة الحرير للفضة جوها الخاص ومراكزها التجارية المتسعة واسواق السياح المكتظة فكل المعرضات يدوية الصنع تحيطها الزرقة.. زرقة العيون الحارسة، في بورصا اسواق السياح قديمة الهيئة ومحالها متجاورة واهم ميزاتها بأن الباعة ينقشون على مصوغاتهم الفضية اسماء زبائنهم او تاريخ ذكريات الحب او اسم المدينة لتخلد الرحلة.. عشرات السيدات اصطفين خلف مناضدهم الطويلة الممتلئة بالفضيات الزاهية الاحجار من خواتم وميداليات وقلائد وخلاخيل وظفائر مع الشعر.. واغطية فضية للرأس.. عالم فريد من التنوع.

يروي اورهان باموق في روايته (اسطنبول) ان الانية الفضية كانت زينة البيوت الدائمة.. وبأن خزانات الكرستال الصاجية القديمة في المنزل التركي لم تكن تخلو من الفضيات.. بل ان علب الماكياج النسائية القديمة واغلفة النظارات الطبية وصناديق السكار جميعاً كانت تصنع من الفضة.

turkey-silver06

ولن تذكر الفضة التركية دون ذكر الارمن.. امهر الاسطوات الذين انجبتهم اسطنبول في صياغة الحلي الفضية.. اليوم وعند المرور بأزقة باي اوغلو القديمة بالطرق المتعرجة نحو نيشان طاش في مناطق السياحة الاسطنبولية النكهة بمنطقة تقسيم.. والتي كانت يوماً ما معقلاً لتجار الارمن ومنهم صاغة الفضة.. ستجد بقايا من تلك الصنعة ولكن بمحال التحفيات او كما يسميها الاتراك بمحال الهدايا التاريخية.. او زمان بازار.. اي سوق الماضي.

ومؤخراً نشرت الباحثة التركية اوسيب توكات كتاباً ضخماً بعنوان (اسطوات الفضة الارمنيون) تناول بالمعلومات والصور روعة ومهارة وتاريخ اسر الصناعات الفضية اليدوية الارمنية بتركيا بين مدن اسطنبول وازمير وقيصري وارضروم وديار بكر وطرابزون، والكتاب يعد تذكيراً بضرورة الاحتفاظ بأرث الصناعات اليدوية المتوارث عائلياً خاصة بمجالات الفضة.. ومن خلال الكتاب نرى بأن تاريخ صناعة الفضة التركية تمييز ببراعة وفرادة المصنوعات والاحجار المستخدمة للتطعيم كخرز العنبر واحجار الزمرد الاخضر والعقيق الاحمر والشذر الازرق.. ومن اشكال القلائد والمعاضد والاساور والخواتم والاحزمة السميكة.. والخلخال الذي ارتبط بالمرأة العربية الصحراوية.

turkey-silver03مدخل سوق المجوهرات القديم ببورصا

وبعيداً عن الزينة فقد برع الأتراك في صناعات الفضة عبر تزيين الأسلحة التي تتميز بالأبهة والأناقة وكذلك أقفاص الطيور والفوانيس والقناديل ومرشات ماء الورد والمرايا وعلب المجوهرات والمباخر والفناجين والأقداح ودلال القهوة والعديد من الانتيكات التراثية المنزلية.

الفضة التركية تتجه نحو الخليج..

المصوغات الفضية التركية سرعان ما انتقلت الى الاسواق الخليجية وخاصة عبر اشتراكها في معارض المجوهرات السنوية في دبي وغيرها من مدن الخليج بالعقد الاخير.. بعض المهتمين يرون بأن السبب وراء ذلك هو الاقبال الكبير للسياح العرب بأسطنبول على المصوغات الفضية التركية ما دفع صناع الفضة للتوجه لجمهورهم العربي بجمال مصنوعاتهم وبراعتها الفاتنة.

turkey-silver29 حقائب نسائية من الفضة الخالصة

الا ان الصحفية التركية كوسدا يالماز تقول بأن السياح العرب ازداد اقبالهم بشكل ملحوظ على المصوغات الفضية التركية بعد عرض مسلسل (حريم السلطان) بنسخته العربية، حيث شاهد الجماهير العرب التقليعات الفضية المزينة بأجمل الاحجار الكريمة وبموديلات بالغة الجمال والفرادة.. وهذا ما دفعهم لملاحقة هذه المصوغات.. وتكمل كوسدا بأن خاتم الزمرد الاخضر الذي قدمه السلطان سليمان لزوجته هيام بالمسلسل باع على احصائيات شركات المجوهرات التركية الشهيرة اكثر من مليون قطعة مؤخراً بالاسواق التركية من الذهب والفضة والمجوهرات وعدد غير محصي من الخواتم المقلدة الرخيصة.

المصوغات التركية تعتمد دوماً على اتصاميم الجديدة فشركة ميد ارت وحدها تقدم ما يقارب 300 تصميم جديد سنوياً من المصوغات الفضية،  بل ان شركة مودا حرصت هذا العام ان تقدم منتجاتها الفضية عبر عارضات الازياء في موسم صيف 2014 الجديد.

واخيراً يقول اهالي بورصا بأن اساطيرهم التراثية القديمة تقول ان كان الازرق يطرد العين الحاسدة.. فالفضة وحدها من يجلب الحظ السعيد.

turkey-silver35غلاف كتاب اسطوات الفضة الارمنيون

turkey-silver9مجوهرات تركية من الفضة

turkey-silver8مجوهرات تركية من الفضة

مثلي الجنس في تركيا وقضية الحريات Gay and Lesbian in Turkey

gay-lesbian-turkey1فتاة تركية مثلية ترفع علم المثلية الجنسية في تظاهرات تقسيم مدخل شارع الاستقلال .. بعدستي

مازن الياسري

القلق على الحريات الخاصة هاجس يلاحق كل من يعيش في مجتمعات تحكمها الثقافات او الاحزاب الدينية خاصة الاسلامية منها، ولعل اكثر من يخشون على حريتهم في ظل حكم المتشددين هم مثلي الجنس.. الاشخاص المتواجدون في كل مجتمعات الشرق الاوسط ولكن بلا ظل فحياتهم وحرياتهم وخياراتهم على المحك واحيانا على المقصلة.

الحديث عن مثلي الجنس لازال يعد تابو محرم في العديد من دول الشرق الاوسط.. بالوقت الذي اصبحت حقوق الانسان في اختيار هويته الجنسية من المسلمات الدستورية في العديد من دول العالم المتقدم خاصة في اوربا الغربية والولايات المتحدة واستراليا، تركيا تقف بمرحلة وسطية بين دول العالم المتقدم ودول العالم المتخلف.. حيث لا تعترف قانوناً بالعلاقات المثلية وبذات الوقت لا تجرم قانوناً مثل هذه العلاقات وتتعامل بتقبل اجتماعي الى حد كبير مع مثلي الجنس كمواطنين كاملي المواطنة والحقوق.. الا ان القلق يتطور لدى المثليين من التمدد الاسلاموي الذي يعمل عليه حزب العدالة والتنمية التركي بزعامة اردوغان.. تللك المشاريع التي حفزت الشارع التركي العلماني على الانتفا ضة الجماهيرية الكبرى اعقاب اعتصامات متنزه جيزي بارك في حزيران 2013 وما تلاها.

شاهد بالفيديو احتفالات مثلي الجنس بتركيا في تظاهرات جيزي بارك بأسطنبول

يتركز المثليين بأسطنبول في منطقة باي اوغلو حيث مساكنهم وباراتهم ونواديهم وملتقياتهم الاجتماعية، وباي اوغلو منطقة كانت مركز تاريخي لسكان اسطنبول اليونانين.. وبأواسط الخمسينيات مع تنامي الصراع السياسي بين تركيا المنظوية ضمن حلف الشمال الاطلسي (ناتو) واليونان المنظمة لحلف الجمهوريات الاشتراكية (وارشو) وبلوغ التنازع ذروته حول جزيرة قبرص .. قام شخص برمي قنبلة يدوية على المنزل الذي ولد به اتاتورك في مدينة سالونيكا واتهم اليونانيون بتلك الفعلة فهبت حملة شعبية عنيفة لآتلاف ممتلكات اليونانين والاعتداء عليهم وجرى تهجيرهم من باي اوغلو.. وبعد رحيل اليونانيين استقر جيل اسطنبولي جديد في المنطقة معظمه من مناصري الجمهورية العلمانية.. ومع تنامي السياحة وظهور حركة (الهيبز) في منتصف ستينيات القرن العشرين.. اصبحت تركيا اخر محطة سياحية اوربية يصلها شباب الهيبز الرحالة بسياراتهم القديمة او دراجاتهم الهوائية.. وفي تلك الحقبة نشطت باي اوغلو كمعقل للسياحة الاوربية الشابة لحركة الثورة الجنسية الثورة على السياسة والدين والثورة لنصرة الحب والسلام والحياة والموسيقى.

gay-lesbian-turkey2احد ازقة باي اوغلو المتفرعة من شارع الاستقلال حيث مناطق المثليين وقد تدلى علم المثلية بألوانه السبعة من احد الشرفات

ورغم انحسار مد الحب والسلام بالعالم الا ان منطقة باي اوغلو بتفرعاتها من ميدان تقسيم وشارع الاستقلال بقيت اهم مراكز السياحة التركية عالمياً ومقصداً لآي سائح اجنبي يمر بالبلاد واصبحت غزيرة بالفنادق ومراكز التسوق والنوادي والبارات والمطاعم والمكتبات ومحال التحفيات والهدايا.. ولازالت شققها الباهضة مملئة بالسياح.. وكان لمثلي الجنس وجودهم الكبير في هذه المنطقة التي تعد الاكثر تسامحاً لتنوعها الثقافي وانفتاحها على ثقافات العالم المختلفة ولطابعها الاوربي الذي عززه وجود معظم مراكز الثقافة الاوربية بالمنطقة.

الا ان صعود الاسلاميين للحكم بتركيا صاحبه انتكاسة للحريات، فعلى الرغم من نجاح الاسلامين بداية بتطوير الاقتصاد التركي ودفعه للامام.. الا ان ازمة الاسلام مع الحريات الشخصية (المزمنة) لم تصمد طويلاً حتى انفجرت.. لعل العديد غير مقتنعين بفكرة (مشروع الاسلمة) الاردوغاني البطيء في تركيا.. ويراه البعض ضرباً من ضروب الخوض بنظريات المؤامرة، وبالحقيقة هم واهمون فمشروع الاسلمة حقيقة واقعة، الا ان العديد من محللي الشأن التركي (خاصة العرب) يكتفي بقراءات متنوعة عن تركيا ومتابعات اخبارية ليتقدم بطرح افكاره دونما المرور بتركيا ربما بحياته.. لكن العولمة التي حولت عالمنا الى قرية صغيرة لا تعني الاستنتاج فقط فأن لم تعيش في تركيا او تزورها على الاقل زيارة طويلة متفحصة لن تفهم ما يجري بهذا البلد والاسباب عديدة ولعل اهمها ازمة التواصل فتركيا (المجتمع) لا تستخدم الانكليزية او العربية.. اما تركيا (الاعلام الرسمي) فأيصاله للمعلومة يخضع لمعايير البروبغندا اي (التوجيه والتظليل)

gay-lesbian-turkey3بناية في شارع الاستقلال بمنطقة باي اوغلو وقد جرى عمل لوحة جرافكس للعلم المثلي على طول المبنى الذي يسكنه المثليين

مؤخراً تحرك الاسلاميون نحو باي اوغلو محاولين انشاء اول جامع في المنطقة التي تعج بأماكن السهر من نوادي ليلية وبارات.. وبمنطقة يستأجر شققها الصغيرة العديد من الاجانب والفنانين ومثلي الجنس.. لقد كانت  الرسالة واضحة وهي محاولة التمدد الاسلامي بهذه المنطقة عبر انشاء جامع وما يتبعه من اذان خمسة مرات يومياً وانصات قسري على صالات الموسيقى بأوقات الصلوات ثم الحث على ابعاد محال الخمور عن الجامع والتوجيه بأغلاقها.. والغريب ان حزب العدالة لم ينتظر سلسلة الموضوع بل سارع لآصدار قرار بذات المدة يحضر به بيع الكحول بعد العاشرة مساءاً .. وهذا بحد ذاته تهديد للنشاط السياحي لمدينة لا تنام طول الاربع والعشرين ساعة.

تجريف متنزه جيزي بارك والحديث عن الرغبة لآنشاء مركز تسوق والقضاء على اخر معالم اسطنبول اثار الشارع وحرك مشاعر اكثر الناس قلقاً وهم الخائفون على حرياتهم من قمع التمدد الديني، نعم فالانتفاضة بالحقيقة ليست من اجل متنزه (فهذا تسطيح للفكرة) بل انه مواجهة للتمدد الاسلامي.. انها ثورة علمانية ضد الدين.

ان اصرار حزب اردوغان على تقييد الحريات والعودة بالمجتمع للخلف بعد ان دفع به اتاتورك للامام نحو اوربا، اصبحت الاسلمة تقلق الاتراك خاصة بعد اصدار قوانين تناقش ايقاف الاجهاض ومنع المرأة من العمل بعد منتصف الليل وما سبقه من السماح للمحجبات من العمل بوضائف رسمية الى المرحلة التي وصل بها الى تقييد حريات والقاء القبض على صحفيين نتيجة قضايا تعبير او قضايا اعتقاد كللت بالحكم بسجن موسيقي تركي معروف لآجهاره بالالحاد! ومضايقة الاديب اورهان باموق الحائز على نوبل للاداب بسسبب اعتراضه على موقف الحكومة من الاقليات.. انتهاءاً بالنغمة الغريبة لآردوغان بدعوته للعودة للسلطنة العثمانية وامجادها على حد ادعائه.. بالوقت الذي يعتبر الاتراك ان جمهوريتهم التي صنعها كمال اتاتورك هي مثار فخرهم ومعيار وطنيتهم وانتمائهم.. ولا يمكن ان ننسى ان حزب العدالة تعامل بكل حزم في تفكيك المؤسسة العسكرية الوطنية.

بالتالي فجميع الاحرار والليبراليون والعلمانيون ودعاة الانفتاح ثاروا على الحكم الاسلامي.. وبلا شك فأن مثلي الجنس الاتراك.. خاصة ممن يسكنون في اسطنبول كانوا من اول من شارك في اعتصامات الدعوة لآيقاف التجريف لمتنزه جيزي بارك وقد رفعوا منذ ايام الاعتصام الاولى اعلامهم ذات الوان الطيف الشمسي الزاهية

يعلق العديد من سكان اسطنبول الاصليين بأن حزب العدالة بوجوهه الرسمية اليوم السياسية والاقتصادية هو تجسيد لنظرية التناشز الاجتماعي بأشارة لقدوم الاشخاص من المدن والقرى البعيدة في عمق الاناضول لآدارة مدن كأسطنبول وانقرة تعد معاقلاً للمدنية.. انها ذات الازمة التي تعانيها العديد من الدول العربية حينما تكون الطبقة الحاكمة من الريف وتتسيد المدينة وتحاول فرض ما جلبته معها من ثقافات قروية بدوية على ثقافة مجتمع المدينة المتحضر.. وهنا احد نقاط التقاطع الثقافي الشعبي بين سكان المدن الكبرى كأسطنبول وانقرة وازمير وبورصا وانطاليا مع الحكومة وحزب العدالة.

بالتالي فالصراع الاجتماعي التركي هو بين تيارين تيار علماني يؤمن بمقولة اتاتورك الذي قال بأن (اتباعنا للشرق يعني سقوطنا في عمق التاريخ واتباعنا للغرب يعني تقدمنا مع العصر).. وبين تيار قادم من الارياف والقرى الجبلية التركية يدعو للعودة للدين ومستلهما نظرته من نجاحات السلاطين السابقة، ويعلق بعض مراقبي الشأن العام التركي بأن الاسلاميين عموماً ليس الاتراك فحسب يعتقدون بأن المرحلة التي كانت بها الدولة الاسلامية قوية هي التي يجب ان تعاد لتعاد معها قوة دينهم ودولتهم بالتالي ينادون بعودة الخلافات الاسلامية!! وهذا بشكل عام تجسيد سطحي وغير عقلاني للمنطق.. فلا يمكن استيراد تجربة من الماضي لعيشها بالحاضر.. كما ان وسائل العالم تغيرت.. وان كانت دولة الخلافة تحارب دولة الصليب في الماضي فعالم اليوم مختلف ومعيار القوة والتقدم والتمدن مختلف.. ثم لماذا هذه الفكرة العدائية لباقي الشعوب على اساس الدين.. انه تفكير خارج معاير الزمان والمكان.

gay-lesbian-turkey4شعار المثلية الجنسية وقد رسمت وسطه علامة السلام في داخل متنزه جيزي بارك.. بعدستي

وبالعودة لمثلي الجنس بتركيا فمعظمهم يقول انه خيار شخصي يعيش به وهو مسؤول عنه.. بالتالي لماذا يجب ان يكون هنالك من يتبنى سلطة اعلى ليحدد خيارات الناس بل ويجرم بعضها!! ويرى المثليون الاتراك بأن بلادهم تعتاش على السياحة وتتطور بأنفتاحها على العالم، والاسلاميون يسعون لآغلاقها وتحجيمها وهذا سيؤثر على نموها الاقتصادي ويؤثر على حريات الناس.. ويذكرون دوماً بأن الدولة المدنية تعطي الحق لكل انسان بممارسة حرياته وطقوسه وشعائره.. فالمتدين داخل الدولة المدنية يمارس طقوسه.. ولكن على العكس ما ان تصبح الدولة دينية تصادر حريات من يختلفون معهم وتجبرهم على ممارسة طقوس الدين وان كانوا غير مقتنعين بها.

بالنهاية لابد من التذكير بأن حرية الانسان بأتخاذ هويته الجنسية او ميوله او طباعه لم تعد حتى موضوع مطروح للنقاش في معظم دول العالم المتطور فقد اجتازتها هذه المجتمعات واعتبرتها من المسلمات فكل انسان حر بأختياراته ومسؤول عن تصرفاته فالقانون لا يميز بين احد بين الناس او يتدخل بسلوكيات الافراد، الا ان المعظلة لازالت داخل المجتمعات الشرق اوسطية التي تستقي احكامها القانونية ونظراتها الاجتماعية من خلال نصوص الدين القديمة وتقاليد المجتمع القبلي المتغلغل بالحياة الاجتماعية.. بالتالي فلازالت فكرة رهاب المثلية الجنسية (الهومو فوبيا) تهيمن على عقلية العديد من سكان الشرق الاوسط دون ان يفكر بغرابة المنطق ان يحاكم انسان شخص اخر يشاركه الانسانية ولكن يختلف عنه بميوله!! فلازال العديد لا يفهم كيف العيش دون ان يتدخل بحياة الاخريين او دون تدخل الاخريين بحياته…

gay-lesbian-turkey5شاب مثلي يرفع علم المثلية الجنسية اثناء مواجهات تقسيم الدامية مع الشرطة التركية

الظاهرة التلفزيونية إعلان حالة حب

قدمت الجراح العراقية وعرت مرتكبيها وانتصرت للحب فوق أجساد الحبيبين

a3lan-7alt-7ob1مازن الياسري

وأنا أسير على أرصفة ازدحمت فوقها عناوين الصحف وأغلفة المجلات، أمام عارضات زجاجية امتلأت بالملابس المختلفة.. وعبر محال تدلت من سقوفها عناقيد الثمار التي تشير إلى أماكن بيع العصائر.. وفي غمرة استكشاف مدينة جديدة لم أزرها مسبقاً وهي دمشق الشهيرة بياسمينها، وفي منطقة الصالحية تحديداً.. لمحت وبالمصادفة الصديق الكاتب المبدع احمد هاتف وهو يسير في نفس الشارع.. شكرنا الصدفة وتبادلنا السلام وانتهى بنا المطاف في قهوة الروضة.. الفسيحة نتبادل أطراف الحديث، فأخبرني انه في سوريا يتابع تصوير مسلسله الجديد (إعلان حالة حب) الذي من المقرر أن يعرض في رمضان.. فسألته وحول ماذا يدور هذا العمل.. فاكتفى بالقول حول واقع العراق، قصة حب جريح.. وأردف انه عمل استثنائي ناصحاً إياي بأن أتابعه.

وبعد شهور قليلة جاء رمضان حاملاً معه موسمه الغني بحفنة كبيرة من الأعمال الدرامية، وما يهمني منها العراقية طبعاً فلازلت أعول على معيارية المستوى الثقافي في المجتمع، عبر الفن المقدم فيه، فالدراما العراقية.. استعادت عافيتها بسرعة، وبلا شك فأن موسم 2010 .. يعد الأبرز للدراما العراقية منذ مدة طويلة، ولربما يكون الأبرز على الإطلاق، خاصة مع أعمال عديدة وبمجموعة كبيرة من النجوم الكبار والشباب.. نمو الدراما تزامن مع نمو في المشاهدة طوره نمو تكنولوجي سهل المتابعة عبر الانترنيت إضافة إلى محطات البث الأخرى.

a3lan-7alt-7ob2يارا ويسار

مسلسل (إعلان حالة حب) الذي كتبه واعد له السيناريو والحوار، الكاتب العراقي احمد هاتف، كما أسلفت، وأخرجه الفنان المخرج حسن حسني.. كان احد أهم الأعمال المعروضة في ذلك الموسم وأكثرها نجاحاُ وانتشاراً.. كما انه حقق تفاعلية ايجابية مع المتلقين، لما قدمه لتنوع واقعي للحدث بين قصة الحب المحاطة بالمتغيرات المعقدة.. والمكتوب عليها الشقاء وسط أزمات التنافر الثأري والطائفي بين عائلتي البطلين، وبين الواقع السياسي الذي تعيشه البلاد والذي يعج بالحالات السلبية.. ويقدم المواطن العراقي نموذج الشباب خاصة وهم في لجج هذه الدوامة العنيفة.

وتتمحور القصة في عراق ما بعد التغيير.. بين عائلتين من طائفتين مختلفتين.. يغلب عليهما نفسهما الطائفي.. وعقلية القبيلة التي ورثوها من بعدهما العشائري.. العائلتان يمتلكان مقومات النفوذ الذي يوفره لهما مال التجارة وسلطة السياسة، إلا إن كراهية الماضي وخلافات التنافس والتنافر خلفت تورط العائلتان بدماء بعضهما من خلال خطف وقتل الابن الأكبر لعائلة (مدحت) الذي أدى دوره وبمقدرة تستحق الثناء الفنان (جواد الشكرجي) ورد هذه العائلة بخطف ابن وابنة العائلة الأخرى (عائلة محمد سعيد) والذي أبدع في أدائه الفنان (سامي قفطان) وقتلهما.. وبين ضجيج الخلافات والدعاوى القضائية بين الطرفين والمنافسات السياسية المتراقصة على أزمتيهما.. يحدث متغير يرسمه الكاتب بحرفنة فنية لتكون محور المسلسل ورأس أحداثه.. عندما تنشئ قصة حب بريئة وجريئة بين (يارا) الابنة الصغرى لمدحت، والتي أدت الدور ببراعة الفنانة الشابة (ريام الجزائري) و(يسار) الابن الأصغر لمحمد سعيد والذي تألق في أداء الشخصية الفنان الشاب (علي عبد الحميد)، يارا ويسار التقيا في الجامعة.. ذلك الرحم الخصب للعلم والمعرفة وعلاقات الصداقة والحب البعيدة عن عنف المفاهيم الاجتماعية والسياسية التي تعتاش عليها عائلتيهما.. وينمو الحب ببراءة الأطفال دون أن يعي كل منهما هو ابن من أو من أي مذهب، ودون أن يعلما إنهما اغرما بينهما في قصة حب أراد لها الكاتب أن تكن ملحمية.. دون أن يعيا إن أبويهما وعائلتيهما أعداء الداء.. لا يرضيهما وفق قوانين العرف العشائري ومصالح السياسة الفاسدة، مع الحنق الطائفي المتبادل.. إلا دماء بعضهما.

a3lan-7alt-7ob3لقطة من المسلسل

الحب الناشئ والمتصاعد.. سرعان ما يصطدم بتحديات الواقع العراقي المليء بالعنف والأزمات.. والمسلسل يقدم عرضاً لصورة يؤكد معظم المتابعين إنها واقعية للمؤامرات السياسية والفساد الحكومي المستشري، والذي يتيح لبعض المسئولين الحكوميين بالتلاعب والإجرام متخفين خلف حصانتهم الأمنية التي يوفرها لهم منصبهم السياسي.. في ظل غياب القانون وتسُيد مفاهيم العنف.

أحداث المسلسل تنعطف مع اكتشاف عائلتي الحبيبين أو بعض أعضائهما بغرامهما ببعضهما وما يجره من كسر لتابوهات صنعها الماضي الدامي، مما يعرض حياتهما للخطر، وبالتالي يضطر الحبيبين للهرب والاحتماء في كنيسة صغيرة في إحدى قرى الموصل.. في منزل قس مسيحي هو أب لزميل لهما بالجامعة.. وبرسالة من الكاتب مفادها.. لينظر الناس إلي مسيحيي الموصل الذين جرى ومنذ عامين استهداف إرهابي خطير ضدهم ليحملهم على هجرة مدينتهم وترك كنائسهم، الكاتب قدم صورة لحب بين شاب شيعي وفتاة سنية يحمى من الموت عبر عائلة مسيحية.. ليقدم صورة براقة للتعايش والتسامح بين الأطياف العراقية التي جرتها السياسة إلى ويلات وأزمات لا تحصى.. وما حقيقتها إلا صورة ناصعة من المواطنة الأخوية للجميع.

المسلسل يظهر كيف إن الأطراف السياسية المتنافسة والتي تستخدم الأساليب القذرة كأدوات لعملها نحو تحقيق وسائلها.. تدخلت لتزرع مزيداً من الألغام حول الحب الهارب من قبضة العائلتين.. لينتهي الحال بقتل الشاب بواسطة طرف سياسي يسعى لزرع الشق في تحالف سياسي ما، عندما تتوجه أصابع الاتهام إليهم بكونهم المستفيدين من قتله وفق أحكام العشائرية وسطوة الطائفية.. ومصلحيه السياسة.. شباب يذوقون الألم والذل عبر أخريين لا يميزهم عنهم سوى سطوة الفساد السياسي ونفوذها المتصاعد عكسياً مع انخفاض الأمن والقانون والدولة المدنية.. ثم تقتل الفتاة عبر أبيها بتجسيد لمفهوم غسل العار.. رغم إنها تزوجت الشاب رسمياً، إلا إن تعصب الأب حمله على قتل ابنته ضناً منه انه يغسل العار عبر ذلك المفهوم الذي لا يزال يحظى على سلبيته المقيتة، بمجاملات قانونية صريحة.

a3lan-7alt-7ob4مخرج المسلسل حسن حسني اثناء التصوير

الكاتب ابتدأ المشهد الأول من مسلسله بلقاء الأحبة الذي رعته الصدفة، قرب باب الجامعة الذي كتب له أن يؤرخ بانفجار إرهابي يهز الجامعة ولا يستهدف سوى الطلبة المسالمين.. إنها رسالة الإرهاب الأسود في رغبته بقتل المستقبل المبيت تحت صدور هؤلاء الطلبة.. ويعود الكاتب آخر المسلسل لينهيه بمشاهد مقتل الحبيبين، وتصاعد فورة الدم الذي يسكبه عنف الفكر العشائري وبواسطة عصابات الموت التي أصبحت تسير تحت مضلة السياسة الفاسدة.. نهاية المسلسل بالغت في عرضها لمشاهد الموت والقتل.. في محاكاة لما وصل إليه العراق من عنف رهيب.. وليعكس إن الدم لا يجلب سوى الدم، مع بارقة أمل، تمثلت بطفل صغير، هو ابن الحبيبين المتبقي بعد قتل والديه.. ومناشدات صارخة من احد شخصيات المسلسل بضرورة وقف القتل والدماء.. ليسمو صوت الاعتدال فوق صوت العنف والإقصاء والمفاهيم العشائرية والطائفية المغلفة بالتجاوز على القانون خلف عباءة السياسة.

إعلان حالة حب انتقلت من كونها مسلسل ناجح إلى كونها ظاهرة وحديث شارع.. بسبب تناولها لواقع عراقي مر وبوضوح شديد.. فالحب كما الطريقة العراقية بأقسى درجاته وأعلاها جنوناً والحرب حيث الدم المتدفق بلا رحمة.. إنها لعنة العراق التي تجسدها مقولة (في الحب والحرب كل شيء مباح).. بالتالي فالمسلسل راعى عبر النص والإخراج بأن يفضح قسوة الواقع العراقي بكل تناقضاته السلبية.. ربما وفق المنهج الطبي القديم (كشف الداء هو نصف الدواء)، فالمسلسل شٌخص الداء الاجتماعي العراقي.. نحو معالجته والنهوض بمفاهيم الحياة الإنسانية التي يعد الحب الأسمى بينها.

a3lan-7alt-7ob5شعار المسلسل

ولعل مأساوية النهاية، ليست إلا حقيقة لازمت الضمير العراقي ورسخت فيه مع تنامي ثقافة الموت على حساب ثقافة الحياة.. فعلى الرغم من إن التراجيديات الفنية كمنهج فني عالمي دأبت على أن تضع النهايات السعيدة حكراً على القصص التعيسة.. لتخلق الأمل أو لتترك فسحة يمر منها ولو بصيصاً من الأمل.. أما الأعمال الدرامية العراقية وانسجاماً مع مأساوية الواقع العراقي فأنها ابتعدت عن التلويح بالأمل مكتفية بمشاهد الدمار التي يخلفها الحقد الأعمى.. ملوحة للقتلى بمشاهد الثكالى ينشدن أعزائهن.

ومن ما ميز إعلان حالة حب، إنها قدمت مجموعة كبيرة من النجوم الكبار.. لا أظن إن الحديث حولهم سيأتي بجديد فهم كبار ومميزين ومعروفين بعطائهم وإمكانياتهم كالشكرجي وقفطان واسيا كمال وابتسام فريد وكريم محسن وريكاردوس يوسف وأخريين، إلا إن اللافت هو كم الشباب الرائع الذي ساهم في المسلسل وقدم أداء مميز.. بل إن المسلسل قدم عدة مشاهد حميمة بين البطلين لم تجنح لآي ابتذال، بل بتوظيف درامي مميز يحسب للمخرج ولأداء الفنانين الشباب، إعلان حالة حب وغيره من مسلسلات الموسم قدمت حالة مميزة من جذب الفنانين خاصة المغتربين منهم.. فالتراجع الأمني العنيف في البلاد والذي تزامن مع صعود حركات أصولية، تضع الفن في خانات التجريم اضطر عدد كبير من الفنانين العراقيين لمغادرة العراق إما عبر الهجرة إلى أوربا والولايات المتحدة واستراليا أو السفر المؤقت في دول الجوار خاصة سوريا.. الدراما العراقية تعاملت مع الفنانين العراقيين بين العراق وسوريا، إلا إن ظاهرة هذا العام كان الانفتاح والتعامل مع فناني العراق المغتربين والمهاجرين في البلدان البعيدة واستثمار إمكانياتهم لتطوير العمل الدرامي.. فبطل العمل الشاب علي عبد الحميد هو عراقي مهاجر يعيش في نيوزلندا.. أما زميلته البطلة الشابة ريام الجزائري وزوجها الفنان علاء حسين الذي قدم دور (وسام) في المسلسل فيقيمان في السويد.. إلى جانب النجم الشاب حسن هادي.

وبالمقارنة مع بعض الأعمال العربية الدرامية التي قدمت في هذا الموسم.. نجد إن ضخامة الإنتاج التي تذهب دوماً لصالح الأعمال العربية، صاحبتها هشاشة واضحة في النصوص وغياب شبه كامل للأهداف في العمل الدرامي.. في حين نجد إن إعلان حالة حب، قدمت رسالة عن واقع سلبي يعيشه مجتمع ينشد الحياة الايجابية ويرغب بها.. بالتالي هي نقطة تسجل للدراما العراقية، ونضع قربها تحذيراً لموجة جارفة من برامج الترفيه الرخيصة التي طرحت هذا الموسم على الفضائيات العراقية.. فعلى الرغم من قيمة الترفيه للنهوض بنفسية الفرد المقهورة.. إلا إن الرسالة الاصوب تقدم عبر العمل الواقعي الذي يخاطب الوجدان الإنساني.. وعبر أهم مقوماته كالحب، وهذا ما يسجل لإعلان حالة حب.. ذلك العمل الذي يستحق كل من عمل به الثناء والتقدير.. والتحذير أيضاً بأن القادم يجب أن يكون أفضل.

ولعل الرسالة من وراء العمل بنبذ العنف تصل لتستمر الحياة أجمل مما هي عليه الآن.. وليتم الإعلان عن حب قادر أن يسمو فوق سحب الكراهية المقيتة.

لمشاهدة حلقات المسلسل الكاملة عبر يوتيوب عبر الرابط التالي

العين الزرقاء.. تعويذة النجاة للمرأة التركية

mazin-istanbul-maviداخل احد محال الصناعات اليدوية ببزار اسطنبول

مازن الياسري

في اسطنبول اللون الازرق لا يختلف كثيراُ عن واقع المدينة.. فالبحار زرقاء والسماء زرقاء، الا ان زرقة الطبيعة تنافسها زرقة صناعية جارفة بالملابس والاكسسوارات واللوحات والميداليات والاشارات والعديد من المقتنيات.. تمثل ثقافة تركية فلكلورية موروثة عن الواقع العثماني الشرقي لأعتقاد بأن اللون الازرق مضاد قوي للعين الحاسدة.. وبطبيعة الحال لا يختلف هذا الاعتقاد عما موجود في الثقافات العربية.. الشرقية الجذور ايضاً.

العين التركية الزرقاء وثقافة اللون الازرق تمثل روح الفولكلور الاجتماعي التركي.. خاصة الاسطنبولي.. وتعد تعويذة شعبية لاشك بأنها الاشهر.

الزينة والحلي التركية الزرقاء..

اينما تسير في اسطنبول وخاصة عند اسواقها الشعبية الشهيرة (البازارات) والتي تنتشر في العديد من احياء المدينة التي يقصدها عادة السياح، وخاصة على مشارف البحر وقرب القصور السلطانية الكبيرة، اينما تذهب تجد الاعمال اليدوية الحرفية المميزة خاصة في عالم الاكسسوارات النسائية من حلي تقليدية كالخواتم والاساور والقلائد الى الحلي المعاصرة المختلفة والغريبة.. وعلى التنوع الرهيب بالانواع والمواد المستخدمة فلا قاسم مشترك بين هذه الاكسسوارات سوى اللون الازرق.. فهو السيد.. الاكثر استخداماً في كل الاكسسوارات.

الازرق وخاصة العين الزرقاء.. تجده في كل انواع الاكسسوارات من رباطات الشعر وحلقات الاذان الى القلائد والمعاظد مروراً بالاساور والخواتم انتهائاً بالخلخال اسفل الساقين.. بل وحتى على الخواتم عند اصابع القدمين.

istanbul-mavi1السيدة ساريم صانعة الاكسسوارات وسط محلها بأسطنبول

بين حريم السلطان وفاطمة..

السيدة ساريم وهي صانعة حلي يدوية محترفة وصاحبة محل للحلي اليديوية في منطقة لاللي السياحية تقول ان الدراما التركية تنهكنا وتتحكم بأذواق مرتادينا من سياح او اتراك.. فتارة يتحول الطلب على ما ترتديه السلطانات في حريم السلطان من حلي فاخرة وموديلات غريبة وعشوائية وكثيرة الاحجار ومتنوعة الصياغة.. وتارة ينشط الطلب على السوار البسيط والرخيص الذي ارتدته النجمة بيرين سات في (مسلسل فاطمة).. ثم اردفت اننا نبيع كميات لا تصدق من هذا السوار.. فهو من جهة ارتبط بالنجمة الكبيرة وشخصية فاطمة غول المحبوبة ومن جهة اخرى فالسوار يحمل العين الزرقاء الصغيرة وهي اهم تعويذة ثقافية تركية.. وهذا السوار هو خيط اسود بسيط تكون بأخره عين زرقاء صغيرة متدلية.

وقريباً من منطقة لاللي واعداد سياحها الغفيرة، وعند منطقة سلطان احمد الشهيرة توقفنا للحديث مع السيدة مريم صاحبة احد محال بيع الاكسسوارات التركية يدوية الصنع.. وما ان سألناها حول العين الزرقاء حتى التمعت عيناها بالأبتسام ورفعت يدها اليسرى تهز سواراً اسوداً تتدلى منه عين زرقاء عند معصمها.. وقالت كل ما لدي في المحل تقريباً مزود بعين زرقاء.. نعم انا اخشى الحسد واعتبر العين الزرقاء كالملاك الحارس.. لدي اعتقاد وهو موروث وفلكلوري بمجتمعنا التركي بأن اللون الازرق هو الاكثر جذباً للعين بالتالي فأن كانت هنالك عيون بنظرة حاسدة فستنشغل عني بالانتباه للون الازرق.. واردفت ان الطلب على الاكسسوارات الزرقاء ازداد مع تعدد موديلات الالبسة الشبابية والوانها واصبحت الفتيات التركيات يرغبن بالتزين بحلي زرقاء ليس خشية للحسد فقط بل لكونها تقليعة لا تنتهي ولكون ما يصنع منها من موديلات بالغة الجمال والتجدد.

السائحة اللبنانية علا قالت انها وجدت اكسسوارات جميلة في مراكز التسوق التركية ولكن بأسعار باهضة تصل الى نحو 30 دولار للقطعة الواحدة.. اما في البزارات فتجد ان الاكسسوارات ارخص واجمل واكثر تنوعاً.. واردفت انها اعجبت بمشدات شعر الرأس الزرقاء ذات الاحجار المختلفة الزرقة.

istanbul-mavi2نماذج لآساور مختلفة وبسيطة بالعيون الزرقاء

داخل المؤسسات الرسمية..

وبعيداً عن عوالم الموديلات والملابس وصرعات الاكسسوارات وهوس التجميل لدى بعض الفتيات التركيات.. فأن الاعتقاد بالعين الزرقاء الحارسة في تركيا يبتعد كثيراً عن عوالم المودة.. ليصل الى داخل المؤسسات الحكومية الرسمية والخاصة على حد سواء.. ففي زيارة بالمصادفة لمبنى البلدية الرسمية لمنطقة فاتح كبرى مناطق اسطنبول وذات اهم المواقع السياحية الكبرى الواقعة عند مشارف القرن الذهبي بأسطنبول.. ما ان دخلنا مبنى البلدية حتى وجدنا العيون الزرقاء تزين الجدران.. بل ان النحوتات البهية على اعمدة المبنى الفاخر رسمت عليها لوحات كرانيتية تتوسطها العيون الزرق.. وحتى في المستشفيات ستجد العين الزرقاء تلتمع في صالة الاستقبال او بغرف الاستراحة.. انها بأختصار تعويذة شعبية وبأمتياز.

mazin-istanbul-maviعند محال الصناعات اليدوية.. اسطنبول

الاستثمار التجاري الذكي..

في البلاد العربية لازالت تعاويذ العيون الزرقاء في ذاكرتنا كلوحات صغيرة بحجم صحون الطعام تعلق على الجدران وعند مداخل الدور.. اظافة الى استخدام الاحجار الزرقاء الكريمة والساحرة في الخواتم الذهبية للسيدات العربيات خاصة الكبيرات.. اما الواقع بتركيا فهو شيء ابعد من ذلك بكثير درجة تثير الدهشة احيانا.. فبعيداً عن الاعتقاد والخشية من الحسد.. لا ننسى براعة الاتراك بالتجارة والتسويق والاعلان.. هم موهوبين بذلك حقاً.. فما ان يجدون طلباً على سلعة ما حتى يتفننون في صناعاتها وينوعون ما ينتجون منها وبالتالي يزيدون من المبيعات والارباح.. الحال مع العين الزرقاء واستثمارها التجاري مدهش فعلاً ففي اسواق اسطنبول تصادف فساتين سهرة نسائية على شكل عين زرقاء او فرشة عروس كاملة بحجم السرير تتوسطها عين زرقاء كبيرة.. لوحات جدارية لعيون زرقاء.. بل بلغت الغرابة ان احد المراكز التجارية الكبرى بأسطنبول (مول) طبع العيون الزرقاء على الاكياس الكبيرة الموجودة لدى محال المركز العديدة.. فكم من الغريب ان تجد السيدات وهن يحملن اكياس تسوقهن ذوات العيون الزرقاء ولسان حالهن يقول لا تحسدوا ما اشترينا داخل اكياسنا المحصنة بالعيون الزرق!

istanbul-mavi3اساور العين الزرقاء

هنالك محال كاملة لبيع الاحجار والتعويذات الزرقاء.. سألت اصحاب احد المحال بأسطنبول بمنطقة السوق المسقف الكبير في سركجي عن العيون الزرق التي يبيعها.. فمحله الكبير مخصص تماماً لبيع العيون الزرق.. الرجل الثلاثيني اجاب بأنه يبيع سلعة شعبية متداولة في تركيا ومرغوبة من قبل السياح الاجانب وان معامل كاملة تنتج هذه السلع.. فضلاً عما يستورد من مناشىء اسيوية تجارية.. وعندما سألت الرجل وهل يؤمن بالعين الحاسدة ام يعتقد انها خرافة.. ابتسم وقال انا لا افكر بخرافة ام صدق الحسد.. ما يهمني انها تجارتي ومصدر رزقي ولها جمهورها الكبير، وحتى بعيداً عن الاسواق وعند الساحات الفنية فأسطنبول مدينة مفعمة بالفن فليس غريباً ان تجد معارضاً للرسم في اغلب المناطق.. ولكن الغريب ان تجد العديد من اللوحات وهي رسمت عيون زرقاء او عين زرقاء كبيرة او محيط ازرق.. اقتربت من احد الرسامين الشباب الذي عرض لوحاته بأحد ساحات منطقة بايزيد بأسطنبول وسألته لما تستخدم اللون الازرق كثيراً فقال الازرق يعني الصفاء وجمال البحر والتحام البحر بالسماء.. والازرق لون ثقافي تركي يعتقد انه يدفع الارواح الشريرة والعيون الحاسدة ولذلك تجده في معظم الاكسسوارات النسائية!! وكأن الفنان الشاب ادرك اننا نبحث عن هذا الموضوع تحديداً.

قد تصل الغرابة في العديد من المصنوعات التركية حول العيون الزرق.. فحتى بعض مداسات الارضيات تجدها على شكل عين زرقاء كبيرة لتبعد الحسد عن مداخل المنازل التركية!

istanbul-mavi4مداسات ارضيات عى شكل عين زرقاء تباع بمحال المفورشات

ثقافة الحسد والتقاليد الشعبية..

لعل السؤال الاهم عند نقاش ضاهرة كالحسد هو (هل انتي تؤمنين بالحسد؟) العديد من السيدات التركية عبرن بأن الحسد حقيقة اجتماعية لا تنكر، السيدة ساراب وهي بائعة في احد محال الملابس النسائية بأسطنبول قالت بأنها تعتقد بالحسد اعتقاد كامل وتعتبره حقيقة مذكرة بأنه ذكر بالقرأن، الا ان العديد من الفتيات التركيات الشابات اعتبرن استخدامهن للاكسسوارات الزرقاء تماشياً مع موديل دائم ومتغيير ليس اكثر.. سائحة اوربية اعتبرت ان الحلي الزرقاء جميلة وغريبة ولها روح ترتبط بالفلكلور.

istanbul-mavi5طاردات الحسد!!

العرب والازرق والحسد..

لا تختلف الثقافة العربية عن نظيرتها التركية في العديد من الفلوكلوريات الشرقية الاجتماعية.. خاصة القديمة منها.. ولعل ثقافة الحسد والخوف من العيون المسببة للضرر موجودة ولازالت تعج بالمجتمعات العربية، وكذلك الازرق كلون وكعيون زرقاء زجاجية او احجار للاكسسوارات لها جمهورها ومقتنيها.. الا ان البائعات التركيات للاكسسوارات الزرقاء اختلفوا في السبب وراء اقبال السائحات العربيات لشراء الحلي الزرقاء منهن.. فمعظمهن اعتبرن ان السائحات العربيات يشترين الاكسسوارات ملاحقة لجديد الموديل وفرادة الاشكال بعيداً عن التعويذة الزرقاء.. الا ان البعض من البائعات قالت ان السيدات العربيات يقتنين العيون الزرق كما السيدات التركيات حماية لهن من شرور الحسد.

istanbl-mavi6

في ذكراها الثالثة.. مشاهدات من داخل كنيسة سيدة النجاة

kanisat-naja21اتأمل صور الراحلين قرب بوابة الكنيسة الداخلية محاطة بشموع الدعاء

في الذكرى الثالثة للمجزرة اعيد نشر هذه التغطية الصحفية المصورة من داخل كنيسة النجاة، والتي نشرت بعد مدة من المجزرة.. في مجلة الحوادث اللندنية

مازن الياسري

مجزرة كنيسة سيدة النجاة ببغداد.. ربما انتهت كحادثة، ولكنها لم تنتهي كذكرى أليمة.. وكجريمة بشعة طبعت بدم الأبرياء.. وأضيفت لسلسة من الجرائم الوحشية التي ارتكبها الإرهاب بالعراق، كنيسة النجاة لازالت حديث الكثيرين ببغداد.. وعلى الرغم من إن الأجهزة الأمنية العراقية ألقت القبض على المنفذين الإرهابيين للجريمة  وعرضت اعترافاتهم وكيفية تخطيطهم وتنفيذهم للجريمة.. إلا إن ذلك لم ينصف الثكالى اللاتي فقدن أعزائهن بالمجزرة الرهيبة.. ولم ينهي ملف استهداف المسيحيين المنظم في العراق من قبل تنظيم القاعدة الإرهابي.

حادثة النجاة ارتبطت بذاكرتي الشخصية وطبعت صورها بذهني.. ليس بكوني عراقي فقط، بل يضاف لذلك بكوني كنت قريباً من موقع الكنيسة يوم الحادثة المشئوم.. لازالت الذكرى بين عيناي.. يوم كنت أسير بمنطقة الكرادة التجارية الشهيرة وسط العاصمة بغداد بشطر الرصافة من نهر دجلة.. حيث تزدحم الكنائس والمدارس القديمة.. وقرب تمثال (القهرمانة والأربعين حرامي) الشهير الذي نحته النحات الكبير (محمد غني حكمت)،وعلى مستوى النظر القريب انتصب الصليب ذو الطاق المميز لكنيسة سيدة النجاة.. كم جميلة تلك المنطقة وكم تجدها نابضة بالحركة حيث المطاعم والمقاهي والمصارف والمحال التجارية.. والمتسوقين الذين يقصدونها من مختلف مناطق بغداد الكبرى بسكانها المناهزين للسبعة ملايين نسمة.

kanisat-naja22صور من رحلوا معلقة عند مدخل الكنيسة

قررت العودة للكنيسة لا للكتابة عنها فقط.. بل لآستحضار الذكريات الأليمة.. والاقتراب أكثر مما جرى، ولعرض أكثر دقة لتفاصيل ربما لم يسعفني زخم الوقت والحدث يوم كتبت تغطيتي عن الحادثة أبان وقوعها في تشرين الثاني الماضي عن احتوائها والكتابة عنها.. لقد كنت احد المصدومين ربما لآني كنت قريب عن الحادثة وشاهدت المشاهد الأليمة لآنقاذ الجرحى وإجلاء الضحايا.. وربما هي الصدمة التي أصابت مجمل العراقيين بحادثة لم تكن على الحسبان ولم يكن اشد المتشائمين يتصور حصولها بذلك العنف البربري.. او حتى التفكير بأمكانية استهداف كنيسة هادئة وسط بغداد وفي احد اكثر المناطق امناً وفي وقت العبادة.

زرت كنيسة النجاة.. وكان المنظر جديداً منذ الشارع المؤدي لها، حيث احيطت بالعديد من الحواجز الكونكريتية العالية.. التي لم تكن موجودة سابقاً.. عبرت البوابة الجديدة للشارع المؤدي لبوابة الكنيسة.. لازالت المدرسة الكنسية كما هي ولازال المبنى الأنيق المخصص للرهبان على بهائه المعهود.. ولازال ملعب الكرة الصغير خلف المدرسة يعلن عن وجوده من خلال أصوات الأطفال الذين يلعبون الكرة فيه.. كانت هذه الأحداث تثير تفاؤلي.. حتى اقتربت من البوابة الرئيسية فتغير المشهد، حيث لازالت العديد من أضرار الرصاص والتفجيرات ترتسم على الجدران المحيطة.. وعلى يمين الباب وضعت لوحة ضوئية بالغة الأسى طبع عليها صور الشهداء الخمسين جميعاً ويعلوهما صور الأبوين الشهيدين الذين رحلا يوم كانا يؤمان المصلين في قداس الأحد.

kanisat-naja23في وسط الكنيسة اتأمل مشاهد الدمار

دخلت إلى داخل الباحة الأمامية للكنيسة كانت خاوية إلا من بعض العاملين بالكنيسة.. غادرتني ذاكرتي لسنين مضت عندما حضرت حفل تزويج احد الأصدقاء في الكنيسة وكم كانت هذه الباحة ممتلئة بالرجال والنساء والأطفال.. رنت برأسي أصوات ضحكاتهم وضوضاء أحاديثهم الودية.. تذكرت صديقي ذاته الذي هاجر مع عائلته منذ سنوات إلى ديترويت في الولايات المتحدة ولكنه وكأنما لازال بيننا نشتاق حديثه وذكريات الصبا.. عدت سريعاً إلى رشدي وتقدمت نحو بوابة الكنيسة التي غلف خشبها المحطم بعوازل من النايلون بعد الأضرار التي لحقت بها نتيجة المتفجرات ومحيطها الذي امتلئ بثقوب الاطلاقات النارية وبشظايا القنابل اليدوية.. ولجت إلى داخل الكنيسة وأبصرت مشاهد الدمار التي لازالت على الجدران لم يتغير منها شيئاً سوى ان الزجاج المحطم قد أبدل بزجاج جديد.. خطوت خطوتين إلى الأمام وبدأت ادقق بكل شيء.. ففي كل شيء هنالك اثر ما.. أطلاقات ثقبت الأرضيات والجدران والأثاث.. ترى أي رعب وحالة من الهلع أصيب بها من كان داخل الكنيسة في ذلك اليوم؟.. توقفت عن التفكير بالموضوع فلا يمكن ان تصل لنتائج لهكذا أفكار.. انها كوابيس حقيقية لا تتمنى حتى التفكير بها.. فما معنى ان تجد الرصاص وحطام القنابل في كل الزوايا والأركان وعلى الأرض وبالسقف وعلى جميع الأعمدة والجدران.. أهي صورة لكنيسة من كنائس أوربا اللاتي شهدن قتالاً او قصفاً أثناء الحرب العالمية الثانية.. عندما أشاهد هكذا مشاهد (دمار) بالعراق.. اعتذر لصناع سينما الحرب العالمية الثانية فقد كنت أقول إنهم يبالغون في مشاهد الدمار.. يبدو إن من يبالغ في الدمار هو من يرتكبه (الإرهاب) لا السينما.

وعلى يساري وضعت صور الشهداء يحيطها العديد من شموع الدعاء المتقدة.. تأملت الصور، تذكرت من كنت اعرفهم.. هاهي صورة الأب الشاب وسيم الذي رحل بربيعه السابع والعشرين.. هل يعلم الإرهابي الذي قتله.. كم كان وسيم شاباً ودوداً كم كان يحب لعب كرة القدم في الملعب القريب من تمثال (شهريار وشهرزاد) عند نهر دجلة على شاطئ شارع ابو نؤاس القريب.. شاهدت صورة الشهيدة رغدة وقد تعمد ذويها منح الكنيسة صورة لها بفستان زفافها.. رغدة تلك الشابة اللطيفة التي كانت تعمل في منظمة الأمل (إحدى مؤسسات المجتمع المدني) القريبة في المنطقة.. لقد تزوجت مؤخراً ربما قبل شهر ربما أكثر اقل.. لقد جاءت تصلي في ذلك اليوم شكراً للرب لأنها اكتشفت بذات اليوم بأنها حامل.. كانت تصلي لأنها ستصبح أماً.. ولم تعي بأنها ستصبح ذكرى.. غادرت صورة رغدة بسرعة فلم أتحمل ان أشاهدها مدة أطول.. فقصتها تفطر القلب.. التفت بسرعة وانتبهت على إحدى الزميلات التي زارت الكنيسة معي تمسح عينيها بعد ان بكت رغدة تذكرتها يوم كانت صديقة لها مفعمة بالحياة (بالمناسبة كنا نزور الكنيسة أربعة، ثلاثة شباب وشابة.. احدنا وجد صحفية اجنبية حدثها عن ما جرى بالكنيسة وصديقتنا بقت عند البوابة تمسح دموع الذكرى لصديقتها رغدة ولمشاهد الراحلين.. أما أنا وصديقي المصور فبقينا نتجول في الكنيسة بحثاً عن حقائق وربما استرجاعاً لذكريات).. وعلى مسافة أمتار قليلة يسار صالة الكنيسة اقتربت من باب جانبي يصل الكنيسة بالباحة الخارجية.. وقد امتلئ بثقوب الرصاصات.. اقتربت منه وكل ضني انه مصنوع من الخشب، يا للمفاجئة انه مصنوع من الحديد.. ترى إن كانت الرصاصات مزقت الحديد بهذا الشكل.. فما الذي فعلته تلك الرصاصات الحاقدة بأجساد الأبرياء.. أصابني الدوار.

kanisat-naja24اقف قرب المذبح اتأمل الدمار وقربي يميناً باب غرفة الشماسين الذي احتمى به المصليين

مشيت في الممر الفسيح نحو المنبر الرئيسي (المذبح) الذي تقام به الصلاة.. لقد وضعت على طرفي الممر كراسي بلاستيكية.. أما المقاعد الخشبية الأنيقة التي لازلت اتذكرها، فقد رفعت بعد ان تحطمت بالكامل وارتوت بدماء الشهداء.. والأرض لازالت مثقبة من الرصاصات وشظي الانفجارات.. اما السقف الذي لم يسلم من الرصاص العشوائي.. فلازالت تعتليه تلك اللوحة البهية للسيدة العذراء تحتضن وحيدها السيد المسيح ويرفرف حولهما ملاكان بملابسهما البيضاء فوق سقف المذبح تنظر بحني لما تحتها.. لوحة تذكر باللوحات التي تعتلي سقوف الكنائس الايطالية.. ويحطها عددا من اللوحات الزاهية التي لم تسلم من أثار الجريمة.

وعند المنصة.. كان السكون غريب.. فالمنصة فارغة غطتها سجادة كبيرة وصورتان كبيرتان للأبوين الشهيدين (ثائر ووسيم) اخفت خلفهما مشاهد الدمار الذي حل بالمكان.. لقد قتل الإرهابيون الأبوين الشهيدين هنا.. لم يمنحوهما فرصة التفاوض لآنقاذ المصلين.. ويبقى للأب وسيم دوره الكبير في إنقاذ العدد الأكبر من المصليين عندما فتح لهم غرفة الشماسين القابعة إلى يسار المنصة.. حيث التجئ لها المصلين المذعورين واقفل الباب حولهم.. وعلى الرغم من ان البعض قتلوا داخل الغرفة عبر القنابل اليدوية والرشق العشوائي للرصاص إلا إن هذه الغرفة أنقذت حياة الكثيرين.

الإرهابيون اقتحموا الكنيسة من بوابتها الرئيسية.. ثمانية قتلة مدججين بالسلاح والقنابل اليدوية والاعتدة.. وبهمجية لا يمكن تصورها ابتدئوا يسيرون بممر الكنيسة ويرشقون الرصاص العشوائي على الجميع.. يخطى من يتصور ان الناجين هربوا او ركضوا.. لقد احتمى من في المقدمة من النيران بأجساد من كانوا بالمؤخرة.. هلع ما بعده هلع.. الكل يركضون دون وعي نحو مقدمة الكنيسة فالباب في الخلف والإرهابيون قدموا عبره.. روايات الناجين تتحدث عن إن الأب ثائر حاول الإشارة للإرهابيين بيده أن يهدأوا ويتوقفوا عن القتل المفتوح للجميع.. فما كان من احد الإرهابيين أن صوب بندقيته إلى رأس الأب واردا شهيدا بدم بارد.. قرب موقع الصلاة.. العديد من الناجين تحدثوا عن استخدام الإرهابيين للتكبير ووصفهم للضحايا بالكفرة.. بإشارة صريحة لأصولية الجهة الإرهابية.

kanisat-naja25بوابة من الحديد داخل صالة الكنيسة تملئها ثقوب الرصاص الطائش

اتجهت نحو غرفة الشماسين.. ويا لها من لحظات قاسية.. أنا الآن أمام الغرفة الأكثر رعباً في ذلك اليوم المرير.. عند الباب الصغير.. وفي الأسفل لاحظت حفرة بالأرضية.. إنها الحفرة التي سببها الإرهابي الأخير الذي فجر ذاته بعد ان حاصره عناصر قوة مكافحة الإرهاب العراقية الذين اقتحموا الكنيسة وقتلوا الإرهابيين وحرروا الرهائن.. محيط الباب غلف بآثار الدمار وبسواد دخان التفجير الذي خلفه رمي العديد من القنابل اليدوية.. ها انا أمام الغرفة التي أنقذت العشرات.. إنها صغيرة ربما تقل عن العشرين متر مربع، غرفة صغيرة تضم خزانة خشبية للملابس وشماعات خشبية مثبتة بالجدار تستخدم للشماسين لتعليق عباءاتهم البيضاء الزاهية.. والأدهى إنها لا تضم شباكاً.. سوى.. فتحة جدارية صغيرة.. وفتحة أخرى تعتلي الباب الخشبي المحطم.. تلك الفتحة التي كانت فتحة الموت علي المحتجزين.. فبعد أن وثب الجالسون نحو هذه الغرفة التي فتح بابها الشهيد الأب وسيم.. لم يشعر الذين ولجوا الغرفة بعددهم.. لقد كانوا ربما أكثر من أربعين.. وهنالك من يروي إن الناجين الخمسين كلهم كانوا بالغرفة.. لم استطع استيعاب العدد.. إنها غرفة صغيرة جدا.. كنا أربعة نسير بها وكانت تكاد تضيق بنا.. أغلق الأب وسيم الباب على من في الغرفة.. ودفع جهاز تكييف عمودي قريب على الباب ليحول دون وصول الإرهابيين لهم.. وما هي إلا لحظات حتى قتل احد الإرهابيين الأب وسيم.. ليسقط قرب باب هذه الغرفة.. أما بداخل الغرفة فلا يمكن تصور الذعر وأصوات الابتهالات والاسترحام لرجال ونساء وأطفال تكوموا فوق بعضهم بمشهد مأساوي.. تأملت الجدران كانت مليئة بآثار التفجيرات والدماء.. فالإرهابيين لم يكتفوا بمن قتلوا بل رموا أكثر من قنبلة صوتية على المحتجزين عبرة نافذة الباب العليا التي وصفتها بفتحة الموت.. فقد تسببت القنابل الملقاة بمقتل الكثير بين ذويهم وجرح معظم من في الغرفة.. فضلاً عن حالة من الذعر الكبير نتيجة صوت الصفير الشديد الذي يسببه انفجار القنبلة الصوتية معيقاً أي سماع لمن يكون قريب من انفجارها.. استوقفني مشهد كف من الدم طبع على احد الجدران.. ترى هل كان كف امرأة أم كف رجل.. كف نجى ام رحل مع الشهداء تاركاً هذه اللمسة المريرة.. وعلى جدار آخر علقت مباخر الشماسين.. وخلفها مشاهد الدمار على الجدران.

kanisat-naja31 احد جدران غرفة الرعب وطبعت وسطه كف من الدماء يشير لما جرى في ذلك اليوم المرعب

 قصص هذه الغرفة مأساة كبيرة.. وأكثر القصص التي رسخت بذاكرتي هي قصة لأصدقاء لي (بسام ومحمد) إنهما شابان في الثالثة والعشرين، يعيشان في منطقة واحدة (الكرادة) أصدقاء طفولة.. وطلاب في جامعة واحدة الآن، نادراً ما أشاهد احدهما دون الآخر.. بسام كان مع عائلته في الكنيسة يوم الهجوم.. أما محمد فكان في محله القريب والمخصص لبيع الأفلام (أقراص ليزرية) والذي يبعد مسافة أربعة شوارع عن الكنيسة.. ومع سماع محمد لخبر احتلال الكنيسة من قبل إرهابيين.. حتى ترك محله مذعورا نحو الكنيسة للاطمئنان على صديقه بسام.. وصل محمد للشارع المؤدي للكنيسة ومنع من الدخول فالجيش يغلق الشارع ويفرض طوق امنياً على المكان.. وقوات أخرى تشتبك بالرصاص بصورة متقطعة مع الإرهابيين عند مداخل الكنيسة، رن هاتف محمد الجوال وكانت المفاجئة انه بسام.. أجاب بسرعة.. بسام يتحدث بصوت عال وحوله ضجيج وهو يقول محمد لينقذونا سوف نقتل جميعا.. لم يعرف محمد بماذا يجيب ثم استجمع قواه وضغط على زر مكبر الصوت بالهاتف ليستمع القادة العسكريين المتواجدين قربه لأحد الرهائن من الداخل.. بسام قال انه محتجز مع العشرات بغرفة الشماسين وهم على الأرض بصورة عشوائية جدا ويتعرضون لإطلاق نار عشوائي عبر باب الغرفة.. محمد ابتدأ بتطمين صديقه بأنه بين الجيش وأنهم سوف ينقذوهم جميعاً.. وكثافة النيران تزداد.. وحشرجة صوت بسام تزداد، وهنا دوى انفجار يروي محمد انه سمعه على الهواء لقربه من الكنيسة وسمعه عبر الهاتف مع بسام.. ومع الانفجار انقطع الخط.. سخط محمد وحطم هاتفه بالأرض وبدأ يبكي كالأطفال ضاناً إن صديقه قتل بهذا الانفجار.. وقام بعض قوات الجيش بالربت على كتف محمد قائلين له لا تقلق ربما انقطع الخط ربما سقط.. من قال انه مات.. أما محمد فجلس يبكي صديقه بالشارع ويشير للسماء بالدعاء سائلاً ربه ونبيه محمد ولائمته علي والحسين.. أن ينقذوا صديقه بسام ومن معه.. ومن داخل الكنيسة يعتلي صوت الرصاص وأصوات الابتهالات بالله وبالسيدة والعذراء وبالسيد المسيح أن ينقذهم.. ساعات مرت كالدهور على محمد قبل أن يتم إجلاء المحتجزين ويخرج بسام حياً.. لقد أصيب بشظايا بقدمه.. أما الانفجار الذي قطع الاتصال فكان سقوط قنبلة صوتية ألقاها احد الإرهابيين على الغرفة ليزيد من ذعر المحتجزين تسببت بجرح بسام وآخرين وأسقطت الهاتف من يد بسام وحطمته.. محمد وبسام احتضنا بعضهما قرب الكنيسة وبكيا كالأطفال ربما من أسى ما شهدا وربما من فرحة نجاة بسام.. لاحقاً التقيت محمد وحاورته عن الحادث.. بسام كان قد سافر للعلاج بدولة مجاورة وعلمت انه عاد لاحقاً إلى بغداد لإكمال دراسته الجامعية.. أما محمد فحين أخبرته كيف كان وقع ذلك اليوم عليه.. فضحك قائلاً لا أريد أن تذكر.. فها أنا اضحك ربما من فرط بكائي ذلك اليوم.. لقد توقعت إن بسام مات.. وكدت اقبل يد الجندي الذي أوصله لي سالماً.

kanisat-naja29عند مدخل غرفة الشماسين واشير بيدي الى الحفرة التي خلفها تفجير الارهابي الاخير لذاته

غرفة الشماسين كانت بيتاً من بيوت الرعب.. فالانفجار الثاني بالكنيسة قطع الكهرباء عن الغرفة.. والقنابل الصوتية التي ألقيت بداخلها خلفت العديد من الجرحى والشهداء.. ولازالت مشاهد الدم والدمار تغلفها.

اخبرني احد أصدقائي إن شخصا قتل في هذه الغرفة وبعد أن رفعوا جثته وجدوا ابنه تحته سالماً.. لقد فدى الأب ابنه بجسده.. لم نستطع البقاء في الغرفة مدة أطول كنت اشعر بأن أرواح من استشهد بها لازالت تبتهل في هذا المكان متسائلة بأي ذنب قتلت.

غادرنا الكنيسة واحدنا يسأل الآخر.. إلى متى سيستمر نزيف الدم، وقفنا في الباحة الخارجية مرة أخرى.. التفت إلى يمين الساحة عند ملعب كرة القدم المجاور واللصيق بالمدرسة التابعة للكنيسة.. شاهدت الأطفال يلعبون كرة القدم بحماس كبير.. وتمنيت أن يعيش هؤلاء الأطفال غداً أفضل.. كانوا هم الآمل الذي خفف من سوداوية الصورة الموحشة التي شاهدتها داخل الكنيسة.

هذا وكانت القناة العراقية الرسمية قد عرضت وعلى ثلاث حلقات مفصلة تفاصيل إلقاء القبض على مخططي ومنفذي الجريمة.. الذين اتضح ارتباطهم بتنظيم القاعدة الإرهابي.. حيث تولى التنظيم والتخطيط من خلال إرهابي عراقي الجنسية يدعى والي بغداد، وقام إرهابي آخر بنقل الإرهابيين المنفذين وهم سبعة عرب وعراقي واحد من مدينة الموصل شمال العراق إلى بغداد.. وجرى استقبالهم بأحد الدور قبل تنفيذهم للجريمة.. وقد عرضت القناة العراقية تفاصيل اللقاء القبض على جميع المجموعة من المخطط ومسؤولي التمويل والإيصال ومن قام بإيواء الإرهابيين ومن أوصلهم للكنيسة.. كما جرى كشف الدلالة باقتياد بعض الإرهابيين إلى الكنيسة لشرح ملابسات الجريمة.. وقد عرضت القناة العراقية محاورة قام بها الإرهابي المعتقل مع احد أباء الكنيسة.. عندما وجه الأب سؤاله للإرهابي قائلاً له.. بأي شريعة قتلت كل هؤلاء المدنين؟.. فأجاب الإرهابي.. بأنهم يختلفون مع ديني، فرد الأب وهل الخلاف مع الدين يوجب القتل بهذه الطريقة.. فصمت الإرهابي، ليتعرى الإرهابيون مرة أخرى.. أمام الرأي العام وهم يدافعون عن حججهم الهزيلة بقتل وإرهاب المدنين وتخريب المؤسسات وضعضعة الوضع العام.

kanisat-naja30داخل غرفة الرعب (غرفة الشماسين) حيث احتمى المحتجزون

ولازال العديد من المسيحيين العراقيين يعيشون ببغداد وقسم آخر نزح لشمال العراق بإقليم كردستان نحو مناطق أكثر أمناً بانتظار العودة لبغداد.. في حين هاجر الآلاف تجاه أوربا وأمريكا.

ويرى العديد من المراقبين بأن مخطط إرهابي واضح يعمل على محاولة تفريغ الشرق الأوسط من المسيحيين.. ويدعوا عديدين لإجراءات سريعة للقضاء على هذا المخطط وإعادة المهاجرين لديارهم الأصلية.

وعند مغادرتنا الكنيسة.. شاهدت على جدار الكنيسة الخارجي كلمة (النجاة) منقوشة بحرفنة.. فرددت مع ذاتي وبصوت خفيض ايا ليت النجاة لمستقبل بلدي.

في ذكراها الثالثة .. مجزرة كاتدرائية (سيدة النجاة) في بغداد

مجزرة كاتدرائية (سيدة النجاة) في بغداد.. تفتح ملف استهداف المسيحيين على مصراعيه

وبغداد تعيش ليلة غير مسبوقة شهدت اكثر من عشرين انفجاراً ارهابياً

بالذكرى الثالثة للمجزرة اعيد نشر مشاهداتي للحادثة التي كنت قريب منها يوم وقوعها .. وكانت هذه اول تغطية تنشر عنها في مجلة الحوادث اللندنية

 

kanisat-naja2

 مازن الياسري

كان المساء قد حمل معه نسمات برد حانية.. اشعرت البغداديين ببعض الغبطة.. فها نحن نغادر صيفنا الحار، كنت اسير في سوق منطقة الكرادة المكتظ وسط بغداد.. وكانت الاجواء حولي كما الحال في مساء كل يوم نابضة بالحركة نساء ورجال صبية وصبايا، اطفال بعمر الورود.. حالة من الحركة الدؤوبة بين المحال التجارية التي ازدحم المتسوقون داخلها وعند زجاجها الخارجي.. وترانيم كنسية تصدح خافتة من كنائس المنطقة القريبة.. تذكر بأن اليوم هو الاحد.. كانت الترانيم كالموسيقى الهادئة وسط ضوضاء الشارع التجاري الاشهر ببغداد.. وما هي الا غفلة حتى سمع اطلاق نار كثيف.. لم يكن ذا تأثير كبير على المارة بداية.. فهل تراشق النيران حدث استثنائي في بلد الف الحروب منذ ثلاثة عقود متواصلة.. وفي بلد لازال يعيش ضمن مخاض امني عسير.. مغلفاً بين الهجمات الارهابية المتواصلة والجهد الامني المبالغ والازمة الحكومية المعلقة منذ اذار الماضي.

تلفت بعض المارة وكأنه يتعقب صوت الاطلاقات النارية.. وماهي الا ثوان قليلة حتى دوى انفجار هائل حطم زجاج المحل الذي كنت في داخله اهم بشراء الزيتون الاسود.. دون ان اعي انني اليوم سأحيى ليلة سوداء اعتم من الزيتون وتفتقد لمذاقه الشهي ولا تحتفظ منه سوى بمرارته.. دب ذعر بين المارة صرخت الامهات وتعالت اصوات الاطفال بالبكاء.. انتشرت القوات الامنية بثوان معدودة.. لقطع الطرقات.. فألانفجارات الارتدادية علمت العراقيين درساً مفاده اخلوا موقع الانفجار وما يجاوره فور حدوثه، وفي ظل الذعر المحموم وموجة نغمات الهواتف المحمولة التي تنطلق عند حدوث الانفجارات رغبة بأطمئنان العوائل على سلامة ذويهم المتواجدين خارج المنازل عند وقوع انفجار، ارتفعت السنة من اللهب قرب كاتدرائية (سيدة النجاة) للسريان الكاثوليك، في منطقة رخيتة السكنية وسط الكرادة، وصاح البعض (الانفجار قرب كنيسة النجاة) كما تسمى اصطلاحاً.. تراشقات النيران لم تتوقف بل ازدادت ضراوة.. وفي انشداهي وانا انظر إلى السنة لهب محدودة ودخان متصاعد على بعد شوارع قليلة وقرب الصليب المميز ذو الطاق الابيض للكنيسة التي تبعد عني شوارع معدودة وقريبة.. دوى انفجار اخر اشد ضراوة.. وتعالت معه الاصوات بأشد تأثر.. سارع الناس هرباً عبر الشوارع الجانبية دون ان يعلموا مالذي يجري.. فالاطلاقات متواصلة والشوارع اقفلت بالكامل والجيش والشرطة انتشروا في كل مكان والسيارات تبخرت والمارة يسرعون الخطى عبر الشوارع الفرعية وها هنا يدوي الانفجار الثالث اشد صوتاً.. الكل يسيرون بعيداً ولا تسترق من احاديثهم سوى عبارات الشتائم العنيفة للارهاب والنظرة المعاتبة للسماء عن ما يجري في بلد السلام.. وبلا شك فللاشاعات سوقها الرائج في هكذا احداث.

kanisat-najat1صالة الكنيسة وتبدو عليها اثار الدمار

ساعات واتضح كل شيء وسمح للصحفين بالاقتراب ولكن من بعيد جداً عن الحادث.. لم يكن الحادث انفجاراً وحسب او تراشق بالنيران.. لقد كان اخطر عملية لآحتجاز رهائن يشهدها العراق الجديد.. وكانت مجزرة لا اكاد اقترب من الولوج لتفاصيلها حتى تتلمض الدموع في عيوني من فرط الالم الذي سببته لي المناظر التي شاهدتها لاحقاً.. ومن ذكريات الثكالى اللاتي لطمن الخدود والصدور على فقدان احبتهم الذين غادروا هذه الحياة ومن داخل بيت من بيوت السلام وفي ظل قداس ديني.

تفسيرات عديدة سيقت حول الدافع الحقيقي وراء هذه العملية.. وقبل الولوج بالتفاصيل علينا الانتباه إلى نقطة هامة مفادها ان العملية الارهابية التي استهدفت كنيسة النجاة كانت بالغة الدقة وبتخطيط لا يمكن ان يكون وليد وقت قصير او بعيد حدث طارىء.. لكن توقيتها ممكن ان يجر لهكذا احتمالات.. فالحديث عن الاستهداف المسيحين في العراق ليس بالجديد خاصة مع اعتراف التيارات التكفيرية وعلى رأسها تنظيم القاعدة الارهابي بهدر الدم المسيحي والدعوة لطردهم من الاراضي التي استولى عليها الارهابيون بالسابق.. ثم العمل على الاستهدافات المنظمة للمدنين العزل من المسيحين لآجبار الاخريين على مغادرة بلادهم.. رغم كون المسيحيون احد اقدم المكونات العراقية وجوداً في العراق حيث يعود وجودهم الاول في مدينة الموصل إلى ثلاث عقود بعد رحيل السيد المسيح قبل الفي عام.

كما ربط بعض المتابعين بين التوجه الكنسي الفاتكاني وخاصة بعد السينودوس الذي دعا اليه البابا بنديكتوس السادس عشر (قبل ايام قليلة) من اجل مسيحيي الشرق الاوسط. أيام لم تكن كافية لكثير من التفكير بالنسبة الى من يعاندون وجود المسيحيين في هذا الشرق ويصرون على اخراجهم من هذه المنطقة من العالم.. فلربما كانت هذه العملية الهمجية رداً من تنظيم القاعدة الارهابي على تصريحات الفاتيكان.. وتثبيتاً لسياستهم الاجرامية تجاه مسيحي العراق خاصة.

العملية الارهابية التي تبين لاحقاً ان منفذيها هم ارهابيين عرب الجنسية.. نفذت على عدة مراحل واستخدمت اليات التفجير المفخخ (عبر السيارات) والانتحاري (عبر الاحزمة الناسفة) والقنابل اليديوية والاسلحة الاوتماتيكية الرشاشة (كلاشنكوف).. الارهابيون المقدر عددهم بدون العشرين ارهابي، هاجموا الكنيسة بداية عبر بوابتها الرئيسية مستغلين هدوء الاجواء مع انهماك رواد الكنيسة الذين زادوا عن المائة والعشرين مصلي، وقت ادائهم لقداس الاحد.. سارع الارهابيون عبر رشق عشوائي للنار لولوج ساحة الكنيسة الداخلية.. في حين قامت مجموعة اخرى من الارهابين بتفجير سيارة مفخخة وتراشق اطلاق النار مع البناية المجاورة للكنيسة حيث سوق بغداد للاوراق المالية (البورصة) لآشغال حراس المبنى.. الذين قضى اربعة منهم في الهجوم في حين استبسل (الحراس الامنيون) الاخرون في الدفاع عن المبنى، احد الارهابين الانتحاريين فجر ذاته قرب الباب الداخلي للكنيسة حيث الصالة التي يجري بها القداس.. للحيلولة دون خروج المصلين رغبة في احتجازهم.. بالتالي سقط بعض المصلين قرب الباب امواتاً مع التفجير الاول.. الارهابين الاخريين دفعوا المصلين إلى داخل الكنيسة بأطلاق نار عشوائي وقتلهم العديد من المصلين المذعورين من ضمنهم رجلي الدين القسان الابويين وسيم صبيح وثائر سعد الله.

kanisat-najat4احد الابواب الجانبية للكنيسة وقد امتلىء بثقوب الرصاص

ومع سرعة وصول القوات الامنية العراقية المرابطة قرب الموقع من شرطة وجيش.. فجر الارهابيون سيارة مفخخة (عبر زوع عبوة لاصقة اسفلها) كانوا تركوها قرب جدار المبنى ليحولوا دون اقتراب القوات الامنية وليسهلوا على رفاقهم السيطرة على الكنيسة وحجز الرهائن.. من خلال دفعهم ورميهم بكل عنف في احد غرف الكنيسة وامرهم بالانبطاح ارضاً.. وقتلهم لآي مخالف لتعليماتهم الاجرامية.. الحال داخل الكنيسة وصفه الناجون لاحقاً بالمرعب والمأساوي.. ولعل اكثر الفصول ايلاماً ولا انسانية هو قيام احد الارهابين بقتل عائلة كاملة متكونة من امرأة مع رضيعها البالغ من العمر اربعة اشهر وزوجها.. بعد نفوره من استمرار بكاء الرضيع بين احضان امه المرتجفة ذعراً.. فما كان من الارهابي المجرم الا ان اردى الطفل وامه بمشهد من الجميع ثم اردى الاب الذي حاول حماية زوجته ورضيعه.. مما زاد من هلع من بالداخل من رهائن.

الارهابيون سارعوا بالاتصال بأحدى الفضائيات وقدموا مطالبهم بالحديث عبر لغة عربية فصيحة ولهجة غير عراقية.. تأكد لاحقاً بأنهم عرب الجنسية.. وكانت مطالبهم اطلاق سجناء لتنظيم القاعدة الارهابي معتقلون في سجون العراق ومصر.

وعلى مدار اكثر من ساعتين من احتجازهم للرهائن وتوالي اطلاق النار بين فينة والاخرى داخل الكنيسة دون ان يعلم احد عن مالذي يحدث داخلاً.. وفي ظل وصول جميع القادة الامنيين إلى موقع الاحتجاز مع فرض حصار امني من قبل القوات العراقية من جميع الجهات ساندته القوات الامريكية جواً عبر التحليق فوق الكنيسة.

kanisat-najat4خروج الرهائن المحتجزين

الحكومة العراقية اتخذت قراراً بضرورة اقتحام الكنيسة والاشتباك بالارهابين الذين لم يتوقفوا عن اطلاق النار بالداخل.. فسارعت الحكومة العراقية بأستقدام قوات (مكافحة الارهاب) الشهيرة بالفرقة الذهبية.. وهي الفرقة الاشهر للقوات الامنية العراقية اجمالاً والتي ذاع صيتها بعد ان باشرت اول عملياتها في تحرير مدينة البصرة من الجماعات المسلحة في نيسان 2009، ونفذت فيما بعد جملة من العمليات المسلحة الكبرى (الناجحة) ضد التنضيمات الارهابية المسلحة بالعراق.

وعند التاسعة مساءاً وبلحضات قليلة وبكثافة تقدر بمئات المقاتلين اقتحمت فرقة مكافحة الارهاب الكنيسة من جميع جهاتها عبر اسوارها وابوابها وبالانزال جواً على الاسطح وبالاسناد من شرفات المباني المجاورة.. وماهي الا دقائق حتى انتهى الاشتباك مع الارهابيين المحتلين للكنيسة.. بعد ان خلف الاشتباك قتل ثماني ارهابين وجرحح ثلاثة القي القبض عليهم والقاء القيض على اثنين اخريين.. في حين فجر اثنين من الارهابين انفسهم قبل القاء القبض عليهم اثناء الاشتباك.. احدهما عند باب الكنيسة والاخر في داخل صالتها بعد محاصرته.

ومع القاء القبض على الارهابين الذين اتضح كما صرح الناطق الرسمي بأسم عمليات بغداد بأنهم عرب الجنسية.. استنفرت القوات الطبية والامنية عملية اخراج المحتجزين المحررين.. وتوفير العلاج للجرحى ورفع جثث الضحايا.. ومع انتصاف الليل كانت الحصيلة النهائية التي اعلنها وكيل وزارة الداخلية اللواء حسين كمال.. قد بينت رحيل 52 شخص داخل الكنيسة من مصلين.. بينهم ثلاثة من رجال الجيش واربعة من رجال الشرطة.. وما يقارب السبعين جريح من المصلين داخل الكنيسة والمدنين بالدور المجاورة.. ومن رجال الامن.

kanisat-najat5خروج الرهائن المحتجزين

مجزرة كنيسة النجاة سببت صدمة عراقية حقيقية، ليس لكونها جريمة ارهابية فحسب.. ولا لكونها عملية احتجاز رهائن بالغة بالدموية ومستهترة بالقتل لدرجة القتل العشوائي.. ولكن لآن الارهابيون الذين اوغلوا بالقتل كانوا يهدفون إلى زرع الرعب بين مسيحي العراق.. وحثهم على مغادرة العراق.. كردة فعل على عودة عشرات العائلات من الدول المجاورة بعد تحسن الوضع الامني في المرحلة المنصرمة.

كما فتحت احداث الكنيسة الدموية.. الباب على مصراعيه لنقد الاداء السياسي لبلد يعيش فراغ حكومي منذ ثماني اشهر.. لعدم التوافق على تشكيل حكومة.

وماهي الا ساعات قليلة بطعم مر، لم اشعر عبرها بالنعاس كغيري من العديد من العراقيين الذين لفهم الارق حزناً واحباطاً مما جرى.. حتى صحت بغداد على صباح جديد مليء بالتصريحات الشاجبة والمستنكرة من مجمل الفعاليات الدينية والسياسية العراقية، ومن الامم المتحدة والفاتيكان الذي اقام قداساً على ارواح الضحايا.. ومن دول اخرى، مع بقاء السؤال.. إلى متى يبقى استهداف المسيحين مفتوحاً وما الضوابط لآيقاف هذا العنف الهمجي.

هذا ومن الجدير بالذكر بأن كنيسة سيدة النجاة ذاتها مع اربعة كنائس اخرى تعرضن لهجوم بالسيارات المفخخة في مطلع اب/اغسطس من العام 2004.. بهجمات اوقعت عشرات بين قتيل وجريح.

kanisat-najat9من داخل كنيسة مار يوسف وقداس الشهداء

تشيع الشهداء كان حافلاً ومؤثراً وحضره الكاردينال يوسف دلي الثالث (العراقي الاول الذي عين كاردينالاً بالفاتيكان) ومجموعة كبيرة من رجال الدين والساسة والمسؤلين الرسميين من مجمل القوميات والاديان والطوائف العراقية.. مع حشد شعبي ضخم قدر بعشرات الالاف قاسمهم المشترك عراقيتهم ودموعهم على الراحلين وسط تعالي اصوات ذويهم الذين اتشحوا بالسواد.. وقد جرى قداس لتأبين الشهداء في كنيسة مار يوسف وسط بغداد.. قبل دفنهم بين بغداد والموصل.. التي استقبلت شهدائها بعشرات الاف المشيعين ايضاً واجرت لهم قداس ضخماً في احدى كنائس الحمدانية شمال الموصل.

مساء بغداد الحزين.. والذي لم تغادره رائحة البخور التي عبقت بالشوارع التي سارت بها مواكب التشيع الطويلة.. لم تخرج من فرط الصدمة لجريمة مجزرة كنيسة النجاة.. حتى فزعت بصدمة جديدة.. ملئها الدم.. عندما هزت بغداد واحداً وعشرين انفجاراً متزامنة وفي اربعة عشر منطقة، مستهدفة مقاهي واسواق وتجمعات.. او بالقصف العشوائي، من خلال استخدام السيارات المفخخة والعبوات الناسفة وقنابل الهاون العشوائية.

استراتيجية الارهاب المسائي الجديدة وبالكثافة الجنونية التي لم يرى لها مثيل منذ سبعة سنوات.. و دوي الكم الكبير من الانفجارات المتقاربة بالتوقيت اعاد إلى الذكرى ايام الحروب عندما كانت بغداد تقصف بالصواريخ.

مساء الثلاثاء الذي تلا صبيحة تشيع شهداء مجزرة كنيسة الحياة، ازداد قتلاً بالعراقين ودون تمييز ديني او طائفي من خلال استهدافه لمناطق شيعية وسنية ومختلطة.. موقعاً ما يزيد عن المئة والعشرين قتيل من المدنين.. وما يزيد عن الثلاثمئة جريح.. في صدمة حقيقية.. مفادها، اين قوات الامن العراقية.. واين اجهزة الاستخبارات.. واين نقاط التفتيش التي تزدحم بها العاصمة.. وما هذه الخروقات المتكررة.

مع استياء شعبي كبير لترديد القادة الامنين والسياسين لنفس الشعارات البراقة.. دون تحرك حقيقي لتشكيل الحكومة او لمعالجة الخروقات الامنية.. وخاصة وان العمليات الارهابية جرت في مناطق رئيسية ببغداد.. ففضلاً عن مجزرة كنيسة النجاة التي وقعت في اهم منطقة تجارية وسط بغداد.. فأن استهدافات الثلاثاء.. هاجمت مناطق اليرموك والغزالية والكاظمية والسيدية والبياع والدورة وابو دشير وحي الجهاد وحي السلام بشطر الكرخ من بغداد.. ومدينة الصدر والشعب وحي اور والحسينية وبغداد الجديدة في شطر الرصافة من العاصمة.. مع ابطال هجمات كانت موجهة على مناطق العامرية والمنصور.

kanisat-najat7مواكب المشيعيين تتجه نحو كنيسة مار يوسف ببغداد لقداس الشهداء

ويرى العديد من المراقبين والمتابعين المختصيين والشعبيين ان احداث الثلاثاء الاجرامية وما سبقها من مجزرة كنيسة النجاة.. وبالتزامن مع الازمة الحكومية المستمرة، لن يمر مرور الكرام على الواقع العراقي.. وسينعكس سلبياً على الرؤية العراقية تجاه الماسكين بالملف الامني.. او على حقيقة القدرة العراقية على مواجهة الارهاب في ضوء الرغبة الامريكية بالانسحاب الكامل اواخر العام القادم.. مع عدم استبعاد البعض لدور خارجي.. بعد علانية التدخل الاقليمي بالملف الانتخابي العراقي مؤخراً.

kanisat-najat3صالة الكنيسة وتبدو عليها اثار الدمار

kanisat-najat8مواكب المشيعيين تتجه نحو كنيسة مار يوسف ببغداد لقداس الشهداء

kanisat-najat10من داخل كنيسة مار يوسف وقداس الشهداء

kanisat-najat11

كنيسة الحمدانية بالموصل

kanisat-najat12

كنيسة الحمدانية بالموصل

اسرار حياة سلاطين العثمانيين وعالم الجواري الخاص

قراءة في حياة اشهر ثلاث سلطانات في تاريخ عالم الحرملك

jawari-1

اسطنبول.. مازن الياسري

الحرملك ذلك العالم البوهيمي المحجوب خلف جدران القصور العالية.. هو تاريخ خاص لأمبراطورية حكمت لقرون.. عالم مليء بمتناقضين فالمتعة والجنس والغناء والافراح من جهة والمؤامرات الدموية والتمردات والكراهية والاحقاد من جهة اخرى.. انه عالم من الصراع من اجل النفوذ والبقاء.

ولا يمكن لمن يمر على تاريخ السلطنة العثمانية بقرونها الطويلة ان يتفهم الوقائع ويربط الاحداث دون تفهم الحرملك الذي كان يتحكم بالسلطنة واصبح احياناً هو الحاكم الفعلي للسلطنة من وراء الاستار.

وقد حرص سلاطين العثمانين لجمع العديد من الجواري بقصورهم لدرجة ان بعض السلاطين قد ضمت قصورهم المئات من الجواري التي كان يميز بعضهم بأن يكن محظيات لديه يطارحهن الفراش في حين يعمل العشرات الباقيات بالشؤون المختلفة للقصر من الخدمة الى التنظيف فالرقص والاحتفال والخدمات وتربية الامراء.

ومعظم الجواري اللاتي اشترين من اسواق الحريم او كما كانت تعرف بأسواق النخاسة جلبن من دول اوربا الوسطى وجرى بيعهن، او اسرن من قبل القراصنة في عرض البحار وجرى بيعهن بنفس الطريقة.. ومن اسواق الحريم (التي يباع بها العبيد والجواري) تشترى هذه الفتيات اما مباشرة من القصر السلطاني او يشتريه الوزراء والباشوات والولاة ويهدونها كهدايا للسلطان.. ولا هدية افضل لكسب ود السلطان من اهداءه جارية جميلة!

وفي القصر تدرب الجارية الجديدة على اداب واتكيت الحرملك ثم تقدم الجميلات لاحقاً للسلطان لآختيار من يصحبها لفراشه ومن تطيب له ترقى لمصاف المحظيات المفضلات، اما الجارية التي قد ترتكب خطأ او تغضب السلطان فعقابها شديد قد يصل لتقييدها ووضعها بكيس من القماش والقاءها بالبحر لتغرق.

وعلى مدار تاريخ السلطنة الطويل بقي الحرملك وجواريه حاضراً ولم يجري الغاءه الا بعد قيام الجمهورية التركية بزعامة كمال اتاتورك.. الذي اعلن عام 1923 انهاء السلطنة العثمانية وعزل اخر خلفائها.. واعلان الجمهورية وشمل الاعلان اطلاق سراح (تحرير) حريم القصر السلطاني وخدمه وكان عددهم حينذاك (370 جارية) و (127 مخصياً).

???????????????????????????????مدخل قصر الباب العالي (توبي كابي) حيث عاشت السلطانات.. بعدستي

الجواري السلطانات..

في عالم من الجواري المملوكات والتي تكمن حياتهن بأسعاد مالكهن، وفي غمرة العبودية الحقيقة.. وعصر (الحريم) الذي ارتبط مع تاريخ الدولة العثمانية وسلاطينها المترفين.. (الام) وحدها المقدسة بين سواها من النساء.. فالسلطان يملك جواريه ويختار من يشاء منهم لتشاركه ليلته.. اما امه فهي الوحيدة التي لها شأن من الاحترام.. وامهات السلاطين هن جواري بالاصل.

لا شك بأن العديد من مما كتب عن عصر الحريم العثماني قد كان اقرب الى الاساطير الا ان الحقائق التاريخية اثبتت حقائق ما كتب على غرابته حد اللا تصديق.. فالقصص التي قد تبدو خيالية هي واقعية، فالعزلة الكبيرة للحرملك (بيت الحريم – الجواري) لم يتح للعديد تفهم ما جرى فيه.. وتبقى معظم الاحداث التاريخية والمذكرات والروايات والقصص واللوحات التي ارخت لذلك العالم تحمل العديد من الغرائب والعجائب عن عالم الحرملك.. ومما لا ريب فيه بأن قليلون سيصدقون ما يقرؤن عن واقع الحرملك الاقرب للخيال.. الا ان زيارة القصور السلطانية التي تحولت اليوم الى متاحف، ستأكد ما قرأه من عجائب الحرملك، حينها فقط سيتأكد ان ما قرأه لم يكن ضرباً من الخيال.. وان سلاطين ال عثمان حاولوا جلب الجنة الموعودة من الكتب الى قصورهم الباذخة بنسائها وفاكهتها وخمرها وما سواها من ملذات.

وان كان السلاطين الاوليين قد عاشوا كالملوك وتزوجوا الاميرات الاجنبيات على عادة تصاهر الاسر المالكة.. فالواقع اختلف منذ عصر القسطنطينية (اسطنبول الحالية) وهي مرحلة السلطان محمد الثاني (الفاتح) المتوفي سنة (1481) حيث وضعت تعاليم الحرملك وبات السلاطين لا يتزوجون ماداموا يملكون اماءهم (جواريهم) ويختارون منهن من شاءوا للفراش.. ومن الجواري ينجب الامراء الذين يصبحون مستقبلاً سلاطين.

المرأة (الجارية) مملوكة تباع وتشترى ولا يقربها اي من الرجال عندما تدخل الحرملك فمالكها هو من يقربها فقط.. لذلك استخدمت قصور السلاطين (الخصيان) وهم رجال (عبيد) فاقدي للرجولة من خلال الاخصاء القسري وهي ممارسة بالغة الوحشية كانت شائعة قبل قرون، ولما كان الخدام المخصيين غير قادرين على الممارسة الجنسية لعجزهم عن ذلك فكانوا هم الوحيدون المسموح تواجدهم بين جواري القصر.. اما الرجل الوحيد فهو (السلطان) وجواري القصر كلهن ملك له، وينفرد بأختيار اي منهن لتساكنه ليلته وما ان تطيب له ممارستها حتى يرتفع شأنها الى (جارية مفضلة) والمفضلات يعشن في طابق خاص بالحرملك فهن لا يقمنا بأعمال التنظيف والخدمة التي يقوم بها سواهن من الجواري.. وان انجبت احداهن من السلطان فستفضل على الاخريات بأنها ام لآمير من اسرة السلطان التي تؤمن بأفضلية الدم السلطاني وهو تعصب قبلي متوارث من جذور قيم الازمان الماضية.. ولسنوات كانت الجارية ام الامراء التي قد يصبح ابنها سلطاناً في يوم من الايام تسمى بالجارية.. ولا يتعدى دورها اكثر من ادارة شؤون الحرملك بكونها اعلى الجواري شأناً فأبنها ولي للعهد او سلطان، حتى عهد السلطان (سليم الاول) حيث سميت زوجته (حفصة) بمصطلح جديد هو (السلطانة الام) وهذه اول مرة توصف به الجارية بالسلطانة.. ولكن كما ملاحظ فكلمة سلطانة ارفق بها (الام) وهي اشارة بأنها نالت مكانتها بكونها ام للسلطان سليمان.. وليست بكونها زوجة للسلطان سليم.

تحوز (السلطانة الام) بالتراث الفكري العثماني الميزة الاكبر وفلسفة القصة بسيطة.. فالملكية المطلقة للسلطان على جواريه تجعلهن جميعاً متساويات امامه.. يطلب منهم من يشاء لفراشه وليس لواحدة حق الرفض لطلبه.. والسبب ليس الطاعة العمياء بل الخوف الأعمى فبكلمة واحدة من السلطان بل ربما بأشارة قد تقتل هذه الجارية وتلقى ملفوفة بكيس القماش في بحر مرمرة.

بالتالي فميزة السلطانة الام عن ما سواها من الجواري بأنها ام مالكها ولا يستطيع دينياً ان يساكنها فراشه.. بالتالي فهي اقدس لديه من سواها.. وبذلك اصبح لقب ووضع (السلطانة الام) هو مطمع الجميع من الجواري.. فكل جارية طامحة تسعى لأنجاب صبي للسلطان على حلم بعيد الامد.. بأن يصبح ابنها يوماً سلطاناً بعد ابيه وتحضى هي بالميزة الاكبر وهو لقب (السلطانة الام).

وما الصراعات التاريخية والمؤامرات الدموية داخل الحرملك الا من اجل الوصول لمكانة (السلطانة الام).. فقد اشتهرت الجواري بقتل السلاطين والامراء والوزراء والزوجات للسماح لآبنائهن حتى الاطفال منهم للوصول الى سدة الحكم ليتسنى لهن النفوذ عند التحول من جواري الى (سلطنات امهات) يحكمن ويتحكمن بالبلاد.

jawari-3هيام لسلطانة الزوجة الاشهر دهائاً .. الصورة من مسلسل حريم السلطان حول حياتها

صراع الجواري السلطانات والذي تزامن مع عصور من الضعف والتراجع للامبراطورية ساهم بأن يتحول حكم السلطنة لحوالي قرن ونصف بأيادي السلطانات وهي بالفترة التي تسمى تاريخياً بفترة (حكم النساء) بين (1541 – 1687) حيث يقتل ويعزل ويسقط ويجيء بالاطفال كسلاطين والحكم للامهات (الجواري السلطانات).. يتشاطرنه مع قادة الانكشارية او الوزير الاول.. وكل ما يعملن من اجله هو الابقاء الصوري لآبنهن سلطاناً ليبقين بمكانة (السطانة الام).. كحاكمات فعليات للسلطنة.

وعلى مدار تاريخ السلطنة الطويل بقرونه العديدة وبين الاف الجواري ومئات من انجبن الامراء والسلاطين برز ثلاث سلطانات كن الاشهر وصاحبات الاثر التاريخي الاكبر بالسطنة والمتحكمات بل الحاكمات الفعليات احيانا للسلطنة.. ومنهن من اثرن على العلاقات الدولية وعلى الانقلابات والمعارك والقرارات الحكومية الحاسمة في حياة الامبراطورية وان كن يحكمن من خلف جدران الحرملك السميكة.. لقد اصبحن اساطير حقيقية.

اشهر سلطانات الحرملك..

ثلاث سلطانات كن الاشهر في تاريخ الحرملك، وهن (حوريم) والتي اشتهرت وذاع صيتها مؤخراً لدى متابعي الدراما التركية بعد ان ابرزتها مسلسل (حريم السلطان) بشخصية (السلطانة هيام) زوجة السلطان (سليمان القانوني)، والثانية هي (السلطانة قوسيم) المرأة التي تربعت على قمة الحرملك لنصف قرن حاكمة فعلية لكل السلطنة، والثالثة هي (السلطانة نخشديل).. التي حكمت السلطنة خلف الاستار وكانت وراء الاصلاحات السياسية والادارية والعسكرية.. التحديثية الشهيرة في القرن التاسع عشر.

حوريم (السلطانة الزوجة)..

jawari-4اللوحة الحقيقية للسلطانة حوريم (هيام) اللوحة من مقتنيات متحف توبي كابي في اسطنبول

حوريم او (السلطانة هيام) اسطورة حقيقية في تاريخ عالم الحرملك الفريد والمليء بالعجائب.. لقد دخلت هذه الجارية التاريخ كأول جارية تؤسس لحكم النساء (الجواري) للسلطنة.. وكحال اغلب جواري الحرملك يشيب ماضي حوريم الغموض وكل ما يعرف عنها بأنها من اصول اوكرانية بيعت من القراصنة الى سوق الحريم.. واشتراها (ابراهيم) اشد مقربي السلطان سليمان وصديقه الذي تدرج بالسلطة من عبد يعمل مربياً للصقور بقصر (منيسا) حيث عاش سليمان الامير قبل توليه العرش الى مسؤلاً للجناح الملكي قبل ان يتزوج السلطانة حتايس (السلطانة خديجة) اخت السلطان سليمان وليصبح لاحقاً الوزير الاول وصاحب اكبر نفوذ بالسلطنة.. ابراهيم الطامح لنيل رضا السلطان الشاب (سليمان) اشترى له جارية حسناء كهدية ولم يعلم بأنها ستنهي حياته يوماً وتتسيد القصر.

الحسناء الاوكرانية الشابة واسمها (روكسلينا) دخلت قلب السلطان سريعاً بجمالها الاخاذ وذكائها المتقد وغوايتها المنمقة وفتنتها وشبقها الذي ارتسم بدقة شفتيها وحمرة شعرها الداكنة وبياضها الاسر.. اصبحت سريعاً من محظياته المفضلات.. واشتهرت بتبادلها الغزل معه شعراً.. ولعل العديد من المؤرخين يؤكدون بأن السر بدخولها قلب السلطان يكمن بتغنج ضحكتها الصاخب والتي يصفها العديد من المؤرخين بصاحبة الضحكة الكريستالية.. وهذا ما يفسر اطلاق السلطان سليمان عليها اسم (حوريم) وتعني بالتركية (صاحبة الضحكة الجميلة او المثيرة).. وما تسمية (هيام) العربية التي ابرزت بمسلسل (حريم السلطان) الذي يؤرخ لحياتها الا تعريب لآسمها الحقيقي (حوريم).

سرعان ما تطور وضع حوريم بالقصر مع انجابها للسلطان امراء صبية.. وان كانت حوريم مثيرة في فراشها وفي تغنجها.. فكانت اثارتها الحقيقية في السيطرة على عقل السلطان الشاب والتحكم بحبه لها لتطور من واقعها ضمن واقع الحرملك المليء بمراكز القوى، من الاكثر نفوذا (السلطانة الام) الى زوجته الكبرى والدة ولي العهد الامير (مصطفى) الى (ابراهيم باشا) الوزير الاكبر.. وبين كل هؤلاء وعشرات من معاونيهم بمؤامراتهم من جواري وخدم.. برزت حوريم كعقلية سياسية استراتيجية خططت ودبرت للايقاع بالجميع كما يحدث بأحجار الشطرنج لينتهي المطاف بسلطتها المطلقة بالحرملك.

ولعل اهم ما قامت به حوريم الشابة الخارقة الذكاء هو استغلالها لمضايقات غريمتها التقليدية السلطانة (مهد فران) او ناهد دوران، والتي انتهت بشجارات ومكائد بينهما استغلتها حوريم لتعبر عن انزعاجها واعتزالها بجناحها الخاص مجبرة السلطان العاشق ان ينفذ مطلبها لأرضائها وكان طلبها اعتاقها من جارية الى امرأة حرة ليتزوجها كزوجة شرعية.. وبهذا تكون حوريم نجحت بأن تجعل اول سلطان عثماني يتزوج ويتنازل عن جواريه اللاتي اهدى العديد منهن الى وزرائه وباشاواته ارضاء لغيرة زوجته حوريم.

jawari-5اتصفح تفاصيل لوحة السلطانة حوريم داخل مكتبة متحف قصر توبي كابي في اسطنبول

مؤامرات الحرملك كانت تتصاعد طردياً مع الزمن فنفوذ حوريم يزداد واعدائها يزدادون لدرجة انهم حاولوا قتلها مراراً وشوهوا وجهها بالحرق عبر تأمرات دنيا الجواري والخصيان التي تحاك من قبل الجواري السلطانات، ومع بلوغ الامير مصطفى سن الشباب تنامت مشكلة ولي العهد الذي ينتظر العرش ومن خلاله يمكن ان تصبح امه (مهد فران) عدوة حوريم اللدودة سلطنة ام.. وحينها ستنفى حوريم وكذلك سيكون لمصطفى حق اعدام اخوته الذكور ابناء حوريم، وهنا برزت ذهنية حوريم السياسية التي رتبت من خلالها على مراحل ابعاد مصطفى وامه الى منيسا قبل اختلاق مؤامرة محكمة لرسالة مزورة تكيد للامير الشاب مصطفى ليقتله ابوه السلطان سليمان بتهمة التأمر.. ولتنهي حوريم مشكلة منصب ولي لعهد الذي اصبح لآولادها الان.. وتستمر المكائد والمؤامرات السياسية فيقتل الوزير الاول ابراهيم باشا خنقاً بالقصر.. وهكذا تقضي على اعدائها من الجواري والساسة واحداً بعد الاخر وبتخطيط وتنفيذ بالغ الدقة.. وتختار حوريم ابنها (الامير سليم) لولاية العهد لهدوئه وتأثيرها وسطوتها عليه.. خاصة وما عرف عنه بسكره الدائم حتى اشتهر لاحقاً بالتاريخ بلقب (السلطان السكير).. تسيدت حوريم القصر واخضع الجميع لنفوذها وبقيت زوجة السلطان حتى وفاتها عام 1558 دون ان يتحقق حلمها بأن تعيش منصب السلطانة الام فقد توفيت قبل رحيل سليمان بعامين ودفنى في مقبرة واحدة وهما رمز للعشق بالتراث العثماني.

???????????????????????????????

الموقد الذهبي بغرفة السلطانة هيام.. بعدستي

وان كان المثل يقول بأن الولد على سر ابيه فمع حوريم اصبح المثل يقول بأن الابنة على سر امها.. فحتى بعد رحيلها كان الحرملك بأسره ولسنوات طوية يدار بل البلاد بأسرها تحكم من خلال ابنة حوريم الاميرة محريمة (مريم) التي كان لها سيطرة مطلقة على اخوانها السلاطين الضعفاء وعلى رجال الدولة الاخرين.. وقد كرس وجودها لحكم النساء للسلطنة.

قوسيم (السلطانة الام) الاطول زماناً..

كانت قوانين الارث تقضي بأن تؤول السلطنة الى الذكر الاكبر في العائلة (السلالة العثمانية) بدلاً من ان تنتقل من الاب الى الابن، لكن السلطان محمد الفاتح الضليع بمكائد البلاط اصاغ النواظم التي تحكمت بسياسات السلطنة لقرون، فقد اجاز للسلطان بأن يقتل كافة اقاربه الذكور ليضمن العرش لنسله الامر الذي ادى لفضائع من قتل عشرات الاخوان وابنائهم حتى الاطفال منهم ولعل ابشع تلك الحوادث على كثرتها هي قتل السلطان (محمد الثالث) كل اشقائه الذكور وعددهم تسعة عشر معظمهم اطفال بتحريض من امه.

jawari-7لوحة للسلطانة قوسيم

في العام 1566 اصدر السلطان (سليم الثاني) مرسوما بتخفيف الفرمان السابق بالقتل إلى حبس الإخوة الأمراء فى ما بات يعرف (القفص الذهبى)، وبطبيعة الحال فهذا القرار لم يعني ايقاف قتل الاخوة لاحقاً وان كان قلل منه، اما (القفص الذهبي) فهو عبارة عن مجموعة مقصورات متصلة بالحرملك ولا يربطها به سوى باب مغلق دوماً وبهذه العزلة الكاملة يعيش الامراء المعزولين مع بعض الجوارى (المعقمات) اي منزوعات الرحم أو المبايض، لضمان عدم انجاب امير يحمل الدم السلطاني.. وكان الامراء المعزولين تماماً بالقفص الذهبي مع خمرهم وجواريهم المعقمات كثيراً ما يقتلون بالمؤامرات او قد يخرج بهم لصعود العرش بعد التأمر وقتل اخوهم السلطان.

jawari-8صورة من سطح الحرملك تبين مقصورات القفص الذهبي المحصنة والمعزولة بقصر التوبي كابي .. بعدستي

ووسط تلك البيئة الرهيبة عاشت (السلطانة قوسيم) وتعاملت مع سلسلة بشعة من المؤامرات بالغة الدموية لحكم السلطنة لآطول فترة لجارية بتاريخ الامبراطورية وهو ما يقارب نصف قرن.

ترتبط حياة (قوسيم) الجارية الاغريقية الحسناء بمرحلة صعود (السلطان احمد الاول) العرش، كان السلطان (محمد الثالث) قاسياً لدرجة الاجرام فقد قتل اخوته التسعة عشر جميعاً ومعظمهم اطفال.. ولما اعتلى العرش القى بولديه الامراء (احمد ومصطفى) بالقفص الذهبي كي لا يفكرا بالانقلاب على ابيهما والجلوس محله.. عاش الاميران احمد ومصطفى معا في القفص الذهبي. وحين مات ابوهما واصبح (احمد) سلطاناً (وهو بسن 15 سنة فقط) لم يقسى قلبه ويقتل اخاه بل ابقى مصطفى في القفص مع بضع جواري (معقمات) ليس الا.. وبنى جداراً سد به مدخل القفص الذهبي، تاركا كوة صغيره يمرر من خلالها الطعام والكحول والافيون ألى مصطفى. وللغرابة انه وبعد اربعة عشر عاماً، تم تقويض هذا الجدار وأعلان الامير مصطفى الذي اصبح مجنوناً تماما سلطاناً.

ولدت سني العزلة في القفص الذهبي داخل (السلطان احمد) فراغاً كان عليه ان يملاءه دائما باللهو والتسليه.. لذا كان يأخذ امرأة جديده الى الفراش كل ليله، لكنه كان يحابي الفاتنه الاغريقية (قوسيم) التي جاد عليها بالمجوهرات والاشعار الغزلية، كانت قوسيم في الرابعه عشر حين اصبحت المحظية المفضلة لدى احمد الاول.

حكم السلطان احمد من عام 1603 الى 1617، ورحل تاركا قوسيم ارملة في عز الشباب اماً لثلاثة امراء، ومع موت السلطان احمد اطلق سراح الامير (المجنون) مصطفى من القفص ليصبح سلطاناً وحل محله هناك (في القفص) أبناء قوسيم (مراد وبيازيد وابراهيم) . بعد بضعه اشهر ليس الا.. أنزلت مؤامرة ادارتها قوسيم ونفذها الخدم (خصيان القصر) مصطفى الذي لم يرق لهم عن العرش وأعادوه الى القفص واضعين بدلاً عنه ابنه الصغير عثمان، الذي سرعان ما امسى ضحيه انتفاضة انكشارية مسنودة بسلاح الفرسان.. فقد زحفت القوات الى السراي وجرت السلطان الى السجن وقتل هناك.. وقطعت أذنه وقدمت لامه اهانه لها، وعلى الرغم من ان قتل الاخوه كان شائعا في الامبراطورية العثمانية، الا ان هذه كانت أول حادثة  يقتل بها سلطان جالس على العرش.

 ومرة ثانية سحب المجنون مصطفى من القفص عام 1622 لينصب على العرش مجدداً.. لكنه هذه المرة أمر بأعدام قوسيم وابنائها المرمين بالقفص الذهبي كي لا تتكرر المؤامرة عليه.. وللمرة الثانية، تدخل خصيان القصر المدعومين من قوسيم وعزلوا السلطان مصطفى ونصبوا ابن قوسيم الاكبر (الامير مراد) تحت اسم (السلطان مراد الرابع) وهكذا حققت (قوسيم) حلمها بأن تصبح (السلطانة الام).. الا ان قسوة مراد وغرابت قراراته نغصت عيشها . فقد أصدر قانونا يحرم الكحول والتدخين في كل الامبراطورية وقام بأعدام مخالفيها شنقاً.. في حين انه استمر بشرب الخمر والدخان!

???????????????????????????????

المرأة الذهبية الكبرى في غرفة السلطانة قوسيم.. بعدستي

وكان ابن قوسيم الاصغر (ابراهيم) مختل العقل، لذلك وضعت كل أمالها على بيازيد الانيق الشجاع.. البارع في مثاقفة الفرسان، وذات يوم أطاح بمراد في جولة مثاقفه بعد ذلك بفترة وجيزة وبينما كان يشد حمله على بلاد فارس.. قتل بيازيد بناء على أوامر من اخية، الحدث الذي اوحي فيما بعد لراسين لكتابة (مأساة بيازيد).

مات السلطان مراد بسبب الافراط بالشراب ومضاجعة الجواري، وعلى فراش الموت اخبر أمه كم يزدري أخاه ابراهيم، وكيف انه من الافضل ان تنتهي هذه العائلة المالكة ولا تستمر بذرة الملك المجنونة ، وأمر بقتل اخاه أبراهيم ألا ان (قوسيم) تدخلت وطلبت من ابراهيم ان يخرج من القفص الذهبي.. الا ان ذعر ابراهيم منعه من الخروج لقناعته ان هذا الاخ القاسي أنما يحيك مؤامرة لقتله ورفض مغادة القفص حتى جيء بجثمان مراد ووضع أمام عينه وحتى حينئذ أضطرت قوسيم لان تستدرجه بالملاطفة كما انها تداهن قطه صغيرة بالطعام .

كان عهد (السلطان ابراهيم) بين (1640- 1648)، المدة التي تميزت بها (السلطانة قوسيم) بنفوذها المطلق (كسلطانة ام) وكانت الحاكم الفعلي للسلطنة بأسرها بمساعدة الوزير الاكبر حينذاك (مصطفى باشا).. اما (السلطان ابراهيم) الضعيف، الغارق تماما في ملذات الحرملك والذي استنزفه الشبق وبدد طاقاته، لقد كان مهوساً بالنساء وقد شهد عهده غرائب الحرملك.. فقد فتش ذات يوم في الحرملك بحثاً عن اكثر أمراة سمنة فيه، فوجد جارية أرمنيه هام بها حبا وجعلها من محظياته المفضلات قبل ان يجعل منها حاكماً على احدى ولايات السلطنة! وفي عهد (السلطان ابراهيم) كان للمحظيات الحق في أن يأخذن ما يشأن من البازار.. واهداهن اجمل العقارات في الامبراطورية واثراها.. بل انه ولأول مرة في قواعد الحرملك جعل مكانة جواريه المحظيات اعلى من مكانة اخواته (السلطانات الاخوات) وهن الاميرات ذوات الدم السلطاني، الا ان جنون ابراهيم تصاعد بأحدى الليالي وبتأثير من نوبة الجنون والسكر امر بوضع جميع جواريه في أكياس ومن ثم اغراقهن في البحر.. ونفذ الامر ولم تنجو من الغرق سوى جارية واحدة!

انتشار حكايات جنون (السلطان ابراهيم) في ارجاء السلطنة، دفع الانكشاريه في نهايه المطاف الى التمرد.. فزحفوا الى بوابات القصر مطالبين برأس السلطان.. وانتهى الامر بأرجاعه للقفص الذهبي دون قتله وبعد ايام من ذلك خنق السلطان المخلوع بأمر من المفتي.

بعد خلع (السلطان ابراهيم) المجنون، وضع على العرش ابنه الامير محمد ولم يكن قد تجاوز سن السبعة سنوات وبات يعرف بالسلطان (محمد الرابع).. وكانت الحاكمة الفعلية للسلطنة هي (السلطانة الام الجديدة) والدة محمد (السلطانة نورهان).. وهنا بدأت المؤامرات بين قوسيم ونورهان.. وقد حاولت قوسيم بالتأمر مع الانكشارية لتسميم السلطان الطفل.. وقتل امه لتأتي بأحد اخوته الايتام الصغار (السهل التلاعب بهم) وتعود للواجهة كسلطانة ام.

???????????????????????????????

 ممرات النعيم الطريق المؤدي لغرفة السلطان.. بعدستي

 ونفذت قوسيم المؤامرة بأن رتبت لدخول الانكشارية للقصر لقتل السلطان الصغير.. الا ان السلطانة نورهان كشفت المؤامرة وتأمرت بدورها مع الوزير الاكبر وخدم القصر (الخصيان) الذين قرروا الامساك بقوسيم وقتلها.. وهنا شعرت قوسيم بالخطر فجمعت اثمن مجوهراتها وفرت عبر ممرات وشبكات الحرملك المعقده التي تعرفها اكثر من أي امرأة اخرى بالحرملك.. واختبأت بأحد الغرف الصغيرة متأملة وصول الانكشارية لآنقاذها.. الا ان الخصيان عثروا عليها وسحلوها ومزقوا ثيابها وقتلها احدهم خنقاً.. ولما وصل الانكشارية لأنقاذها، سحب جسدها العاري المدمي للخارج وعرض امام الانكشارية  ليتأكدوا بأنها ماتت ويتوقف التمرد.

قوسيم تمتعت بأطول فترة حكم كسلطانة ام في تاريخ الحرملك دامت نصف قرن تقريبا لكنها كانت فترة مليئة بالمؤامرات والدم.. وانتهت نهاية بشعة بموتها المهين رغم انها كانت قد اصبحت عجوزاً حينذاك، وبموت قوسيم اصبحت السلطانة نورهان الحاكمة الفعلية للامبراطورية وبقيت هكذا حتى وفاتها.. وبوفاتها وصل عهد حكم النساء للسلطنة نهايته.

نخشديل (السلطانة المحدثة)..

jawari-11لوحة لنخشديل بمراهقتها الاولى

عندما تزور اليوم قصر الباب العالي (توبي كابي) وتغادره نحو قصر (دولمة باشا) الذي بني في ما بعد في قبطاش على مشارف البسفور، ستكتشف مدى الفرق العمراني وخاصة بالاثاث والمحتويات.. ستجد الطراز الفرنسي جلي في دولمة باشا من خلال الثريات الزجاجية وصالات الموسيقى والصاجيات الخشبية والطاولات الكبيرة والارائك الواسعة.. تشعر وانك بقصر باريسي، وبالحقيقة فباريس حاضرة وان بشكل غير مباشر.. فكل هذه التحديثات الفرنسية ادخلتها (السلطانة نخشديل) تلك الفتاة الفرنسية الاصل.. التي كانت وراء تحديث الحياة السلطانية العثمانية وادخال الفرنسية كلغة وسلوك وثقافة لقصور ال عثمان.. بل وتعدت ذلك من خلف ستار الحرملك لتغيير بنفوذها على السلاطين نحو التعديلات الادارية بالسلطنة على الطراز الفرنسي بل اكثر من ذلك ساهمت بتقريب تاريخي بين السلطنة العثمانية وفرنسا على مستويات العلاقات الدولية والعسكرية.. لقد كانت هي الحاكم الفعلي للسلطنة!

ما من سلطانة أكثر أثارة للفضول والجدل لدى الباحثين والمهتمين بتاريخ السلطنة العثمانية بمجمل عصورها من السلطانه (نخشديل)، فحياتها يكتنفها الغموض لدرجه أن البعض لازال  يشكك بحقيقة اصلها او يستغرب قدراتها التي اوصلتها لحكم السلطنة بالكامل وبالخوض بدنيا مؤامرات الحرملك بالغة الدموية والتي من خلالها فرضت نفوذها كسلطانة ام وبعمر مبكر جداً.

السلطانة نخشديل الفاتنه الزرقاء العينين القادمة من المارتينيك، هي (ايمي دي ريفيري) المولودة عام 1763 لاسرة نبيله في المارتينيك، وهي ابنة عم (جوزفين تاشيه دو لاباجيري) زوجت الامبراطور (نابليون بونابرت).. وقد روت جوزفين يوماً بعد زواجها من نابليون واعلانها امبراطورة، بأنها ذهبت يوماً برفقة ابنة عمها ايمي (السلطانة نخشديل) الى احد قراء الكف الملونين في (اليوان رويال)، وقد تنبأ لهن بأنهن سيصبحن ملكات، واحده تحكم الشرق والاخرى تحكم الغرب!

في العام 1784، ولدى عودة (ايمي) الى المارتينيك، بعد أن حضرت دروسها في مدرسة الراهيات في نانتس، اختطفها قراصنة برباروس وبيعت (ايمي) وهي في الحادية والعشرين من عمرها الى (داي الجزائر) كجارية، وأذ سحره جمالها، رأى (الداي) فيها فرصه لكسب ود السلطان العثماني (عبد الحميد الاول) فقدم الفتاة هدية للسلطان.

كانت (ايمي) الشقراء فضلاً عن سحر جمالها تتميز بالرزانة والذكاء والثقافة.. وبطبيعة الحال فقد اكتسبت هذه الصفات من خلفية اسرتها النبيلة بفرنسا، وعلى الرغم من عنادها الا انها رضخت لآرادة السلطان اخيراً ودخلت فراشه كجارية.. الا انها لم تغادره الا كسلطانة.. لقد هام بها السلطان العجوز واطلق عليها اسم (نخشديل) وتعني (المطرزة القلب) وجعل منها محضيته المفضلة، وبعد ان انجبت له ابناً ارتفعت الى مكانة الزوجه الرابعه (اي احدى اربع نساء انجبن للسلطان صبياناً) لتجد نفسها في داخل تقاطع نيران الحرملك السياسية بين الزوجة الاولى (نوخيت سيزا) والثانية (ميحريما)، اللتان كانتا بصراع فكل منهما تحاول وضع ابنها على العرش بعد موت السلطان العجوز لتنال الام اللقب الحلم (السلطانة الام).. أما نخشديل فقد راقبتهما وتعلمت  فن مؤامرات الحرملك وعلى اصوله.

jawari-12قصر الدوما باقجة المهيب على شواطىء لبيسفور في اسطنبول.. بعدستي

الا ان حب السلطان لنخشديل ادخلها حلبة الصراع مرغمة.. حين استيقظت صباح احد الايام لتجد ابنها الرضيع مشنوقاً في فراشه الصغير.. فالزوجات الاخريات لم يرغبن للمفظلة الحسناء بطفل قد ينافس ابنائهم الامراء مستقبلاً فأمرن خدمهن بشنقه وهو نائم!

نخشديل التي خسرت ولدها الصغير قدم لها السلطان عبد الحميد طفلاً صغيراً لتربيه وهو الامير (محمود) وهذا الامير ذو الستة سنوات حينها هو ابن السلطان من زوجته الثالثة وقد قتلت امه بأحدى مؤامرات الحرملك فأرسله ابوه السلطان الى احدى القصور البعيدة كي لا يقتل كما جرى مع امه.. وحين فقدت نخشديل ابنها منحها الامير محمود لتكن له اماً بالتبني وسرها سراً بأنه يفظلها ويفظل هذا الابن على من سواهما وسيحميهما من مؤامرات الحرملك.

الا ان الحياة لم تطول بالسلطان الذي توفي عام 1789.. وبعد تصفيات دموية داخل القصر بين امهات الامراء الصغار وابنائهن قفز للعرش الاخ الشاب للسلطان الراحل (سليم) الذي اصبح يعرف بالسلطان (سليم الثالث)، وهنا اغوت نخشديل السلطان الشاب ليقع بحبها وينالها محظية وهو مخالفة بالعرف السلطاني فهي تعتبر من جواري اخيه الراحل.. الا ان السلطان الشاب سحر بالفرنسية الحسناء خاصة وان فرنسا حينذاك وبعد ثورتها الكبرى عام 1789 كانت محط اعجاب جميع متعلمي ذلك الزمان، وبالتالي نجح هذا العشق من ابقاء نخشديل وابنها (محمود) بحرملك القصر.. وهنا مارست الشابة نخشديل اول تأثيراتها السياسية مقنعة السلطان الشاب بأن يرسل وللمرة الاولى سفيراً دائماً للسلطنة بباريس.. واطلق (السلطان سليم) صحيفة باللغه الفرنسية، وسمح لنخشديل بتأثيث وزخرفة القصر السلطاني بطراز الروكوكو الفرنسي.

وسرعان ما اطلق السلطان (سليم الثالث) حملة اصلاحات فرانكوية الطابع لسلطنته (بدفع من نخشديل) الا ان هذه الاصلاحات كلفته حياته وقتل سليم عام 1807 على ايدي متشددين دينين مهتاجين رفضوا ليبراليته.. وتأمروا مع احدى الزوجات الباقيات للسلطان عبد الحميد مقابل ان يمنح ابنها العرش بعد قتل سليم والامير الصغير محمود ونخشديل، وفعلاً نجحت المؤامرة بداية بقتل السلطان، وقد حاول القتله ايضا  أن يغتالوا الامير (محمود) لكن (نخشديل) أنقذت ابنها بأن خبأته داخل احد الافران. وقتلت الزوجة المنافسة وابنها الامير الموعود بالعرش.. فلما لم يتبقى اي امير يحمل الدم العثماني سوى محمود ابنها، اخرجته للقتلة فأنحنوا امامه معلنيه السلطان (محمود الثاني) ومنذ تلك اللحظة اصبحت نخشديل السلطانة الام الكاملة النفوذ وبقيت على سلطانها حتى وفاتها.. وعملت لجعل ابنها السلطان يحقق اصلاحات لها دلالتها في الامبراطورية، وكانت اهم اصلاحاته التي ضمنت ابقاءه بالعرش وبدفع من امه نخشديل قضاءه على (الانكشارية) بمذبحة كبيرة.. وهم اشهر فصيل مسلح بتاريخ الامبراطورية اشتهروا بحروبهم وتمرداتهم ومؤامراتهم وبتلاعبهم بالسلاطين.. ليحل محلهم نظام العسكرة الحديثة كما الجيوش الاوربية.

وبالرغم من أن (نخشديل) قبلت الاسلام كجزء من اداب الحرملك، الا انها بقيت على الدوام محتفظة بمسيحيتها بأعماقها.. وعند اقتراب وفاتها بكى قربها السلطان محمود وسئلها عن رغبتها الاخيرة فأرادت أن يصلي عليها  احد القساوسه، فلم ينكر عليها ابنها (السلطان) رغبتها هذه. ولأول مرة في تاريخ السلطنة عبر قس كاثوليكي بوابات النعيم  ومنها نحو الحرملك وصلى على جسد السلطانة نخشديل قبل ان تفارق الحياة.

وبموتها رحلت اخر اشهر السلطانات اللاتي حكمن وتحكمن بالامبراطورية من خلف حجاب الحرملك.

اللوحة الفنية بين مسلسل ليلى ومسلسل حريم السلطان

الحسناء (السلطانة هيام) وحبيبها بالمسلسل الرسام ليو بحديث عن دوره واعماله الجديدة

Meryem_Uzerli

اسطنبول.. مازن الياسري

ليس هنالك خلاف على ان المسلسلات التركية هي خير دعاية لتركيا سياحياً وثقافياً.. ولكن التوسع في انتاج وعرض المسلسلات وما رافقه من توسع في رقعة المشاهدة والدوبلاج، شجع الاتراك على استثمار واقعهم الثقافي دعائياً عبر الدراما.

البعض يرى بأن دمج السياحة والثقافة ساهم في نمو هذه الرابطة بينهما عبر الدراما.. الا ان اخرون يتحدثون عن ثقافة القائمون على صناعة الدراما التركية وبالتالي توظيفهم المميز للدعاية السياحية والثقافية في قلب العمل الدرامي.

السلطانة هيام والرسام ليو ..

التوظيف الدراما لثقافة اللوحة ولفن الرسم التركي تصاعد مع مسلسل حريم السلطان خاصة مع اعتماد السينارست التركي الراحلة ميراي اوكاي شخصية (الرسام ليو) كحبيب للسلطانة هيام قام برسم لوحة لها واخرى للسلطان سليمان.

وعلى الرغم من خيالية الفكرة بأن يكون هناك رسام احب السلطانة من بلادها البعيدة وجلبته الصدفة لقصرها.. الا ان الواقع ان متحف قصر (توبي كابي) البهي يحتوي على لوحتان رسمت للسلطان سليمان والسلطانه هيام دون ذكر الرسام.. وتعد لوحة السلطانة هيام او كما تشتهر بأسم (لوحة روكسلينا) نسبة للاسم الحقيقي للجارية التي اصبحت لاحقاً اشهر السلطانات (حوريم) او هيام كما قدمتها المسلسل.. من اشهر مقتنيات المتحف من لوحات وربما هي اللوحة الوحيدة التي رسمت لسلطانة عرفت بقوتها وحكمها للسلطنة وتحكمها بالسلطان.

sultana-painting1اطالع صورة اللوحة الاصلية للسلطانة داخل اروقة قصر التوبكابي في اسطنبول

لوحة هيام الاصلية والتي تتعمد ادارة المتحف على عدم عرض نسختها الاصلية للجمهور وحفظها بصناديق المتحف التي تحتوي اهم مقتنياته، هي الاشهر وتستخدم كغلاف لمجلد محتويات لوحات القصر.. كما تعرض بين الحين والاخر ببعض المتاحف والمعارض حول العالم امام هوات اللوحات وخاصة التاريخية منها.

البحث عن لوحتها الاصلية…

وبالعودة لقصر توبي كابي حيث عاشت هيام جارية وسلطانة، وشهدت مؤامراتها وحروبها بحثت عن لوحتها الاصلية عن جمال وجهها الدقيق الذي لا يوحي بكل ما بها من شر.. تشير فهارس مقتنيات القصور العثمانية من اعمال فنية نفذت داخل القصور السلطانية بوجود لوحة مؤطرة بأطار فاخر ولرسام مجهول لشخص السلطانة هيام في مرحلة من عمرها تقدر بفترة ما قبل اعلان زواجها من السلطان.. اي بفترة امومتها لمحمد ومريم وسليم، وقد عالجت الكاتبة والسيناريست ميرال اوكاي قصة هذه اللوحة من خلال رواية حب هيام وبحث حبيبها عنها.. الرسام الاوكراني الذي سمته بالمسلسل (ليو) رغم عدم ذكر اي تفاصيل تاريخية دقيقة عن القصة او اسم الحبيب.. وفي كتابها القيم حول الحياة السرية داخل الاسرة السلطانية تضع الكاتبة الامريكية من اصل تركي (اليف كروتية) صورة للوحة السلطانة هيام الحقيقية وتشير الى انها من مجموعة اللوحات المسجلة بمتحف قصر توبي كابي.

وعندما قصدت قصر توبي كابي وتجولت بين متاحفه بحثت عن لوحة السلطانة هيام (روكسيلينا) فلم اعثر عليها بين ما علق بصالة اللوحات البهية والمزينة بعشرات اللوحات الاصلية لسلاطين العثمانيين.. اتجهت لمكتبة المتحف الرئيسية واخبرت موظفتهم بأني ابحث عن اللوحة الاصلية للسلطانة هيام (روكسلينا) زوجة السلطان سليمان القانوني.. فردت السيدة الثلاثينية البيضاء بأبتسامة خجولة انها موجودة ولكنها ليست للعرض.. واستطردت وكأنها تدرك ان جوابها لن يقنعني ففسرت.. ان التقاليد العثمانية كانت تحجب صور النساء، بالتالي عندما انشىء المتحف لم تعرض سوى صور السلاطين.. اما صور السلطانات فصورت وارشفت وطبعت بالفهارس الرسمية للاثار والمتاحف ولكنها لم تعرض.. رغم انها عرضت في مرحلة ما سابقاً.. وبطبيعة الحال كان الجواب غير مقنع او على اقل تقدير غير منطقي بالنسبة لي، فمع عرض مجوهرات السلطانات ومقتنياتهن ما الضير بعرض لوحات اصلاً موجودة في كاتالوكات المتحف الرسمية الكبيرة!.

sultana-painting2مع صورة اللوحة الاصلية المحفوظة بأروقة المتحف

الا ان موظفة المتحف وبتفهم لشغف الصحفي بالوصول لهدفه اقتادتني نحو ممر داخلي طويل خلف صالة العرض الاولى للمتحف ينتهي برواق ضيق وضعت به مجموعة كتب ضخمة لصور الموجودات بالقصر.. والمفارقة ان غلاف الكتاب المعني باللوحات وضعت عليه صورة السلطانة هيام التي ابحث عنها.. فساعدتني بالعثور على الصفحة الداخلية التي وضعت بها صورة اللوحة والمعلومات عنها التي كانت بالمجمل حول مواد صنعها وعصرها  ولكن دون تحديد لأسم من رسمها.. التقط مساعدي صورة لي وانا اطالع بالصورة في الكتاب فعلقت الموظفة ضاحكة.. لعل من المفيد انك شاهدت صورة الكتاب وليس اللوحة الاصلية فبصورة الكتاب حصلت على صورة لك.. اما لو افترضنا انك عثرت على اللوحة الاصلية فكنت لن تحصل على اي صورة فالتصوير داخل القاعات ممنوع.. بعبارة اخرى الخروج بصورة مع صورة اللوحة، افضل من الخروج بلا صورة ولا لوحة!

لوحة السلطانة تعرض بأسبانيا..

مؤخراً اقيم معرض للوحات الشباب الهوات حول الثقافة العثمانية احتضنته قاعات مؤسسة يانك الثقافية في جزيرة مايوركا الاسبانية ورعاه متحف بيرا الفني الشهير بأسطنبول والذي يقع بأجنحة المركز الثقافي الايطالي بالمدينة.. السيدة جيبور يانك مالكة المؤسسة الثقافية عبرت عن تصاعد الاهتمام بالثقافة الفنية التراثية التركية بسبب المسلسلات الدرامة التركية.

المعرض قدم لوحات ورسوم لستة وخمسين رسام بينهم اطفال صغار.. وعرضت بين مجموعة اللوحات.. لوحة السلطانة روكسلينا (السلطانة هيام) الشهيرة التي اصبحت حديث الاوساط الفنية الشابة بعد تمحور قصة حريم السلطان حول هيام وقصة الحبيب ليو.. او ايليا كما قدم بالنسخة التركية والاوربية من المسلسل.

sultana-huyam1السيدة جيبيور يانك وخلفها لوحة السلطانة هيام في  مايوركا

وفي وصفها للمعرض قالت السيدة جيبور يانك بأن الفكرة هي عرض لوحات اصلية ورسومات جديدة من مراحل ما بين القرن السادس عشر والتاسع عشر.. تقدم الشخصيات (البورتريه) والعادات والتقاليد والحياة الامبراطورية الارستقراطية.. ويتضمن المعرض حوارات ودراسات حول الاهتمام التركي السلطاني بالفن وخاصة الرسم.

واكدت انهم ومنذ العام 1972 يعملون على تطوير الوعي الثقافي الفني لدى الاطفال الاتراك من خلال تنظيم زيارات للمتاحف وانشاء معارض ودورات رسم ومحاضرات حول الفن العثماني والفن التركي الحديث.

وبعيداً عن المعرض وبزيارة سابقة لقصر التوبي كابي حيث اهم متاحف مقتنيات الاسرة السلطانية لاحقت لوحة السلطانة هيام الاصلية وكالعادة كانت محفوظة بعيداً عن العرض ولكن سرعان ما ارشدتني موظفة المتحف لصورتها بالمجلد الرئيسي لشرح المقتنيات وتفاصيلها.

الوقوف عند لوحة مسلسل ليلى وحبيبها جلنار..

lawha-turk1اقف في متحف بيرا داخل المركز الثقافي الايطالي بأسطنبول عند اللوحة الاصلية (مدرب السلاحف) التي استخدمت للتصوير بمسلسل ليلى

في الطابق الثاني من متحف بيرا الفني الزاهر في اسطنبول والواقع كجزء من اروقة المركز الثقافي الايطالي في بايواغلو.. وانا اتجول بين اللوحات الزيتية الأخاذة.. استوقفتني لوحة زيتية قمة في الابداع.. توسطت الركن الرئيسي الاخضر في الصالة وتجمهر حولها العديد من الزوار.. اسدرجت قليلاً لقد شاهدتها مسبقاً!! نعم لقد مرت علي هذه اللوحة اقتربت منها.. واذا هي اللوحة الاصلية (مدرب السلاحف) الشهيرة للفنان التركي عثمان حمدي بك.. والتي لاقت شهرة اضافية عن شهرتها كعمل فني خالد.. عندما عرضت كجزء مهم من احداث قصة مسلسل (ليلى) التركي الشهير، والذي عرض على الشاشات العربية بنسخته المدبلجة للعربية.. حيث تتمحور القصة حول انتحار رجل اعمال والعثور على الرصاصة التي اخترقت رأسه وقد استقرت باللوحة المذكورة التي كان يحتفظ بها بمكتبه.. ثم تقوم ابنته الكبرى (ليلى) ببيع اللوحة التي تساوي ثروة.. وتتزوج لاحقاً من جلنار الشاب الثري الذي اشترى اللوحة.. يالها من محاولة لتنمية ثقافة حتى مشاهدي المسلسلات لآقحامهم عبر احداث المسلسلات الى عوالم الثقافة والفن الساحرة.

lawha-turk2اقف في متحف بيرا داخل المركز الثقافي الايطالي بأسطنبول عند اللوحة الاصلية (مدرب السلاحف) التي استخدمت للتصوير بمسلسل ليلى

الفنان الشاب سيجكان اوزدمور يتحدث عن دوره (الرسام ليو) في مسلسل حريم السلطان..

الفنان التركي الشاب (سيجكان اوزدمور) والذي جسد شخصية ايليا او كما عرفت عربياً بشخصية (الرسام ليو) سعيد لآنه نال عروض جديدة عديدة بعد ضهوره امام النجمة مريم اوزيرلي (السلطانة هيام) في حريم السلطان.. وقال بتصريح صحفي بأن العروض التي قدمت له ليست درامية فحسب بل قدمت له ادوار اذاعية وسينمائية وعروض لتقديم البرامج بأحدى الفضائيات التركية.

كيف ترى اداءك لشخصية ايليا (الرسام ليو)؟

lio-turk

الفنان التركي الشاب سيجكان اوزدمور الذي قدم دور الرسام ليو في حريم السلطان

اعتقد انني بذلت كل ما بوسعي وقدمت اداء جيد امام نجوم كبار كالسلطان سليمان (هاليك ارجليش) والسلطانة هيام (مريم اوزيرلي).. واعتقد ان الجمهور تقبل ادائي لشخصية الرسام وتعاطف معها كثيراً.

 لكن هنالك من يقول ان نهايتك كانت مأساوية جداً؟

ربما ذلك صحيح فمحور القصة هي الحب الصادق والمستحيل.

وكيف ترى حياتك بأسطنبول بعد المسلسل؟

يبتسم.. للشعبية والجماهيرية ضرائبها فاليوم لم اعد اعيش كما اريد هناك كاميرات تترصدني بالمطاعم ومركز التسوق.. ولكن حب الناس يسعدني.

يتسأل البعض.. الان واصبحت نجم ولديك من المال الكثير لما لازلت تستخدم الدراجة النارية.

ضحك بشدة.. انا من هوات الدراجات النارية وليس الموضوع متعلق بالمال بأمكاني شراء سيارة ولكني اهوى الدراجات اكثر يكفي انها تنقذني من ازدحامات اسطنبول.

هل تعتقد ان دورك اثر في الحث على البحث عن الفن العثماني؟

بالتأكيد هذا سبب مهم لدوري وهو الحث في البحث عن لوحات رسم السلاطين والسلطانات التي اشتهرت منذ عهد سليمان القانوني فالصور المرسومة قبل عهده لم تكن بتلك الجودة.. لقد كان سليمان سلطان يقدر الفن والمعرفة واعتقد اني قدمت بدوري رسالة ان السلطنة العثمانية تضم تراث فني جميل رسمه رسامون من مختلف العالم.

البحث عن القصة الكاملة للمخطوطة الغامضة المكتشفة في تركيا

Barnabas2

الانجيل المكتشف مؤخراً في تركيا

اسطنبول.. مازن الياسري

تصاعد الجدل وتناقل الانباء والقصص المتناقضة حول قصة اعلان وزارة الثقافة والسياحة التركية على لسان وزيرها السيد ارتوغرول كوناي عن العثور على نسخة انجيل مخطوطة يدوياً وباللغة الارامية تقدر قيمتها بحوالي 40 مليون ليرة تركية اي حوالي 22 مليون دولار امريكي..  ويتوقع انها تعود للقرن الخامس الميلادي.

الوزير التركي صرح بأن نسخة الانجيل التاريخية عثر عليها بحوزة عصابة تهريب تركية في منطقة البحر المتوسط غرب تركيا عام 2000 واودعت في احدى خزائن (الامانة العدلية) وزارة الداخلية بأنقرة ولم يجري الافراج عنها الا العام 2012 لتنقل الى متحف الاثنوغرافيا في أنقرة وهو متحف عريق افتتح عام 1928 وهو مكرس لثقافات الحضارات التاريخية والمعاصرة في تركيا.. ويجري الان البحث حول الانجيل ولم يكشف عن اي نتائج للبحث المجرى حوله.

Barnabas3مبنى متحف الاثنوغرافيا في انقرة حيث وضعت المخطوطة

الانجيل المصنوع من الجلد يضم 40 ورقة وخط بالاحرف السريانية (اللغة الارامية) وهي اللغة التي كانت لغة  المسيح في حياته بما يمثله ذلك من بعد زمني للنسخة.

ولم يكشف عن موقع العثور على الانجيل او اي تفاصيل على الطريقة او الزمان والمكان الذي حصل فيه المهربون الملقى القبض عليهم على نسخة الانجيل، مما زاد من الغموض حول اصل النسخة.

وعلى الرغم من ان ادارة متحف الاثنوغرافيا قد سمحت لوسائل للاعلام بتصوير النسخة قبل ادخالها لمختبرات البحث لتحليلها وفك وترجمة رموزها ولغتها واضهار النتائج.. الا ان الجدل سرعان ما احتدم حول ماهية هذه النسخة.. خاصة مع تناول العديد من وسائل الاعلام امكانية ان تكون هذه النسخة الانجيلية.. هي للقس المبشر برنابا.. وتصريح البعض بأن الانجيل يحتوي نبؤات مسيحية بالرسول العربي محمد بما ينسجم مع بعض النصوص القرأنية.. بالتالي سرعان ما تصاعد الجدل ليصل لباحثي الحوار الديني والموقف من انجيل برنابا.

سبق لكنيسة الفاتيكان ان اعتمدت اربعة اناجيل رسمية تعترف بها الكنيسة وهي اناجيل (متي ويوحنا ومرقس ولوقا)، ولاريب بأن تحديد الكنيسة الفاتيكانية للاناجيل الاربع جاء لضهور العديد من النسخ لآناجيل مختلفة وربما ان سبب تنوع الاناجيل كان بسبب التراجم المختلفة لغوياً، وانجيل برنابا هو احد الاناجيل التي لم تعترف به الطوائف المسيحية لمبشر من جيل ما بعد الحواريين.. برنابا المولود بقبرص اعتبر بأنجيله ان عيسى يبشر بنبي بعده هو المسيح (اي انه يبشر بالمخلص وليس هو المخلص) وهذا النص يتعارض مع الرؤية المسيحية بل حتى مع النص القرأني الذي يعبر عن عيسى بن مريم بالمسيح.

Barnabas4مبنى متحف الاثنوغرافيا في انقرة

انجيل برنابا وجدت له مخطوطتان، الأقدم هي باللغة الإيطالية والأخرى بإحدى لهجات إسبانيا، النسخة الأصلية الموجودة في المكتبة الوطنية في النمسا تعود للقرن الثامن عشر، ومترجمة من اللغة الإيطالية التي وُجد بها هذا الإنجيل.. في مطلع القرن الماضي ترجم الانجيل المذكور للانكليزية وجرى ترجمة بعض نصوصه للعربية حتى ترجم انجيل برنابا الى العربية كاملاً في باكستان لاحقاً بنسخة صاحبتها ضجة اعلامية تتحدث عن نبؤات مقدمة بالانجيل المذكور بنبي يخلف عيسى بالاشارة الى محمد وبما ينسجم مع النصوص القرأنية.. ومنذ ذلك الحين لم يحدث اي اتفاق على انجيل برنابا وكان الاعم يردد عن تزوير لنصوص الانجيل الاصلية او تحريف المضامين بالترجمات المختلفة فضلاً عن عدم اعتراف الكنيسة.. ولعل الجدل الذي احتدم حول انجيل برنابا قبل نصف قرن قدمه الكاتب العربي عباس محمود العقاد بطريقة تعكس حجم الاختلاف بالاراء بقوله (أنه إنجيل مزيف فيه أخطاء لا يجهلها اليهودي المطلع على كتب قومه، ولا يرددها المسيحي المؤمن بالأناجيل، ولا يتورط فيها المسلم الذي يفهم ما في إنجيل برنابا من التناقض بينه وبين القرآن).

وبالعودة لنسخة الانجيل المعروضة بتركيا مؤخراً والتي لم يعرف اصلها او مضمونها.. فعلى الرغم من عدم الكشف عن اي تفاصل لموقع العثور على النسخة الا ان البعض يرجح ان تكون قد وجدت في المنطقة الجنوبية من تركيا في الطرف المحاذي واللصيق لشمالي العراق وسوريا، ويبني رواد هذه الفكرة نظريتهما بالتوقع بذلك بكون ان اللغة الارامية المستخدمة في نص الكتاب كانت لغة متداولة في بعض مناطق شمال سوريا قبل خمسة عشر قرناً.. وكذلك لآن طبيعة المنطقة الجبلية الوعرة خاصة بسلسلة جبال طوروس الممتدة بالشريط الحدودي العراقي – التركي كانت ملجئاً للعديد من رجال المسيحية الاوائل هرباً من الاضطهاد الديني.. وهذا ما شاهدته بعيني قبل سنوات قليلة في مدينة دهوك اقصى الشمال العراقي وتحديداً في قضاء العمادية المبني بشكل هندسي عجيب على قمة جبل وبطريقة تجعلك ترى المنازل وكأنها جزءاً من الجبل اي ان المنزل نحت ولم يبنى.. فلما بحثت عن هذه الصيغة العمرانية اكتشفت بأنها كانت موطناً لرجال المسيحية الاوائل لتحميهم من بطش الاضطهاد الديني.

Barnabas1نسخة المخطوطة المكتشفة

كما ان حدث اخر يعول عليه من يفترض ان المخطوطة تعود لتلك المناطق هي عثور مجموعة من القرويين الاتراك من سكان مدينة هوكاري التركية اللصيقة بالحدود العراقية عام 1983 على مغارة جبلية بالمصادفة.. وعند استكشافهم للمغارة عثروا على مقتنيات كان اهمها نسخة انجيل مكتوب بالسريانية.. الا ان الانجيل السرياني الذي بات يعرف لاحقاً بأنجيل هوكاري سرعان ما استولت عليه قوات خاصة تركية ونقلته الى مكان غير معلوم يرجح البعض انه مبنى الاركان العسكرية واختفى منذ ذلك الحين.

اتصلت بوزارة الثقافة والسياحة التركية مستفسراً عن النسخة الانجيلية.. الوزارة اكدت عبر متحدث بأسم مكتبها الاعلامي بأن النسخة موجودة في متحف الاثنوغرافيا في أنقرة ولا نمتلك اي تصريح حيالها حتى الانتهاء من نتائج البحث حولها.. فأستغربت التكتم فأردف الرجل ان التكتم مبرر طلما لم يكتمل البحث ومعرفة مضمون هذا الانجيل او ما ورد فيه.

استفسرته عما تناقلته بعض وسائل الاعلام عن طلب الفاتيكان لفحص النسخة؟ فرد انا سمعت هذا ايضاً وعبر الاعلام ولكن رسمياً لم يصلنا اي طلب.. ثم صمت لحظة واردف هنالك تهويل حول الموضوع في الاعلام.

وعند سؤالي ان كان الانجيل هو للمبشر برنابا او يتوقع ان يكون هكذا؟ رد الرجل بأبتسامة صوته (بصدق نحن لا نعلم لغاية الان ما هذا الانجيل.. البحث جاري حوله).

اتصلت بمتحف الاثنوغرافيا وتحدثت مع مدير المتحف السيد محمد يوجال كومنداش.. متسائلاً لما التكتم عن نسخة الانجيل.. الرجل اجاب وبجدية نحن لم نتكتم لقد عرضناها للاعلام وسمحنا بتصويرها ولكن لابد من نقلها لمعاملنا لآجراء البحوث حولها ومعرفة مضمونها وحقبتها الزمنية وكل ما يثار حولها، ثم استطرد الرجل وربما ان الضجة الاعلامية التي رافقت عرضها بررت عدم اعلاننا اي نتائج للبحث حول الانجيل حتى اكتماله.. وعندما اشرت لمدير المتحف عما تناقلته وسائل الاعلام عن مضمون الانجيل، نفا بشدة مشيراً وبتهكم (ااذا كانت نتائج البحث لدينا لم تكتمل فكيف يعلم الاعلام مالمضمون؟).. واختتم مدير المتحف الاتصال بتأكيده ان النتائج ستظهر فقط عندما يكتمل البحث.

Barnabas5مبنى متحف الاثنوغرافيا في انقرة

ان التقصي الدقيق حول قصة الانجيل كان بحاجة الى بوصلة لتحديد الاتجاهات ولملمة حلقات سلسلة القصة المتشعبة.. فسرعان ما وجدت نفسي في حيرة من المعلومات المتوفرة فأمامي نسخة جلدية مكتوبة بالسريانية (الارامية) وليس هنالك اي ربط مع قصة اخرى تكاد تغزو الاعلام والرأي العام على حد سواء حول انجيل برنابا او قصة انجيل هوكاري.. ترى كيف جرى الربط بين هذه القصص؟؟

ان سلسة الحدث لازلت غير مرتبطة فهنالك حلقة مفقودة.. وهي ما العلاقة بين نسخة المتحف الحالية الغير مكشوف عن اي معلومات على اصلها او كنتها او مضمونها.. مع انجيل برنابا وانجيل هاكاري المنسوب لبرنابا، وهل ان انجيل هكاري هو انجيل برنابا.. ان العثور على هذه الحلقة من القصة كان كفيل بتوضيح الصورة المشوشة والعشائية.. وبالتالي تقريب الصورة وبدقة.

وبعد العجز عن ايجاد الاجابة الشافية من ادارة المتحف او وزارة الثقافة والسياحة التركية.. لاحقت بعض ما تداولته وسائل الاعلام التركية في السعي للقبض على خيط قد يوصلني للحلقة المفقودة، ولحسن الحظ سرعان ما عثرت على الخيط بل على الحلقة ذاتها.. وكانت عبر الصحفي التركي ايدوغان واطنداش.. وايدوغان هذا صحفي تركي يعيش بين الولايات المتحدة وتركيا ويعمل مراسلاً لوكالة جيهان التركية في نيويورك.. وقد خاض تجربة الكتابة الروائية.. ومن اشهر ما قدمه رواية (الكتاب الضائع.. سر برنابا) والمنشور عام 2007.. حيث يقدم في روايته هذه.. قصة او تصور خليط بين الحقائق والخيال لنسخة انجيل هوكاري المفقودة.

Barnabas7من داخل احدى مكتبة اسطنبول اتصفح رواية الكتاب الضائع سر برنابا للكاتب وطنداش

ولم يطول البحث عن رواية ايدوغان واطنداش بالمكتبات التركية فسرعان ما عثرت عليه في احدى مكتبات اسطنبول الزاخرة بالكتب.. جلست اترجم النبذة الخاصة حول الرواية وعناوين الفصول مع بعض النصوص من الفصول ساعدني احد عاملي المكتبة الذي تصادف انه قرأ الرواية في وقت سابق.

ايدوغان يبدو بأسلوب روايته متأثراً بالجو الاسطوري المندمج بالمغامرة واجواء المخابرات والملاحقات الدولية عابر الحدود.. تلك الاجواء التي اشتهرت ضمن سلسلة افلام الدكتور انديانا جونز للنجم العالمي (هاريسون فورد) وخاصة مع قرب شديد من فلمه الثالث بالسلسلة انديانا جونز والبحث عن كأس السيد المسيح.. كما مما لاشك فيه فأن العديد من كتاب العالم الشباب تأثروا بتلك التقليعة المشوقة التي قدمها الكاتب الامريكي دان براون وخاصة في كتابيه (شيفرة دافنشي) و(الرمز المفقود)  والذي يحاول من خلال الرواية خلق تؤمة بين الحقائق والمخيلة وضمن الاجواء البوليسية والعوالم المخملية للمحافل الماسونية او حياة رجال المخابرات واساتذة الجامعات المهووسين بفك رموز الحضارة الانسانية وملاحقة المعلومة عبر المكتشفات الاثرية.

ايدوغان ربما ساهم وجوده بالولايات المتحدة بالاطلاع والتأثر بهذه المدرسة المميزة بعالم الرواية المعاصرة فقدم روايته ( الكتاب الضائع.. سر برنابا) على هذا النسق فهو يحاول ربط عثور القرويين على مقتنيات مغارة سرية.. بقصة تاريخية حول اناجيل غير معثور عليها وقد جرى اخفائها ربما بسبب الاضطهاد الديني الذي واجهه المسيحيون الاوائل.. مبحراً بقصة افتراضية تغازل المشاعر الاسلامية حول انجيل روج له العديد من الدعاة الاسلاميين المعاصرين على انه يحمل النبؤة المسيحية بنبي الاسلام.. ويغذي ايدوغان روايته بجو من البوليسية المشوقة الخيالية في محاولة جعل الالمان يبحثون عن هذه النسخة اثناء الحرب العالمية الثانية.. في اسلوب حبكي يذكر تفصيلاً بأفلام الدكتور انديانا جونز.. ثم يستغل الاستيلاء العسكري التركي على النسخة ليضع حبكة خيالية تحاكي محاولة المخابرات الروسية الوصول للنسخة قبل وصول الترك لها.

Barnabas8الصحفي ايدوغان وطنداش كاتب رواية الكتاب الضائع سر برنابا

ايدوغان وطنداش صرح بعد اعلان متحف الاثنوغرافيا استلامه لنسخة الانجيل مؤخراً عن احتمالية ان تكون النسخة هي ذاتها انجيل هكاري الذي كتب عنه روايته.. ثم عاد واتنطاش ليذكر بأن قوات تركية خاصة منقولة جواً سبق لها ان داهمت عام 1995 كنيسة تضم جثمان برنابا في الشطر التركي من جزيرة قبرص للتفتيش.. ويعود ليتوقع انه لربما اخذوا نسخة الانجيل من داخل قبر برنابا، وبطبيعة الحال فمثل هذه الافتراضات قد تصدق وقد لا تصدق لآنها بالمحصلة تكهنات غير واقعية مبنية على افتراضات وليس على وقائع.

بالتالي فقد كانت رواية وطنداش بمثابة الحلقة المفقودة التي اكملت سلسلة القصة.. او لنقل انها كانت كما النظرية الافتراضية للقصة.. ولكن دون اثبات.

 وللتثبت الاكثر جذرية من الفكرة زرت جامعة اسطنبول ولاحقت اراء الاساتذة المختصين حول الموضوع.. ولعل اهم الاراء التي اطلعت عليها كان للبروفيسور (هاكان اولغون) استاذ تاريخ الاديان في كلية الالهيات في الجامعة والحاصل على شهادته العلمية من اوكسفورد..  البروفسور اولغون يعتقد ان الانجيل المكتشف ربما يكون انجيل باشوتا الذي كان يعتمده المسيحيين السريان لان عمر الانجيل مقارب لتلك الحقب الزمنية بالاشارة بأن السريان انفصلوا عن الكنيسة الغربية واسسوا كنيسة المشرق وربما قد ترجموا الانجيل الذي كان يكتب باللغة اليونانية حين ذاك الى لغتهم السريانية  لينعزلوا  تماماً ويكونوا كيانهم العقائدي.. ويرى البروفيسور بأن الانجيل قد لا يختلف كثيراً عن النصوص الكاثوليكية فالسريان تاريخياً يقتربون من الرؤية الكاثوليكية للسيد المسيح وللمسيحية.

Barnabas6من داخل احدى مكتبة اسطنبول اتصفح رواية الكتاب الضائع سر برنابا للكاتب وطنداش

اولغون يعلق على قصة الربط مع انجيل برنابا قائلاً.. نعم هناك انجيل يسمى (انجيل بارنابا) لا تعترف به الكنيسة.. وربما ان لوجود نصوص ايجابية في انجيل برنابا حول الرسالة الاسلامية اصبح العديد من الدعاة الاسلامين يرددون بأن برناما هو الانجيل الاصدق وهذا كلام غير دقيق.. ولذلك نرى اننا (على حد وصف اولغون) في كل مرة نكتشف انجيل يعتقد البعض او يروج بأنه انجيل برنابا كما هي القصة مع انجيل هوكاري الشهير الذي لم يؤكد احد انه انجيل برنابا من عدمه.

ولا يستبعد البروفسور اولغون ان يكون الانجيل المعروض الان قد هرب من بعض الخزائن او المواقع الاثرية المسروقة من دول قريبة ويركز على العراق بالاشارة الى ان العديد من مواقع الحفريات هناك يجري بالعادة سرقة بعض محتوياتها قبل كشفها من الاجهزة الحكومية المعنية.

ان الانجيل المكتشف وفي رحلة الاستقصاء عنه يقدم لنا انطباعاً عن نسخة تاريخية مهمة ومن حقبة عميقة تاريخياً.. ولكن ليس هنالك مجال للمزيد من التكهنات حول كنته او مضمونه حتى يكشف عن ذلك عبر نتائج البحث.. ورغم اكتمال القصة.. لكن هذا لا يعني ان القصة ليست مليئة بالاسئلة المفتوحة والمشوقة التي قد تبحث عن اجابات.

ولعل اهم هذه الاسئلة ما هو هذا الانجيل؟ و اين كان قبل العام 2000؟ واين اكتشف؟ وهل هو انجيل هوكاري؟ واين اختفى انجيل هوكاري؟ ولما استولى عليه الجيش التركي واخفاه؟.. واسئلة عديدة اخرى.. تبقي هذا الملف مفتوحاً…

رواية ومتحف كأول اعمال اورهان باموق بعد نيله نوبل للاداب

جولة الابداع المدهش بين الرواية والمتحف

Orhan-Pamuk01 اورهان باموق داخل متحفه الفريد

الروائي التركي اورهان باموق يقدم وللمرة الاولى عمل ادبي يتكون من رواية ومتحف

اسطنبول.. مازن الياسري

اورهان باموق ظاهرة ثقافية تركية حفرت اسمها بعمق في واقع البلاد الثقافي بعد نيله لآرفع جائزة ادبية بالعالم وهي (نوبل للاداب) عام 2006، وعلى الرغم من تناقظات اراء الرجل واصطدامها مع ثقافات العلمانيين والاسلاميين في تركيا على حد سواء، الا ان لا احد ينكر براعته الادبية.. وجودة اسلوبه مع تعارضهم مع افكاره التي تناقش عادة حياة اسطنبول بين دولة الخلافة المتهاوية والدولة المدنية المقيدة.. المهندس المعماري الشاب بعد انهاءه الهندسة فالصحافة سافر للولايات المتحدة لدراسة الثقافة والفنون وعاد ليكتب مجموعة روايات ابداعية استثنائية ملهمة.. ولعل شهرته ارتفعت مع روايات اسمي احمر وثلج والكتاب الاسود واسطنبول (سيرته الحياتية) وهي نتاجاته الاخيرة التي امتدت منذ اواخر تسعينيات القرن الماضي حتى نيله نوبل.. وبعد نيله الجائزة وذياع صيته سرعان ما ترجمت اعماله لأكثر من ثلاثين لغة.. وازدادت شهرته بشكل رهيب.. وبقي العالم ينتظر جديد هذا الرجل.

Orhan-Pamuk03 مبنى المتحف من الخارج

ابداع ما بعد نوبل..

البعض يعتقد ان نوبل قد تكون النهاية، فأي تكريم سينتظره الكاتب بعد نوبل.. الا ان باموق نجح بتحقيق ابداع افضل مما كان قد حققه قبل نوبل، بالرواية والمتحف اللذان قدمهما لقراءه كوصفة سحرية للابداع.

في العام 2008 صدرت اخيراً روايته المنتظرة (متحف البراءة) وسرعان ما حققت اعلى المبيعات قبل ان تترجم للانكيزية والفرنسية والالمانية والعديد من اللغات الاخرى.. والغريب وبعد ما يزيد عن اربع سنوات من صدور هذه الرواية لم تترجم الى اللغة العربية بعد!

Orhan-Pamuk04الصالة الرئيسية وفي اقصاها لوحة السجائر الكبيرة

بين الرواية والمتحف..

هناك حكاية تقول بأن الروائي بعد نيله نوبل يتقاعد ابداعياً.. فما الذي سيناله اكثر من نوبل!.. الا ان باموق شذ عن القاعدة.. وبعيداً عن الاعمال التقليدية التي ينتجها روائيوا ما بعد نوبل.. قدم اورهان باموق عمل اكثر من رائع بل هو استثناء مدهش في عالم الرواية، في العام 2008 نشر باموق روايته الجديدة (متحف البراءة) ليلحقها لاحقاً.. بأفتتاحه لمتحف يحمل ذات العنوان (متحف البراءة) ليحقق لآؤل مرة ربطاً بين متحف لرواية.. او رواية لمتحف!

وفي مؤتمر صحفي رعاه باموق بنفسه افتتح متحفه العجيب بعد عامين من توزيع روايته بنسختيها التركية والانكليزية.. وحدث الصحافة عن فكرته.

اورهان استوحى فكرة المتحف من عيشه لروايته ومن شغفه العاطفي بالمتاحف.. اورهان يقول انه عاش طفولته بمدينة تحتوي العديد من المتحف (اسطنبول) الا ان المتاحف بها صروح تاريخية قديمة.. اما عندما سافر لآوربا وزار متاحفها بتسعينيات القرن الماضي انبهر بذلك التنوع في عالم المتاحف.. لقد ادرك من خلال زيارة العديد من المتاحف الصغيرة بأن واقع هذه المتاحف كالقصص كالروايات فهنا يتحدث عن شخص وهناك من يتحدث عن حالة.. بعبارة اخرى لقد ادرك باموق بأن التاريخ قادر ان يؤرخ بمتاحفه للبساطة للانسان العادي، كما هي قدرته للتأريخ للملوك والممالك.. قد وجد المتاحف تحفل بالمقتنيات الرخيصة البسيطة وليس فقط بالمجوهرات والمقتنيات الثمينة، وخطرت له حينذاك فكرة (لما لا اقوم بعمل متحف خاص لي)، وبعد سنوات تحققت الفكرة مرتبطة برواية من روائعه.

Orhan-Pamuk05 داخل مكتبة المتحف اطالع برواية متحف البراءة

 يبين باموق وجهة نظره بالمتاحف العالمية كاللوفر، المتروبوليتان، قصر توبكابي، المتحف البريطاني أو متحف البرادو، او الارميتاج فعلى الرغم من كونها جميعاً كنوزاً للإنسانية.. الا انها تؤرخ للامم للحضارات للحكومات.. ولا تؤرخ للانسان العادي.. وباموق يعتقد بأن التأريخ لحياة الانسان الفرد اهم.. فمتغيراته قادمة من اعماق الانسانية.

بالتالي فباموق اختار ان يؤرخ للانسان العادي.. وحدد من ارخ لهم بأنهم ابطال روايته الرائعة (متحف البراءة) فعبر محاور الرواية العاطفية العميقة التي يحب بها (كمال) ابن العائلة الارستقراطية الثرية (فوسون) ابنة عمه التي تعيش مع عائلتها الفقيرة بأسطنبول، ويعيش الحب بينهما متغيرات العاطفة والفصول والاحداث وواقع البلاد لتغوص بعالم العشق والحب وبأرهاصات الحياة الثقافية بأسطنبول.. انها خلطة معقدة يجيد باموق بحرفنته الروائية التحكم بمقاديرها مقدماً رواية عاطفية تغوص بحياة ابطالها كمال وفوسون وبحياة شخوصها الاخرين وبحياة اسطنبول المدينة من خلفهم.. بجزئيات الحياة البسيطة.

كمال الذي عشق فوسون حد الهيام اصبح مهوساً بجمع او سرقة مقتنياتها البسيطة اي شيء منها اي قطعة تذكر بها اي ملبس يحمل رائحتها اي شيء من بيتها.. حتى اعقاب سجائرها.. لقد اصابه هوس حب هذه الفتاة التي لن تصبح يوماً له.

Orhan-Pamuk06الطابق الاول من المتحف

والمتحف عبارة عن 83 واجهة، واحدة لكل فصل من فصول روايه (متحف البراءة)، وتستعيد خطوة بخطوة قصة الحب المستحيل بين كمال وحبيبته فوسون، هذا الحب الذي يتحول على مر صفحات الرواية عند كمال إلى عشق للأشياء التي تحيط بحبيبته، ونجدها معروضة في المتحف، من قرط أذن فوسون الذي أضاعته في الفصل الأول من الكتاب، إلى فستانها الربيعي، وانتهاء بغرفة النوم التي قضى بها كمال ايامه الاخيرة حيث روى قصته على الروائي باموق.. ليحولها الاخير الى رواية.

رواية (متحف البراءة) هي الأكثر تجريبية من بين روايات باموق السبع السابقة، خاصة على مستوى الأسلوب، وهي ليست قصة حب تراجيدية فقط، بل انها حفر في ذاكرة البطل وعن ذاكرة مدينته إسطنبول، حيث يسرد الروائي فيها قصة تركيا المعاصرة من خلال التأمل في التاريخ، ليعود إلى الماضي العثماني، وعصر الجمهورية وتركيا كمال أتاتورك، رغم أن أحداث الرواية تبدأ عمليا عام 1975.

باموق تحدث عن متحفه معبراً بأنه يرتبط بالرواية بشكل وثيق ولكنه ليس تفسيراً لها.. بالتالي فأهميته ليست في طبيعة مقتنياته.. بل بمقدرة هذه المقتنيات على التذكير بأحاسيس القراءة.. فعلى حد وصفه (عندما نقرأ كتابا نذكر الأحاسيس وتأثير النص علينا والمشاعر التي أثارها في داخلنا، والهدف كان إثارة إحساس مماثل جدا، كذلك الذي يثيره الكتاب)، بالتالي فباموق يرى ان الاهم في الحياة الانسانية هم الناس وأشياءهم وليس أمجاد الماضي، والسلاطين والجنرالات الكبار.. فيقول (نقول إن حياتنا اليومية جديرة بالاحترام، وأشياءنا يجب أن نحافظ عليها، بما في ذلك تفاصيل حركاتنا وكلماتنا وروائحنا).

يال دهشة الرواية وغرابة المتحف التي تجعلك تتأمل بأعجاب جنونية الفكرة.. حيث تروى قصة الحب بين الاعوام 1975 والعام 2000، تلك الفترة التي شهدت بها تركيا ازدهاراً وتجدداً ورحيلاً للانظمة العسكرية الذين كانوا محط نقمة بطل الرواية كمال.. الذي يجن بحبيبته وينهار عشقاً لها بطريقة درامية عجيبة.. الرواية تسرد احداثها بين ذكريات العائلتين الثرية والفقيرة ومتغيراتهما التي تتردد على حوار بطليهما العاشقان.. فالمتحف هو محصلة لحظات عشق لفوسون.. ان مقتنيات الطوابق الثلاث للمتحف هي مكملة للمشاعر والاحاسيس والضحكات والدموع والأم والفرح الذي سيختلجك عند قراءة الرواية بصفحاتها الستمائة.. هنالك ترابط روحي عميق.

Orhan-Pamuk18المتحف يغص بالزوار

عبقرية باموق لم تتجلى بالرواية فقط بل بتحويله منزل (كمال) وهو منزل قديم (من ثلاث طوابق) لكنه صغير ضيق بني عام 1897 في احد ازقة باي اوغلو القديمة في منطقة تقسيم بأسطنبول لمتحف قدم به حياة ومقتنيات عصر الرواية ليضم مقتنيات فوسون التي جمعها من بيتها ومحيطها، وليحمل ذات الاسم (متحف البراءة) وكأنما اراد باموق ان تعيش روح الحكاية في اروقة المتحف الاستثنائي الصادم حد الدهشة.

حكاية عشق فوسون الجميلة الفقيرة ابنة مدرس التاريخ المتقاعد والخياطة البسيطة.. فوسون التي تنقلت بالاعمال كبائعة بمتاجر الملابس فقيرة بسيطة ولكنها ثرية بجمالها اللا محدود، وبحب ابن عمها الثري كمال الذي فقد ثروته هوساً بعشق ابنة عمه.. الروية هي سرد لما قصه كمال بصمجي على اورهان باموق حول حياته منذ ان كان في الثامنة عشر عام 1975 حتى العام 2008 حيث توفي كمال.. في المنزل الذي اقتناه عام 1999 لقربه من منطقة عمل فوسون.. ذات المنزل القديم الذي اصبح اليوم (متحف البراءة).. ان المتحف والرواية اسفاراً من الابداع المدهش.

Orhan-Pamuk07جانب من معروضات المتحف

في داخل المتحف.. حيث الروح في كل الاركان..

البحث عن المتحف لم يكن يسيراً.. فبالشارع المحاذي لمدرسة غلطة سراي الشهيرة في شارع الاستقلال بمنطقة تقسيم وبأنحدار جبلي قاسي لطريق تقع المكتبات على جانبيه سرت منهكاً من شدة الجذب نتيجة لآنحدار الشارع الجبلي الضيق الذي بات يزداد قدماً كل ما تقدمت نحو اسفله.. وقبيل نهايته وعبر شارع فرعي صغير انعطفت يساراً وسرت خطوات قليلة لآجد البيت الاحمر القديم يرتكز مفترقاً للطرق بالغة الصغر.. وقد ثبتت على جداره لوحة عمودية تشير بأنه (متحف البراءة) وقد منح طلاء البيت الجديد هيبة ربما لتذكر بهذا الصرح عند بناءه قبل ما يزيد عن المائة عام.

اتجهت لقطع تذاكر الدخول فسألوني عن مهنتي فأخبرتهم بأني صحفي فردوا اذن دخولك مجاني! شكرتهم ودخلت وهنا اقترب مني شاب تركي عشريني فحدثني بالانكليزية معرفاً نفسه بأسمه (اورهان) فضحكت من المصادفة فأورهان موظف في متحف اورهان، قال لي ان احتجت لآي تفاصيل اضافية فبأمكانك النزول للمكتبة في الطابق الارضي.. اما المقتنيات فمشروحة بالتركية والكتاب (الرواية) متوفر اينما تنقلت.. فشكرته باللغة التركية قائلاً (بأن لغتي التركية على محدوديتها ستساعدني على تفهم المعروضات) وابتدأت استكشافي لمتحف انغرس بذهنيتي بروحانية الذهول المدهش لآندماج البساطة بالابداع.. استكشاف حلقت معه مخيلتي تستذكر احداث الرواية التي عرفتها بنسختها التركية بصعوبة على متعلم جديد للغة مختلفة وبعجائبية سرد باموق المميزة.

Orhan-Pamuk08جانب من معروضات المتحف

انعطفت يميناً بصالة المتحف الارضية المغلفة بخشب الصاج اللامع واغلفة الجدران البنية السمراء.. وعند اقصى الصالة تنتصب لوحة جدارية غاية في السريالية والتجريد اطار خشبي على حجم الجدار الصقت بداخله اعقاب سجائر بشكل مرصوف وبدقة متناهية تحت السنوات من العام 1976 حتى العام 1984 انها اعقاب السجائر التي دخنتها فوسون في الرواية.. وجمع اعقاب السجائر كأنها تأريخ لآنسان من ما تبقى منه! وليمنح القارىء قسطاً من التأمل داخل بنية الرواية ازدادت اعقاب السجائر تحت اشارة العام 1979 لتترك اثراً مفاده هنا حيث كانت فوسون تدخن اكثر، هنا كانت همومها اكثر، هنا استعرت رئتيها بأستعار قصة حب كمال لها، كما ان بعض اعقاب السجائر كانت مهتالة بأحمر الشفاه لتذكر بفوسون.. اما ما يجاور هذا الجدار المدهش فشاشة صماء تعرض فيلماً قصيراً اسود وابيض يتكرر لآذرع اشخاص تنفض رماد سجائرها داخل المنافض الزجاجية.. ليتكرر التجرد بأقتفاء الاثر من البقايا المحدودة.

عند الحائط الجانبي تشتعل مشاهد القبلات الحميمة بين عاشقين من افلام سينمائية تركية كلاسيكية بالابيض والاسود تعرض بشاشات صماء متناثرة على الجدار.. وكأنها تحاكي ذلك العصر وترامي عشاق الامس بعشوائيتهم التي تنتشي بقبل الحب.. ولا شك بأنها محاكاة لآنطباعية كمال عن فوسون وعائلتها الذين كانوا يقضون ساعات طويلة في مشاهدة التلفاز.

Orhan-Pamuk09عدد الخياطة الخاصة بوالدة فوسون وصور الذكريات

سلالم المتحف ضيقة جداً لا تتسع الا لشخص واحد، عند الصعود للطابق الاول تبدأ بمشاهدة مقتنيات اسطنبول القديمة كما هي، اورهان انزل ما كتب عنه بالرواية بواقعية كاملة بين ارف المتحف ستعيش تلك الايام بكامل مقتنياتها القديمة وجميعها قطع اصلية.. معظمها من مقتنيات منزل فوسون جمعها كمال العاشق كهوس بمقتنيات الحبيبة او برائحتها التي غطت الاشيياء، اتنقل والذاكرة التشبيهية تقتادني مما ارى وبين الرواية واحداثها.. كل ما اراه حولي حقيقي ولكنه قديم.. استذكر براعة السرد لحياة فوسون عبر نظرة كمال عنها.

على طرف السلم وضعت ادوات مطبخ متكاملة قديمة الطراز تعطي انطباعاً لمقتنيات مطابخ ما بعد الثلث الاول من القرن العشرين في تركيا.. من ملاعق ومعدات طبخ وبعض الاشواك والسكاكين وادوات تقليب الطعام في القدور وزجاجات رش الملح..

وعند وصول قدمي للسلمة الاخيرة اصبحت وجهاً لوجه مع ملصق كبير لصور سيدات غطيت اعينهن بشريط اسود وجميع الصوار اقتصت من اوراق الصحف القديمة لسيدات تركيات حقيقيات قاسمهن المشترك بمغادرتهن لهذه الحياة بالقتل جريمةً او اختيارياً عبر الانتحار.

Orhan-Pamuk11مقتنيات عشوائية من عصر الرواية عرضت بالمتحف

ما ان افقت من صدمة الملصق الكبير الذي احتوى صور اكثر من 60 سيدة.. حتى سرت اتجول بممر هذا الطابق الضيق الذي اكتض بالارفف المليئة بمقتنيات زمان رواية باموق مقتنيات البيوت الاسطنبولية الفقيرة بسبعينيات القرن الماضي حيث مجمل المقتنيات اعمارها اقدم واقدم عقوداً من الزمان، فهذا رفاً مغطى بملاعق كثيرة، بما في ذلك كوب عليه أثر من شفتي فوسون اللتين لا تزالان ترتعشان، اما على الجدار المحاذي للسلم فقد علقت على الجدران صور لآشخاص وساعة قديمة ببندولها الراقص الكبير، قارىء لميزانية الكهرباء القديمة التي كانت تستخدم بالدور القديمة.. مفاتيح الغرف القديمة.. وهنا رفاً يضم حذاء وحقيبة نسائية قديمة ماركة (Jeasy colrang) من تقليعات العقود الماضية.. انها من مقتنيات فوسون وهنا حزام اصفر اللون ثم معدات خياطة قديمة بكرات الخيوط.. والمقصات والابر المسننة والدبابيس الابرية.. لا شك بأنها مقتنيات والدتها، ثم اقداح الشاي الزجاجية الصغيرة (الاستكانات) فعلب العصير الزجاجية القديمة (الرائجة في تلك الحقب) وقناني المشروبات الغازية المزججة.. وبخلفيات هذه الارفف اعلانات ومقاطع من صحف قديمة ملصقة في كل مكان.. هذه لمبة نفطية وهنا علب اعواد ثقاب قديمة متعددة الماركات.. في الرف القريب اقداح زجاجية للشراب، زجاجة ويسكي قديمة من ماركة (likoru) واقداح النخب الصغيرة.. انها من بيت فوسون، وهنا صور لعلب المشروبات الروحية القديمة خلفها الصقت صور من بارات ومطاعم اسطنبول القديمة.. علبة سجائر قديمة ماركة (samsun) ومنفضة خزفية مزخرفة .. مكواه قديمة للملابس، مزاليج ابواب وشبابيك قديمة، صور من بيت فوسون لآقاربهم واصدقائهم.. اطفال على اسرتهم رجال قرب سياراتهم هذه عائلة وتلك امرأة اربعينية تجلس خلف ماكنة خياطتها القديمة (انها ام فوسون).. انا اسير بين اسطنبول قبل عقود بكل جزيئياتها.. مقصات لحلاقة الشعر من طراز النصف الثاني من القرن الماضي وقربها خصلات شعر ابيض تذكرك بشيب الاشياء.. او ربما بشعر والد فوسون.

Orhan-Pamuk12مقتنيات عشوائية من عصر الرواية عرضت بالمتحف

يتصف المتحف بالشمولية تماما مثل الرواية، ساعات يدوية قديمة بأحزمتها الجلدية، خريطة قديمة، امشاط شعر نسائية قديمة مختلفة لاشكال والاحجام والالوان.. معظمها سرقها العاشق كمال من مقتنيات حبيبته فوسون، مفاتيح ابواب قديمة، خضار مجفف وسمك مشوي على الطريقة التركية وكأس عرق تركي وصحن من التين الاسود.. وبالخلف ثبتت صور ذلك الزمان بعشوائية المشهد فهذه عائلة مبتهجة وهؤلاء جنود صامتون وهنا شباب يشربون العرق التركي بمرح ويغنون وعلى مقربة طفل يلعب بكرة الجلدية الداكنة.. ان ما تجول بينه يسحبك نحو ذلك العالم.

وهنا حنفيات ماء قديمة، فانوس نفطي، شباك خشبي قديم، علبة ادوية قديمة.. مواد حلاقة قديمة من فرشاة وانيتها الى مكانة الحلاقة المعدنية وشيفراتها القديمة ومغسلة صغيرة.

عند السلم بأتجاه الطابق الثاني صورة للدوندرما التركية (الايس كريم) وللمحار المشوي تلك الاكلة التركية الشعبية التي احبتها فوسون وكمال كحال جميع من عايش جيلهما، وهنا حذاء رجالي من تقليعات الستينيات بالونين الابيض والاسود وبالجلد اللماع.

مع الصعود وعند الجدران ساعات كبيرة بأرقامها الرومانية وبندولاتها المتدلية، مع قوارير  مختلفة، مفروشات قديمة ثم ستائر من القديفة الحمراء السميكة اقتطعت من مسارح ودور سينما اسطنبول القديمة وعلق فوقها من اين جيء بها فواحدة من جراند سينما هوتيل واخرى من سينما بايوغلو والمزيد.. حيث ملتقيات شباب اسطنبول انذاك، في الطابق الثاني هنا صور لعملات نقدية وعلب قديمة وجدران ازدحمت بها شهادات تخرج قديمة وهويات لآشخاص ووصولات ودفاتر صكوك قديمة.. زحمة من وثائق ذلك الزمان شيء مبهر.. اي عقلية صنفت هذه الموجودات بهذا المد الاسر نحو الماضي.

Orhan-Pamuk13مقتنيات عشوائية من عصر الرواية عرضت بالمتحف

على هذا الرف نسخة قديمة من كتاب (kahramanlar) للكاتب رشيد ايركام كوجو، وهنا عدادات سرعة لسيارات من طراز الخمسينيات، قلادات نسائية قديمة.. ثوب (فستان) فوسون الربيعي المزركش الالوان مع حليها البسيطة.. التي سحرت كمال حد الهيام.. تشعر عند الوقوف قرب الثوب بأنك امام فوسون تحاورها !. وعلى مقربة  جواز سفر قديم لسيدة تركية.

وانت في هذه الصالة تستمع لصوت متكرر لصفير جرس سفينة تعلن اقتراب الابحار.. انها نقلة نفسية لآجواء البوسفور.. اورهان باموق يذكر بحياة المدينة بعبور البوسفور اليومي بين امينونو بالطرف الاوربي وكادكوي او محطة حيدر باشا في الطرف الاسيوي من اسطنبول.

وبعد سحب الاعين فالاذان.. هنا يستنفر الانف وهو يقف قرب علب عطور نسائية قديمة.. جميعها من ماركات الطبقة لوسطى او الفقيرة حيث استخدمتها فوسون، وهنا تماثيل الحيوانات الاليفة الفخارية الصغيرة من تقليعات تزين طاولات الماضي. هذه طابعة قديمة من ماركة (رينغتون نيكسوس بورتبل) بالحروف التركية اللاتينية.. وها هي صحون الاكلات التركية الشعبية كاليبرق (الدولمة) والبورك.. وعند نهاية هذا الطابق وقرب سلمه الضيق ترك ركناً وضع فيه كأس العرق التركي الشهير (المشروب الشعبي) وقد امتلىء لنصفه تاركاً ما تبقى من زاوية العرض لصور مختلفة من سفرات شبابية او جلسات او حفلات عائلية تضهر البهجة بعيونهم وبأيدهم كؤوس العرق التركي وهم يرفعون نخب السعادة.. صور تملؤها الضحكات والفرح، وكأن الفكرة من هذه الزاوية ان نغادر هذا الطابق والتساؤل الدائم يصرخ بصمت لما عالم اليوم اكثر حزناً من عالم الماضي.. لما الانسان المعاصر اشد الماً وارتياباً من انسان الماضي المبتهج بفطرته السعيدة؟

اتجهت نحو السلم بأتجاه الطابق الثالث والحيرة تتصاعد بي.. يبدو لي انني انتقلت سريعاً عبر هذا السلم من جمالية الماضي الى حزن الحاضر او حزن العقد القريب!

Orhan-Pamuk14مقتنيات عشوائية من عصر الرواية عرضت بالمتحف

الطابق الثالث حيث غرفة كمال التي قضى بها ايامه الاخيرة.. تحتوي عشرات الكتب والاوراق وعشرات المحابر الفارغة لآقلام الحبر تعكس سنوات من الكتابة.. اوراق غطت الجدران بعشوائية ما كتب بها وما ترك فيها من الملاحضات والشطب والمخططات والرسوم العشوائية والاقواس والدوائر.. اورهان علق اوراقه التي كتب بها ملاحضاته عن قصة الرواية مسوداته العديدة.. انه يكتب بالاسود ويترك الاف الملاحضات بالاحمر.. مع رسوم مختلفة لوجوه واشكال عشوائية.. انها حالة من التخطيط الغير منضبط عندما يبدأ الكاتب بالتفكير.. هكذا تأمل اورهان باموق بطله وهو يروي له هذه الرواية.. نعم انها غرفة (كمال بصمجي) بطل الرواية الذي عاش حب والم وحياة وفن اسطنبول بكل مقتنياتها التي مرت بي بالطوابق التي قطعتها نحو هذه الغرفة.

هنا تأكل كمال واحترقت روحه بجنون حبه لفوسون.. بهوس عشقه لها ولآشياءها.. هنا وعلى جانب الغرفة الايمن ترك سرير (كمال) المعدني وتركت الجدران بغلافها الورقي الملون على حاله.. معلق عليه بعض الصور القديمة، والشباكان بستائرهما الدانتيلية البيضاء.. وشماعة الملابس المعدنية التي علق عليها بيجامته البيضاء المخططة بالازرق.. وحقيبة ملابس جلدية باللون البني الداكن، كرسيه القديم، دراجة اطفال قديمة بثلاث عجلات، ومنضدة صغيرة قرب السرير فيها جاروران خشبيان، وعليها مصباح زجاجي قديم للقراءة وصورة صغيرة مؤطرة غير واضحة الشخوص وزجاجة عرق تركي وساعة يدوية ومشط للشعر ومفتاح ومصباح يدوي صغير يعمل بالبطاريا وفرشاة اسنان.. انها مقتنيات كمال الاخيرة.

لا اعلم لما شعرت بالحزن في هذه الغرفة.. وبعد تجوالي الطويل لم اقوى على الوقوف فجلست على اريكة جلدية في الغرفة بزاوية تترك امامي السرير وقربي جدار الاوراق، تصاعدت بداخلي مشاعر الحزن والالم وكأني اشفق على انسان غادر هذه الحياة بهذه الوحدة المقيتة بتلك المقتنيات القليلة.. توقفت عن التفكير قليلاً تعصرني سحابات الالم.. ما الذي صنعه الحب بهذا الرجل.. يال الحيرة، ثم عدت برأسي نحو الخلف كأنما انفض الافكار المزعجه منه.. وانتبهت بأن خلفي كتب على الجدار وباللغة التركية هذا النص (“ليعلم الجميع انني عشت حياة سعيدة” التوقيع كمال بصمجي)، وقربه كتب (بين الاعوام 2000 و 2007 عاش كمال بصمجي بهذه الغرفة والتي استمع له فيها اورهان باموق وهو يروي قصته التي كتبها باموق في 12 نيسان 2007).

Orhan-Pamuk10غرفة كمال بصمجي في الطابق الثالث حيث رويت الرواية

وهنا شعرت ببعض الامل من تفائل انسان اشاهد امامي بؤس نهاية حياته وهو يكتب بأنه قد عاش حياة سعيدة!

 ان كانت الروايات الكبيرة تخلد عبر السينما بفيلم يحاكيها.. فباموق اجتاز هذه الفكرة نحو تخليد بطله (كمال بصمجي) بمتحف يقتفي حياته ونهايته كما رواها وكما عاشها وكما كتبت بالرواية.. انها رواية لبراءة الانسان لبراءة الحياة قبل ان تزدحم تعقيداتها.. انها عزلة غريبة.. فبهذه الغرفة الصغيرة المعزولة الخاوية الحزينة وعلى بعد ما يزيد عن 10 دقائق بقليل عالم اخر من الرفاه والحياة النابضة حيث شارع الاستقلال اشهر شارع بأسطنبول ذلك الصرح السياحي التجاري الذي يؤمه باليوم الواحد حوالي المليونان انسان.. يال حجم التناقظ.. بين عزلة كمال عن صخب العالم القريب، يال نهايته الهادئة وقربه ضجة الحياة المفعمة!

المتحف لا يؤرخ لسلطان بل يؤرخ لآنسان عادي رحل من هذه الدنيا ببراءة من كل شيء.. انها روعة وبراعة الفكرة وتجلي الغرابة والتجديد في الفكر.

Orhan-Pamuk16مقتنيات عشوائية من عصر الرواية عرضت بالمتحف

اطلت الجلسة متأملاً غرابة هذه الحياة قبل ان انسحب بتثاقل من هذه الغرفة نزولاً الى الصالة الرئيسية بأتجاه مكتبة المتحف.. وهنا قابلني اورهان الشاب مجدداً بحيويته المعهودة ودعاني لشرب الشاي التركي معه بالمكتبة فوافقت بأيماءة من وجهي دون اي كلمة فما شاهدته اخذني من واقعي وشكرت المصادفة التي جعلتني اسجل اثناء جولتي ملاحضاتي فربما كنت سأنسى الكثير لو لم اسجل ما رأيت، فشحنة الافكار العاطفية قادرة على بعثرة اوراق الذاكرة بسهولة.

جلست في المكتبة القابعة في قبو المنزل وهي غرفتان متداخلتان تظم مكتبات خشبية لعرض الكتب ازدحمت بجميع روايات باموق وبعدة لغات.. شربت الشاي بصمت والافكار تعبق بذهني حول متاعب الحب بين الرواية وبين المتحف وبين الحياة.. ثم شكرت اورهان الشاب على حسن الضيافة وحملته السلام لآورهان الكبير المبدع.. وغادرت بصمت وشرود وذهول.

Orhan-Pamuk15مقتنيات عشوائية من عصر الرواية عرضت بالمتحف

اورهان باموق في سطور..

ولد اورهان باموق لآسرة بورجوازية تركية عام 1952 في اسطنبول وعاش مع والداه واخوه الاكبر حياة ربما ليست مستقرة مادياً او اجتماعياً للخلافات بين الابوان.. مارس الرسم والقراءة في مطلع صباه وشبابه.. ثم درس الهندسة فالصحافة بأسطنبول قبل ان يدرس الادب والفن بالولايات المتحدة.

ويعد باموق اشهر شخصية ثقافية تركية.. وخاصة وهو التركي الوحيد الذي حاز نوبل للاداب، برز كروائي مميز فريد من نوعه مختلطة اعماله بين التاريخ والسياسة والفكر والثقافة والمدنية والروحانية والغموض والتشويق.. وبراعة سرد القصة ودقة الاوصاف والتماهي مع الشخصية.. وقد نال شهرة كبيرة اوصلته لنيل نوبل الاداب عام 2006 بعد سلسة من الجوائز والتكريمات وتكرار طبع رواياته بعدة لغات.. اصدر باموق الروايات التالية:

جودت بيك وأبناؤه (رواية) صدرت عام 1982 وسيبدأ العمل مطلع العام 2013 لتحويلها لمسلسل تركي درامي طويل، المنزل الهادئ (رواية) صدرت عام 1991، القلعة البيضاء (رواية) صدرت عام 1995، الكتاب الأسود (رواية) صدرت عام 1997 وهي من المنعطفات الابداعية بمسيرته الروائية، ورد في دمشق (رواية) صدرت عام 2000، الحياة الجديدة (رواية) صدرت عام 2001، اسمي أحمر (رواية) صدرت عام 2003 وتعد من اهم رواياته وترجمت للعديد من اللغات وربما هي السبب بعالمية وصول اعماله، إسطنبول (رواية) صدرت عام 2003 وهي سيرة ذاتية له تتحدث عن حياته وحياة اسرته بالتفاصيل الدقيقة منذ الطفولة حتى الشباب وتعد من روائع الادبيات في الربط بين حياة عائلة وحياة مدينة واحداث عصر،  ثلج (رواية) صدرت عام 2004 وهي تجسيد لنجاحاته السابقة ومن مبررات فوزه بنوبل لاحقاً وهي رواية درامية بالغة الروعة في صناعة الحدث وربط الافكار والسرد المشوق.. واخيراً كانت روايته المدهشة متحف البراءة (رواية) التي صدرت عام 2008.

يعيش باموق بين اسطنبول حيث منزله على ضفاف البيسفور الاوربية وبين نيويورك حيث عمله كأستاذ زائر بجامعة كولومبيا متخصص بالادب والفن.

Orhan-Pamuk17مقتنيات عشوائية من عصر الرواية عرضت بالمتحف

واقع المرأة العاملة بتركيا

تجارب تستحق التأمل والاستفادة لواقع المرأة العربية العاملة

???????????????????????????????

اسطنبول.. مازن الياسري

للشعوب تجارب وللدول والمؤسسات سوابق في العديد من الملفات التي ان لم ندرسها او نستفد من نجاحاتها، وربما اخفاقاتها.. لن نستطيع مواجهة تحديات مجتمعاتنا الانية، او تطويرها مستقبلا..

دراسة الظواهر الاجتماعية التركية ومحاولة الاستفادة من الايجاببي منها من ضروريات المرحلة الراهنة وربما السبب الرئيسي بذلك هو القرب الكبير بين المجتمع العربي ونظيره التركي وكذالك التقاربات الثقافية والفلكلورية وحتى القيمية بين المجتمعين.

قظايا المرأة العربية كلاسيكية ومتكررة دوماً فنادراً ما تجد الجديد.. يقول الدكتور غسان سلامة وزير الثقافة اللبناني الاسبق ان المرأة العربية لازالت تطرح مشكلاتها بشعارات الماضي.. ويستطرد ان شعارات الماضي ومطالبات رواد تحرر المرأة الاولى كانت بتعليم المرأة.. واليوم لم تعد هنالك امية بين النسوة العرب.. فالجامعات العربية امتلئت بالفتيات العربيات.. بالتالي فالمطلوب تحديث المطالب بما ينسجم مع متغيرات الحياة.

???????????????????????????????

عائشة سناراوغلو تحدثنا من داخل محل عملها حول رأيها بواقع المرأة التركية العاملة

ولاشك ان ما ذهب اليه سلامة صحيح.. فتعليم الفتيات اصبح مكفولاً بل الزامياً بالعديد من الدول العربية ولكن لازالت العقدة او جزء منها يكمن فيما بعد التعليم.. وهو العمل.. الذي يصطدم مع واقع المجتمع الثقافي وخلفيته الدينية القاسية على المرأة.

المرأة العربية العاملة..

الاحصائيات السكانية المعاصرة للعديد من دول العالم العربي وخاصة في الشرق العربي اثبتت بأن اعداد النساء اصبحت اعلى من اعداد الرجال.. ولا شك بأن مجتمعاتنا العربية تواجه مشكلة في استثمار طاقاتها البشرية في قطاعات العمل المختلفة.

يرى البعض بأن استقدام العمالة الاجنبية المحترفة في مجال الهندسة والطب والتجارة والتسويق والمبيعات والادارة في العديد من دول الخليج العربي لا يكمن لقلة الخبرات بقدر مكونه بعزوف قطاعات مجتمعية عديدة عن الخوض في دنيا العمل وخاصة القطاعات النسوية.. اما في تركيا فالوضع مختلف تماماً فعلى الرغم من التقارب بالقيم والعادات الشرقية التي تجتمع مع فلكلور تاريخي مشترك وثقافة دينية مشتركة .. الا ان المرأة التركية تجد ان العمل مقدساً والمجتمع التركي يتفهم هذا الطرح ويحترمه ويتعامل معه بكل ايجابية ومعاصرة بعيد عن خرافات العقل العربي المغرق بالماضوية.

???????????????????????????????المحاسبة اسراء اثناء عملها

هل المشكلة في المضايقات..

المضايقات التي تتعرض لها السيدات العربيات في عالم العمل حقيقة لا يمكن نكرانها وان كان البعض يصر على ان هنالك مبالغة في عرضها في حين يؤكد اخرين بأن كل ما يفضح منها هو دون حجم المضايقات الحقيقية.. وهذا بلا شك لا يعني سوى ازمة اجتماعية اخلاقية ثقافية وكذلك عدم تفهم ضرورة اندماج المرأة العاملة بالمجتمع لتكٌمل الرجل نحو النهوض الاجتماعي المرجو.. وهنا من المفيد الاستفادة من التجارب التركية في مجال عمل المرأة.. ودمجها بالمجتمع من خلال تحريرها الواقعي من القيود.

ما الذي يعنيه العمل للمرأة التركية..

السيدة  مليكة 43 عاماً والتي تمتلك مطعم كبير في منطقة  شيشلي بأسطنبول وتهتم بصنع الحلي السياحية اليدوية بمكتبها قرب مطعمها المكتظ بالسياح، قالت بأن عمل المرأة التركية ومقبوليته ليس نتاج قرار حكومي او نص قانوني ولا نظرة مجتمع.. بقدر ما هو متعلق بطريقة حياة وتواتر ثقافة.. مبررة ان حياة الفتاة والشاب التركي تنقسم عادة الى جزئين الجزء الاول وهو معظم العام ويقظيه بالدراسة (وهي تشير هنا للدراسات الثانوية وصعودا) والجزء الثاني في العطلة الصيفية الطويلة والتي يتجه بها الجميع للعمل.

???????????????????????????????حسين وفكتوريا والحديث عن المرأة العاملة بين روسيا وتركيا

وهنا تحلل السيدة مليكة بأن توجه الشباب في سن مبكرة للعمل البسيط ليس مربحاً ماديا لهم بحسب بل هو يمنحهم التعرف على تفاصيل عديدة وينمي بداخلهم روح المسؤولية واحترام العمل والهدف هو اثبات الذات.. واشارت بيدها بأن جميع عمال مطعمها في الصيف هم من الطلاب من كلا الجنسين بأستثناء الطباخين فهم اناس محترفون وليسوا عمال موسميون.. واكملت بأن العمل للمرأة التركية وللرجل على السواء هو حياة وانتماء للمجتمع وبالتالي هو وجود.

ولعل تعليق السيدة مليكة يكشف لنا ان البداية في ثقافة العمل وفكرة المرأة عن عملها هي مقدمة للعيش بهذه الطريقة المندمجة بالمجتمع والفاعلة به.

الاختلاط جلب التقبل مستقبلاً..

وفي سؤالنا للطالبة الجامعية عائشة سناراوغلو والتي فضلاً عن دراستها تعمل بائعة للملابس بأحد المحال التجارية الكبيرة في مركز فوريوم اسطنبول الشهير للتسوق، حول رؤيتها لفكرة عمل المرأة.. ردت عائشة العمل كيان الانسان، والمرأة هي كيان بحاجة لآن يثبت ذاته وليس الموضوع تحدي بقدر ما هو ضروري.. ثم ضحكت واشارت بيدها الى مركز التسوق من حولها وقالت انظر عدد النساء هنا انهن كثر نحن بالاحصائيات الرسمية اكثر من نصف عدد السكان.. لو حرم هذا العدد من العمل او اختصر وجودهن به، سيعني ذلك تراجع في كل مؤسسات الدولة وخطوطها الانتاجية.. العمل ليس شراكة فحسب بل هو مواطنة ايظاً.

???????????????????????????????

كوموش الشقراء الجميلة ابنة السيدة جيهان

ثم اردفت عائشة بأن الاختلاط المبكر بين الجنسين في جميع مراحل الدراسة.. خلق قناعة بكينونة المرأة كأنسانة وليست كمخلوق اخر، وقالت هنا في جو العمل والدراسة الرجال يتعاملون معنا بكل بساطة وبعفوية وبتفهم لآنهم نشأوا معنا.. بالتالي فالتقبل موجود والمرأة تعيش حياتها بلا تمييز لآنها عاشت جنب الرجل في طول مراحل الدراسة.

القانون انصفنا..

السيدة اسراء وتعمل محاسبة في احدى شركات الالبسة.. سألناها عن رأيها بأسباب نجاح المرأة التركية بفرض ذاتها وعن خلفية مرونة تقبل العمل بالقرب من الرجل دون اشكالات.. فأجابت ان القانون المدني التركي انصف المرأة التركية عندما ساواها قانونياً مع الرجل وجعل شهادتها معتبرة قانونيا كما الرجل وليست منقوصة عن شهادة الرجل، كما ان اقرار قانون تحديد الزواج بسيدة واحدة ساهم بأدماج المرأة اكثر بمجتمعنا.. كما ان الاساس وراء تقبل الجنسين احدهما للاخر بالعمل يعود الى اختلاط الجنسين المبكر والمستمر في سني الدراسة.. فالرجل التركي لن يتعامل بعمله من نساء جئن من كوكب اخر.. بل مع نساء سبق وان تعامل معهن طيلة مراحله الدراسية وبحياته اليومية.. ثم اكملت الاختلاط هو من ضمن الاستقرار والتقبل الاجتماعي لآندماج المرأة كلياً بالمجتمع.

عندما صنع اتاتورك الجمهورية التركية العلمانية عام 1920 عتمد على القانون المدني السويسري، ومنح للمرأة اتركية كافت الحقوق القانونية.. لدرجة ان السيدة التركية دخلت البارلمان منتخبة غير معينة قبل 13 سنة من السيدة الفرنسية في ثلاثينيات القرن الماضي.

???????????????????????????????الحديث مع بشرى مديرة المحل في اسطنبول

العمل ثقافة..

في احد المراكز التجارية وسط اسطنبول حيث يوجد مايقارب السبعمائة وستين امرأة عاملة فيه تحدثت مع شاب تركي (حسين) وصديقته (فكتوريا) وهي روسية من موسكو التقيا هناك اثناء الدراسة وعادا سوية لتركيا وهم يعيشون بأسطنبول منذ عامين.. اخبرتهم اني اقوم بتحقيق عن المرأة العاملة بتركيا.. فعبرا عن احترامهم للمرأة العاملة ولثقافة العمل بتركيا.. وعندما سألت فيكتوريا عن المقارنة بين واقع المرأة العاملة بين روسيا وتركيا.. ارجعت رأسها للخلف ذهولاً وعبرت انه مختلف جداً.. واردفت بأن عمل المرأة بتركيا محترم ولكنه اختياري ولكن في روسيا هو اشبه ان يكون بالاجباري فالكل يعمل رجالاً ونساء.. وكون امرأة غير عاملة بروسيا لا يسمى بمصطلح ربة منزل بل تسمى عاطلة عن العمل.. لآن العمل للجميع وليس لجنس دون الاخر.

كلمة السر في قبول المجتمع..

اتساع البلاد والمساحات الشاسعة بين المدن في تركيا وحركة السير والتجارة المستمرة ليلاً ونهاراُ حفزت الاتراك على استثمار كل الافكار والجهود المتاحة لتطوير التواصل والنقل بين المدن حتى صدق المثل القائل بأن في تركيا بأمكانك استخدام كل وسائل النقل البرية والبحرية والجوية.. وفي احدى الليالي الصيفية قطعت عبر سفينة نقل تركية تعمل بين مينائين متراميين البعد بين الشطرين الاسيوي والاوربي لآسطنبول.. واثناء الرحلة البحرية التي استمرت حوالي 35 دقيقة.. انتبهت الى ان ثلاثة من العاملين الخمس في مقهى السفينة هم من السيدات (شابات في العشرينيات من العمر) اقتربت من احداهن وكانت تظع علامة تعريفية على ردائها كتب به اسمها (فليز) سألتها عن وقت عملها فأجابت بأنها تعمل ظمن التوقيت المسائي من الساعة التاسعة مساءاً وحتى الساعة الثالثة بعد منتصف الليل.. وانها بعد ذلك تستقل سيارة اجرة لمنزلها الذي تصله قبيل الفجر .. وهي على هذا الحال منذ 7 اشهر بصيفها وشتائها.. والمثير للدهشة انها كانت تتحدث بحماسة عن عملها ولا تعتبره مرهقاً او متعباً بل على العكس هي تقول انها اعتادت على العيش هكذا وراضية بعملها وسعيدة بحياتها.

سألتها وهل العمل بساعات ليلية متأخرة يسبب لها بعض القلق او الخشية او المضايقات.. فأحتدت ملامح وجهها وقطبت حاجبيها وقالت لماذا هل نحن بغابة!.. قالت على العكس فالناس عندما يرون اني عائدة بعد منتصف الليل يتعاطفون معي مقدرين اني اعمل لآعيل نفسي وعائلتي فالعمل شيء محترم ومقدس وليس شيء مبتذل.. كما ان سيارات الاجرة هنا ليست عشوائية بل تتبع لشركات بالتالي النساء مطمئنات لركوبها في اي وقت .. وبالنسبة للمجتمع فهو متفهم ان عمل المرأة لا يعيبها بل بطالتها ما تعيبها وتحولها لآنسانة استهلاكية غير ذات نفع.

turkish-woman-work7التحقيق كما نشر في موقع صحيفة ايلاف الالكترونية

الاعلام لم ينقل الحقيقة الكاملة..

السيدة كوسدا المحررة بأحدى المجلات الفنية التركية الاسبوعية.. والتي التقيتها قرب أحد مراكز التجميل بأسطنبول، علقت بأن الاعلام العربي ظلم السيدة التركية بأبرازه فقط لنجمات الغناء والسينما والدراما الحسناوات وما يحيطهن من اجواء الاثارة والغنج والابتذال احياناً.. مما رسخ لدى البعض بأن السيدات التركيات كلهن كنجمات السينما او الغناء الثريات والمترفات والمولعات بصخب الحياة.. ثم اردفت قائلة بلا شك ان دخول مسلسلاتنا (بالاشارة الى الدراما التركية المدبلجة للعربية) اعادت انصاف السيدات التركيات ولكن بشكل منقوص.. فمعظم المسلسلات تقدم السيدة التركية العاشقة او الثرية او الفقيرة.. وهنالك اهمال ربما غير متعمد لآبراز دور السيدة التركية العاملة بل وحتى المثقفة.. الواثقة من ذاتها.. ربما لآن العرب لازالوا يعاملون المرأة كأنها ادنى او تابعة للرجل على عكس واقعها بتركيا فهي مساوية للرجل امام القانون والمجتمع.

عندما تعمل العائلة بكل افرادها..

بعيداً عن صخب الحياة السياحية بأسطنبول وبأحد احياء منطقة اوسكودار الراقية بالطرف الاسيوي من البسفور.. وعند محل ملابس تركية فاخر.. سألت السيدة جيهان مديرة المحل المميز والذي يعمل فيه اكثر من عشرة عاملين اكثر من نصفهم من النساء، عن رأيها بعمل المرأة.. فردت بحماس وأبتسامة ان العمل لا يعرف الجنس انه مسألة انسانية لنعيش حياة كريمة ولنثبت ذاتنا بهذه الحياة.. ثم ابتسمت واستدارت تشير لزوجها الذي يعمل معها قائلة اني اشكوه انه يعمل اقل مني وانفجرا بالضحك.. واستمرت تضحك وقالت ان العمل يمنح الحياة طعم اخر وهو ما يصنع هذه الروح المستبشرة بالاشارة الى ضحكهم الجميل.

ثم اشارت جيهان الى شابة شقراء جميلة على مشارف العشرين من العمر وعرفتني على ابنتها كوموش.. واي اسم هذا؟؟ انه الاسم التركي لشخصية نور في المسلسل الشهير (نور ومهند) كوموش ويعني الفضة قالت انها سعيدة بأسمها وخاصة بعد ان ارتبط بالنجمة المحبوبة (سونغول اودين) نور في مسلسلها الشهير.. وكوموش الجميلة تعمل في محل والديها كموظفة بأجر ثابت وليست مجرد ابنة لآصحاب المحل.. وتقول بأن والديها يعاملها اثناء العمل كما يعاملان باقي الموظفين من كلا الجنسين.. انها ترى بأن العمل ليس هواية بل هو اسلوب حياة.. وتقول ان حياتي منقسمة بين الدراسة والعمل في موسم العطلات.. لا استطيع العيش بغير احدهما فكرة البقاء بالبيت تسبب لي الفزع، وهنا عادت الام السيدة جيهان لتقول ان الدفع بالشبان من كلا الجنسين للعمل بمواسم العطلات لا يهدف الى الربح بقدر ما يهدف الى تمكينهم من ثقافة العمل وثقافة اثبات الذات.

العمل هو شعوري بالحياة..

بشرى شابة عشرينية تعمل مديرة لآحد محال الملابس النسائية بأسطنبول، سألتها عن العمل فأجابت هو حياتي.. واردفت والدي حالته ميسورة وانا استطيع العيش بلا عمل ولكن العمل ليس مصدراً للرزق فحسب وانما هو كينونتي.. اشعر بوجودي اشعر بقيمة حياتي.. التعب بالعمل يعطيني احساس بالوجود.. الرغبة بالتطور تمنحني روح المنافسة.. ثم اكملت بأنها ابتدأت العمل كمصففة ملابس ثم بائعة فمسؤولة عن قسم وهي لان مديرة لمحل فيه ستة عاملات اخريات.. واكملت انا سعيدة بحياتي العملية.. واشعر بوجودي.

لما لا نستفاد من التجربة..

البعض يروج بأننا لن نستفيد بمقارنة تجارب ناجحة في اليابان او اوربا الغربية او الولايات المتحدة بل حتى الصين لآختلافات جذرية بين المجتمعات، الثقافات، والسلوكيات العربية ونظيراتها لدى تلك الثقافات.. وربما لآختلاف حضاري ونظمي وبلا شك فهذا الكلام صحيح وواقعي.. بالتالي فالاستفادة من التجارب ستتعثر بخلافات جمة في محيط التجربة.. اما مع تركيا فالحديث مختلف فالتقاربات العديدة ممكن ان تذلل وجود بعض الاختلافات وبالتالي ممكن الاستفادة من العديد من تجارب هذا البلد الاجتماعية وخاصة في ميدان تطوير المرأة.

اما من يتعكز على الدين كوسيلة للتمييز ضد المرأة والتقليل من شأنها او الحد من مساواتها فليدرك اننا الان في القرن الحادي والعشرين بالتالي من المستحيل تطبيق قيم القرن السابع على يومنا هذا.

 

نجوم المسلسلات التركية مع المتظاهرين في تقسيم

15turk-star

اسطنبول.. مازن الياسري

07turk-star

الفنان خالد ارجليش (السلطان سليمان) وزوجته الفنانة بورغاز كورال

لنجوم المسلسلات والافلام التركية جمهورهم العريض الذي تعود على ملاحقة اخبارهم ومتابعة جديدهم والتواصل معهم، كما بالمقابل فلهؤلاء النجوم دورهم في خدمة القضايا الاجتماعية والعامة والتواصل مع قضايا الحريات والرأي العام في بلادهم.. فالفنان هو صاحب رسالة ويعلم انه مؤثر في العديد بالتالي فيستغل تأثيره بجمهوره لطرح رسائله الايجابية.

14turk-star

النجم (محمد جونسور) الامير مصطفى يحيي المتظاهرين

وما ان اندلعت الاحتجاجات الشبابية للحيلولة دون قطع اشجار متنزه (غازي بارك) في منطقة تقسيم في اسطنبول.. وما تلاها من حملة شعبية تركية من التظاهرات لمواجهة محاولات اسلمة المجتمع التركي وتقليص الحريات التي تمارس حكومياً، حتى وجدنا الفنانين الاتراك نجوم المسلسلات التركية من اول المساندين للشباب المتظاهر والمحتج في مطالبه الحرة.

03turk-star

النجوم الاتراك يلقون كلمة مساندة للمتظاهرين والمعتصمين

وازداد دعم النجوم الاتراك للشباب المتظاهر بعد موجة العنف والاعتقال غير المبرر الذي استعملته السلطات التركية مع المحتجين السلميين في اسطنبول وانقرة وازمير ومدن اخرى، ولم يتوقف الدعم عبر مواقع التواصل الاجتماعي خاصة  Twitter بل تعداه للمشاركة الفاعلة بالتظاهرات وبالاحتجاجات وبالاعتصامات وبالكلمات الحماسية بين المتظاهرين.

04turk-star

النجوم الاتراك يلقون كلمة مساندة للمتظاهرين والمعتصمين

اول النجوم الاتراك الذين شاركو وبفاعلية بتظاهرات اسطنبول هو الفنان خالد ارجليش الشهير بشخصية السلطان سليمان في مسلسل (حريم السلطان) وزوجته الفنانة بورغاز كورال.. حيث رفضا مغادرة شارع الاستقلال موقع التظاهرة رغم فتح الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.. واستمروا بين المحتجين ولا يزال السلطان كما يحلو لجمهوره بمخاطبته يتناول فطوره يومياً بين المتظاهرين..

05turk-star

نجوم حريم السلطان في زيارة صباحية لمعتصمي متنزه غازي بارك

معظم نجوم مسلسل حريم السلطان والذين يعملون هذا الاسبوع على تصوير الحلقات الاخيرة من المسلسل في موسمه الثالث اختاروا ان يتوجهوا من منازلهم صباحاً الى متنزه (غازي بارك) لتناول فطورهم مع المعتصمين الذين يباتون ليلتهم مخيمين بالمتنزه.. كنوع من الدعم المعنوي لهم.. فقد شوهد فضلاً عن السلطان سليمان، الفنان محمد جونسور (الامير مصطفى) واوزان جافين (رستم باشا) ودينيز جاكير (شاه سلطان او فتون في مسلسل الاوراق المتساقطة) و نور فاتح اوغلو (السلطانة ناهد دوران).

02turk-star

الفنان خالدر ارجليش (السلطان سليمان) بين المتظاهرين في شارع الاستقلال بأسطنبول

كما شارك في التظاهرات النجم التركي الكبير كنعان ارميز اوغلو الشهير بشخصية (أيزيل) والحسناء كانسو ديري (سيلا) والجميلة توبا بوكايسون (لميس) والنجمة اسراء دارمجي (ميسر في مسلس فاطمة).

12turk-star

النجم كينان ارميز اوغلو (ايزيل) مع مجموعة من زملائه في زيارة مسائية لمعتصمي غازي بارك

اما النجوم الكبار المقيمين خارج تركيا فعبروا عبر تصريحات رسمية عن دعمهم لمطالب الشباب التركي في الحفاظ على حرية وعلمانية البلاد وضرورة رفض ومواجهة مد اسلمة المجتمع.. فقد عبر نجم الغناء التركي الابرز تاركان عن دعمه لمطالب الشباب ومطالبته السلطات الرسمية بعدم استخدام العنف تجاه المواطنين ذوي المطالب السلمية العادلة.. في حين عبرت النجمة الحسناء مريم اوزيرلي (السلطانة هيام) عبر تصريحات رسمية من المانيا حيث تقيم بأنها متفاجئة من السلوك الحكومي العنيف مع شباب عزل طالبوا بمطالب عادلة.. وناشدت اوزيرلي منظمات المجتمع الدولي الانسانية للتدخل للحد دون مزيد من العنف ضد المواطنين الاتراك المحتجين بسلمية.. من جهته كتب اوكان يالبك (ابراهيم باشا في مسلسل حريم السلطان) على صفحته في فيسبوك من امريكا حيث يقضي اجازته عن دعمه للتظاهرات الحرة وللمطالبة بعدم اسلمة المجتمع التركي الحر.

13turk-starالنجمة (كانسو ديري) سيلا وسط المتنزه

كما عبر العديد من نجوم الفن والموسيقى والتمثيل والاعلام والرياضة الاتراك عن دعمهم للمطالب الشعبية بتكريس الحرية في بلادهم عبر تصريحات رسمية او تغريداتهم على حساباتهم في Twitter فقد كتبت حسناء السينما التركية الشهيرة النجمة (هوليا افشار) مراراً على صفحتها على تويتر ممتعضة من الممارسات الرسمية ضد مطالب الشباب التركي مذكرة بأن الحرية والعلمانية تكفل التعبير السلمي عن الرأي.. وان القمع لحريات التفكير والتعبير تخالف مفاهيم العلمانية والديمقراطية التي تقوم عليها الجمهورية التركية.. مبينة دعمها لمطالب المتظاهرين.

17turk-starالنجمة (توبا بوكايسون) لميس وسط المتظاهرين بالمتنزه

ان ما يحدث في تركيا من تحرك فني ثقافي لدعم مطالب الشباب بالحرية يقدم صورة مشرقة لدور الفنان والمثقف بدعم الحرية، لا بتحول الفنان والمثقف لآبواق تنفخ في مدح السلطات كما يحصل في معظم بلدان العالم العربي!

16turk-starفتون (دنيز جاكير) وسط المتظاهرين في غازي بارك

11turk-star

النجمة (نور فاتح اوغلو) السلطانة ناهد دوران

18turk-star

الفنانة اسراء دامرجي (ميسر) في مسلسل فاطمة

09turk-star

النجم خالد ارجليش بين اصدقائه داخل متنزه غازي بارك

النجمة (نور ف

10turk-star

اتح اوغلو) السلطانة ناهد دوران

06turk-star

خالد ارجليش (السلطان) يتوسط جافين (رستم باشا) ومحمد جونسور (الامير مصطفى) في مسلسل حريم السلطان

08turk-star

الفنان خالد ارجليش (السلطان سليمان) وزوجته داخل التظاهرة

01turk-starالصحف التركية تغطي مشاركة نجوم الفن التركي بالتظاهرات

23turk-starلمعي من مسلسل فاطمة غول

20turk-starالفنانة الجميلة سونغول اودين (نور) في مسلسل نور ومهند

22turk-starالنجم كيفانج تاتلتوغ (مهند) في المتنزه

21turk-starالفنان فرات ارجليك (مصطفى) في مسلسل فاطمة غول

The story of what is happening in Turkey now

احتجاجات ومصادمات عنيفة بين الشرطة والمواطنين في محيط ميدان تقسيم

تقرير مع الصور والفيديو

01

اسطنبول.. مازن الياسري

تواصلت ولليوم الرابع على التوالي الاحتجاجات الشبابية التركية السلمية وبالمقابل تواصلت صدامات الشرطة التركية العنيفة تجاه المحتجين.. حتى وصل حد ضربهم بالهراوات وبخراطيم المياه الجارية والغازات المسيلة للدموع والخانقة.. مما تسبب بأصابة عديدين بجروح وتوقف الانشطة السياحية والتسوقية في منطقة تقسيم وشارع الاستقلال كبرى مواقع التسوق السياحي بأسطنبول.. وتأتي اعمال العنف الحكومة هذه في رغبة لتفريق اعتصام محتجين.. اعتصموا للحيلولة دون اقدام السلطات الحكومية التركية لتجريف متنزه وقلع اشجاره الخضراء لغرض التوسع لعمراني والتجاري.. تلك الخطوة التي لاقت موجة شعبية من الرفض.

00الفنان خالد ارجليش (السلطان سليمان) وزوجته كانوا بين المتظاهرين اليوم ورفضوا المغادرة حتى بعد فتح الغازات المسيلة للدموع

فمنذ اكثر من عام واعمال الحفر والتجريف منطلقة في محيط منطقة تقسيم بأتجاه شارع حربية لمد نفق تحت الارض يساهم بخفض زحام السيارات في المنطقة السياحية الاكثر اكتضاضاً بأسطنبول والتي تستقبل يومياً اكثر من ثلاث ملايين نسمة معظمهم من السياح.. ومع تقدم العمل بالنفق والذي شبه اكتمل عمرانه.. فوجئ سكان اسطنبول بتوجه حكومي لتجريف متنزه (غازي بارك) القريب من موقع العمل، وهو اخر المواقع الخضراء السالمة من اخطبوط التمدد العمراني.. وما ان بدأت الجرافات بقطع اشجار من المتنزه الذي يحتوي على نافورة كبيرة وقرابة مئة شجرة كبيرة، حتى اندلعت الاحجاجات المطالبة بحماية المتنزه وحماية الطبيعة الخضراء وحماية تراث المدينة وطقسها الذي بات جشع الاستثمار يهدد كل شيء فيها.

Watch the video شاهد بالفيديو الاحتجاج السلمي

الاحتجاجات بدأت عندما قام ناشطون في مجال حماية البيئة ونصرة الطبيعة وحماية حياة مدينة اسطنبول بنشر صور عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر وعبر رسائل البريد الالكتروني.. لعمليات بدأ حفر وتجريف المتنزه.. كما تضمنت الصور المنشورة معلومات عن اعتزام الحكومة طرح هذه المساحة وهي اخر مساحة خضراء بالمنطقة (تقسيم) للاستثمار التجاري لآنشار مراكز تسوق جديدة.. وهنا جاءت دعوة للاعتصام للحيلولة دون قطع الاشجار.. وبطبيعة الحال فقد كانت الدعوة عفوية ودون تخطيط او تنظيم او تبني من جهة او مجموعة.. بل بشكل تطوعي عام لضرورة التدخل لحماية بيئة اسطنبول المهددة

02

وفعلا ومنذ يوم 27 ايار 2013 لبى مجموعة من شابات وشباب اسطنبول دعوة الاحتجاج للحيلولة دون تجريف اخر متنزه بالمنطقة وقلع اشجاره.. وكان عدد الذين وصلوا باليوم الاول للمتنزه للاعتصام به حوالي 50 شاب وشابة جلبوا معهم خيمهم الصغيرة ليبيتوا بالمتنزه.. وخلال يومين ازداد عدد المعتصمين على المائة شخص باتوا لليلتين في المتنزه معلقين شعاراتهم.. وهم بالمناسبة اما اشخاص عاديين او مجموعات مدنية لا يربط بينهم تنسيق سوى ايمانهم بضرورة انقاذ مدينتهم وطبيعتها المهددة بالزحف العمراني الجارف.

03

مع صباح اليوم الثالث من الاعتصام وصل عدد المحتجين الى اكثر من 4000 شاب وشابة معظمهم طلبة جامعات وناشطن وممثلين منظمات المجتمع المدني المعنية بالبيئة والطبيعة وحقوق الانسان والحريات وقضايا المرأة وحقوق مثليي الجنس والمنظمات المدنية المعنية بحياة مدينة اسطنبول.. والعشرات من شباب وشابات المدينة الذين قدموا كأفراد او اصدقاء او عشاق اوجماعات.. محملين بقضيتهم وهي منع قطع الاشجار وتخريب المساحات الخضراء بمدينتهم.

04

وعلى طول المتنزه انتشرت خيم المعتصمين وكأنها معسكر كشفي كبير وانتشر الشباب والشابت في جلسات جماعية يتكلمون وبعضهم استند الى الاشجار يقرأ بكتاب واخرين علقوا اللافتات والشعارات المنددة بأعداء البيئة وبعزم الحكومة الاساءة لطبيعة المدينة حثاً للاستثمار.. كما انتشرت الفرق الموسيقية والمغنون الشباب يقدمون اغانيهم بالمتنزه وانتشر الباعة المتجولين يبيعون الشاي والفواكه والمعجنات التركية للمحتجين.

05

الا انه وفي ضهيرة اليوم الثالث للاعتصام هاجمت قوات من الشرطة التركية المحتجين المسالمين وحطمت خيمهم وفرقتهم بالعصي وبالغاز المسيل للدموع.. رغبة في فض الاعتصام لآكمال مشاريع التجريف دون اخذ مطالبهم بأي اعتبار!! مما زاد من تعاطف الشارع التركي مع المحتجين.. لتشهد ساحات ميدان تقسيم صبيحة اليوم الرابع 31 ايار اكبر تجمع احتجاجي هذا العام يهدف لآعادة الاعتصام للحيلولة دون قطع الاشجار.. وشارك بتجمع اليوم الرابع مجموعة كبيرة من الشخصيات الثقافية من فنانيين وكتاب وصحفيين فضلاً عن المئات من شباب وشابات المدينة والعديد من انصار البيئة المقيمين بأسطنبول من مختلف دول العالم. . وكان من ابرز من شارك في الاحتجاج النجم خالد ارجليش الشهير بشخصية السلطان سليمان في مسلسل حريم السلطان مع زوجته حيث رفضا مغادرة الميدان وشدا قماش ككمامة على وجهيهما ليقيهما الغاز المسيل للدموع.

06

الا ان الشرطة التركية عادت وهاجمت المحتجين في ميدان تقسيم وشارع الاستقلال وفرقتهم بعنف شديد عبر خراطيم المياه الجارية والعصي والغاز المسيل للدموع.. مما تسبب في حالة من الهياج في الساحة المكتضة بالسياح مما عرقل الحركة السياحية واجبر المحلات التجارية على الاغلاق وتسبب في اصابة العديد بجروح وشوش الرؤية في محيط الميدان نتيجة تصاعد الغازات المسيلة للدموع.

07

ويشكل هذا العنف الرسمي تجاهل جديد للمطالب الشعبية لصيانة البيئة وحماية الاشجار وعدم تجريف المتنزه.. وسط حالة من القلق من تنامي العنف الرسمي تجاه الاحتجاجات الشعبية السلمية.. ويعيد التساؤل حول الموقف الرسمي من مطالب المواطنين في ظل هذا التجاهل العنيف!

08

ولعل الاشكالية البيئية في اسطنبول ليست جديدة فمنذ سنوات والحراك الشعبي والمدني يعمل لمحاولة الحث على حماية طبيعة المدينة المهددة بالتجريف نتيجة تنمية الاستثمار العمراني على حساب البيئة والطبيعة مما قد يشكل خطر التلوث مستقبلاً.

09

ويتهم العديد من المواطنين الادارات الرسمية بأسطنبول بعدم الحرص على واقع المدينة.. وربما هذا الحال يجرنا لتفاعلات اجتماعية اخرى وصراعات ثقافية تعيشها المدينة منذ سنوات.

10

وهنا يرى الكاتب التركي الكبير اورهان باموق الحائز على جائزة نوبل للاداب عام 2006، بأن اسطنبول تعيش ازمة سكانية طبقية تتمثل في صراع الطبقة الاسطنبولية الوسطى (القديمة) والطبقة (الجديدة) الثرية وهي من اثرياء المدن التركية البعيدة وقد ساهمت متغيرات صعود التيار الديني لجذبهم للاستثمار بالمدينة.. ويبين باموق بأن الطبقة الجديدة دخيلة على ثقافة المدينة ولا تشعر بالانتماء لها وغير حريصة على واقعها ومقدراتها.. وتعيش فرق ثقافي فالقادمون من المدن البعيدة محملين بثقافة دينية وسكان اسطنبول الاصليون محملون بثقافة مدنية، وهذا ما يسبب ازمة لدى سكان المدينة الاصليين ومجملهم من التيارات العلمانية المؤيدة لفكر الجمهورية الذي قدمه اتاتورك قبل عقود.. والسكان الجدد هادفين للكسب دون مراعاة لواقع المدينة.

11

وتستمر الاحتجاجات والمطالبة بالوقوف لحماية اشجار اسطنبول عاصمة الكوزموبليتان العتيدة.. ولا حلول حتى الان.. وتستمر كذلك مشاهد العنف وانعدام الحركة السياحية بمنطقة تقسيم وشارع الاستقلال الشهير..

12

والان قام مشجعوا كرة القدم الاتراك (التراس) بأعادة الانتشار بالمتنزه للحيلولة دون قطع الاشجار وتستمر الباصات الناقلة للمحتجين من المدن تالتركية لآسطنبول تنقل المتضامنين.. حيث اعلن قبل قليل ان 51 باص انطلق من ازمير وحدها يحمل المحتجين لنصرة اشجار اسطنبول ومنع الحكومة من اقتلاعها.

13اترككم مع باقي الصور

14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37

Online war on Atheism in the Arab World

By Mazin AlYasery – Turkey & Gehad Hussein – Egypt

mazin&gehad

The media scene is dominated by the Arab world’s everlasting obsession with “red lines” and taboos. Religious and political governments and religious groups are taking over most communication channels, in the region including satellite and radio channels, newspapers and magazines, alongside research centers and the press. Even the online sphere is largely submissive to political and religious trends and moods, which are usually known to be powerful and rich – and here lies the main problem. No, it is not the first time that the Gulf’s Petro-dollars are used for religious calls and Islamic purposes, and yet, there is not one outlet for Atheists in the Arab World – no newspaper, radio channel, TV-channel or magazine.

Before social media arrived in the Arab World, Atheists were isolated from the outside world through the media-prison initiated by governments and religious institutions. After the internet became the main tool of expression, some Arabs living abroad in the United States of America, Western and Northern Europe united and freely voiced their opinions about Freedom of Belief, in an attempt to break the virtual walls of the Arab mindset. Governments back home countered this movement by censoring and banning websites like “Civilized Dialogue” in Jordan, Kingdom of Saudi Arabia and Syria, only because it published articles about the freedom of being an Atheist.

Social networks opened the door to discussions between those Arabs abroad and their fellow citizens back home, and for the first time, taboos were openly discussed. This resulted in the creation of “The Arab Atheists Network” – a website founded between 2009 and 2010, and a Facebook group entitled “Very honest and quiet dialogues”. These outlets offered a number of books, articles and translated content about Freedom of Thought and Belief. Yet, the end of these platforms came fast, after they fell victim to cyber-attacks. The website was hacked, whereas the Facebook group was reported by the members of an Islamic movement. The aim was to ban and censor any online content or platform that discussed Atheism. Bassaam ElBaghdady, a Swedish atheist writer with Iraqi roots, explained that the Arab Atheist Network and other discussion groups were destroyed and deleted systematically. It is said that Islamists started campaigns through Facebook in order to “report” these pages and the profiles of its administrators. ElBaghdady said that his own accounts on Twitter and Facebook were blocked several times due to these reports, and many YouTube videos that he had uploaded were deleted due to their content. This incident came concurrently with an aggressive, Salafist campaign from Saudi Arabia led self-named Islamic Advocates. Sheikhs like Ibn Baz, Mohamed ElOreify and Ali ElQarny from Saudi Arabia, and Youssef ElQaradawy, Wagdy Ghoneim, Mohamed Shaaban, Abou Ishaq, Mohamed Hassaan, and Khaled Abdallah from Egypt incited against Atheists. Same goes for Sheikh Mohamed ElAwadi from Kuwait, Adnan Ibrahim from Palestine and others. Most of them are members of the Muslim World League, an international Islamic meeting organized by Saudi Arabia, which aims at spreading Islam globally. Its main headquarter is in Mekkah.

ATHEISM

Ever since 2010, social networks like Twitter, YouTube and Facebook have witnessed tremendous online activity of extremist Islamist groups (Salafis), and they had two ways of dealing with Atheist pages: Either they destroyed and hacked the websites or they organized a “report-operation”, where members would continually report accounts or videos for abuse and thus, automatically let the social network block the account or content. In October 2012, a young Syrian woman named Dana Baqdounis shared a photo of herself in which she had taken off her veil, after she was forced to wear it for 20 years. After a few hours, Facebook blocked the picture due to the enormous amount of “Reports” that it had been receiving.

The offline measures of Islamic Extremists would be to order or at least religiously allow the killing of Atheists, because they voiced their opinion online, and sometimes even bring them to court and imprison them. After an Egyptian Atheist shared videos of himself declaring that he does not believe in God, he had been receiving a lot of criticism. The situation escalated until he filmed himself tearing apart the Holy Book of Islam (the Holy Qur’aan). Egyptian Islamic Satellite Channel ElHafez showed the video on air and the result was that the Sheikhs in the studio declared it religiously correct to kill him.

Another tool against Atheists is court orders directed at their beliefs. Hamza Kashgheery from Saudi Arabia and Albert Saber from Egypt were imprisoned because they shared “Atheist” content on their social media pages. Abdel Aziz ElBaz, an Egyptian living in Kuwait, was arrested for disdaining religions. Arresting and imprisoning people for their personal belief clearly defies the Human Rights Declarations that these countries signed.

Let’s take an Arab country as an example: Whoever denies the existence of Atheists in Egypt is as close to reality as an Atheist is to Faith. There is no official percentage of how many believers and non-believers live in Egypt. The official numbers only convey that by now over 90% of Egyptians are Muslims, whereas the rest are mainly considered Christians. Yet, it would not be the first time that official numbers contradict with Egypt’s reality.

In a country where society, religion and culture determine one’s course of life, it is hard to be an Atheist or even to doubt God’s existence. To the Egyptian media, a Christian converting to Islam is a celebrated issue; a Muslim converting to Christianity is a catastrophe; a person conveying his disbelief in God is a taboo. With over 100 printed news publications, of which four are religious, none tackle the Freedom of Belief. Same goes to over 50 TV-channels that deal with Islam and Christianity. Even the books talking about Atheism in general and Atheists in Egypt specifically are out of print.

So where does an Atheist in Egypt go? He goes online. Ever since its creation, the internet has become the hub of freedom of expression – it is a perfect place for those that cannot voice their opinions in real life. At a closer look one must disagree: today, even those in the virtual world are confronted with attacks and – as discussed – “Reports”.

Egyptian Atheist Ayman Emam is the administrator of a Facebook group aiming to bring Egypt’s Atheist together and hold discussions. He tells us about how the hate against Atheists was built up in Egypt: “It all started with Sayed Kotb in the 1960s, as Sheikhs like Shokry Mostafa and Aboud ElZomor used social Islam to spread hatred against minorities – especially Atheists – and sometimes even declared the death of such as religiously correct. This went on till today. The latest incident is the one of a famous blogger called Masry Molhed [as in Egyptian Atheist], whose death was declared religiously correct by Sheikh Abdallah Badr.”

The famous case of Egypt’s Maikel Nabil might well describe the reality of denouncing Atheists in the Arab World. Nabil was arrested, imprisoned and tortured several times for massively criticizing the military on his blog. Besides that, he also publicly talked about his disbelief in religion. One of the comments he got on an article entitled “To be an Atheist in Egypt” was by Anonymous, saying: “You are a **** child and need your throat cut off.” On the 7th of October 2012, the office of the Egyptian General Prosecutor started an official investigation accusing him of blasphemy / insulting Islam. In response, Nabil published an article in Foreign Policy entitled “Yes, I’m a blasphemer. Get over it.” The point here is that several people looked past the torture that he had received because he was an Atheist.

The question here is directed at the administration of international social networks like Facebook, Twitter and YouTube: Why do you indirectly support the suppression of Freedom of Expression? If users on these portals feel annoyed or harassed by another user, they can always block them. Why invent a button that says “Report” and has the power to deactivate accounts? If a person became criminally active through his account, one can track them down and find them, but why does a person have to be deprived of his rights just because a couple of thousand people do not agree with his/her opinion? Isn’t this the biggest form of suppression and confiscation?

Social networks should stop the possible deactivation of accounts by other users via “Reports”, because most of these “Reports” are frivolous. Contradictory enough, calls to go after and murder Atheists and non-Muslims are freely published without restrictions, although it could be considered a criminal act.

In the Arab World, the state and religious institutions own all channels of expression, so a normal person has nowhere else but the internet to turn to. Therefore, there is a human and moral responsibility from the owners of social media to protect Freedom of Expression and Belief in the Arab World.

بين سحر العمارة وقصة عشق السلطان سليمان والسلطانة هيام

مسجد السلطان سليمان في اسطنبول

Mosque-Slimani3السلطان سليمان والسلطانة هيام لقطة من مسلسل حريم السلطان

مازن الياسري

اسطنبول مقصد السياح الاشهر حول العالم، انها مدينة تجمع بين الكلاسيكية والعصرنة.. بل انها الحاضر الذي تتطلع من خلاله للتاريخ والمستقبل معاً.. قصص هذه المدينة العجائبية لا تنتهي.. ولن تزور اسطنبول دون ان تسحر بجوامعها العثمانية فريدة الطراز بهيبة عمرانها المميز ومأذنها الرفيعة الدقيقة وقبابها المتداخلة كلوحة سريالية رسمها فنان مبدع.. انها نفائس عمرانية خارجة عن المألوف.

وبين عشرات المساجد التاريخية الشهيرة بمدينة الكوزموبليتان قصدنا (المسجد السليماني)، سرنا على الاقدام صعوداً بالطريق المحاذي للخليج البحري بمنطقة امينونو بالشطر الاوربي لآسطنول، وبين ازقة السوق المسقف الكبير المكتظ دوماً.. وبمحاذاة جامعة اسطنبول العريقة.. وعلى التلة الثالثة من اسطنبول ذات التلال السبعة.. يقع الجامع السليماني، ذلك التحفة العمرانية العجائبية حد الدهشة.

Mosque-Slimani1اجلس للاستراحة في امينونو قبل الصعود نحو المسجد السليماني

المسجد السليماني جوهرة هندسية بفناءه الكبير وبناءه الشاهق، والقبة العريضة والتي تتداخل حولها قبب اصغر، تقدم رمزية لفن العمارة العثماني قبل خمسة قرون.. وبين القبب العديدة ترتفع بشموخ اربع منارات مدببة.. ترتسم امامه حديقة غناء بهية الخضرة واسطفت عند مدخله مجالس الوضوء الطويلة.. اما المسجد من الداخل فهو مدهش الجمال بفنائه الفسيح واعمدته الروخامية العالية وايواناته المزخرفة ونقوش جدرانه واسقفه الملهمة وقبته الوسطية الفاتنة بزخارفها ونقوشها الخضراء بفتحات التهوية الزجاجية الملونة بالمنمنمات العثمانية التي اختلطت مع نظام الاضاءة الفريد مقدمة لوحة نادرة، يتدلى من سقف القبة المرتفعة طوق معدني دائري طوله عدة امتار تتجمع بداخله مئات الفوانيس الزجاجية الضوئية اتي كانت يوماً من الشموع واصبحت اليوم كهربائية مع عشرات الثريات الكريستالية البهية. المسجد السليماني اليوم لم يعد موقعاً دينياً فحسب بل هو موقع للسياح يقصدونه ويدخلونه من كلا الجنسين ويسمح لهم بالتصوير بداخله ايضاً.. وعلى يمين المسجد الفخم تقع المقبرة السلطانية حيث دفن السلطان سليمان القانوني وزوجته السلطانة هيام وابنائهم ومقربيهم وكبار رجالات الدولة العثمانية في عصرهم.. وبين عشرات الشواهد ترتفع بالمنتصف بناية دفن تحتها السلطان وبجانبه السلطانة هيام واولادهم.. مشهد مهيب لذلك النعش الكبير للسلطان والذي وضع عند قمته عمامته البيضاء الكبيرة التي قد تشغلك عن هيبة المكان لتتركك بالتأمل بحجمها.. ولعل ملاحظتي هذه لم تكن الاولى فقبل خمسة قرون وفي عهد السلطان ينقل الامير الايطالي (السنيور كريتي) في مذكراته وصفاً للسلطان سليمان يقول فيه (انه يرتدي عمامة كبيرة جداً لدرجة تثير الاسغراب!).

Mosque-Slimaniالمسجد السليماني لقطة من جامعة اسطنبول وخليج امينونو بين من خلف القصر (المسجد).

وبعيداً عن سحر العمارة الهندسية، فلهذا المسجد قصته، فعندما امر السلطان (سليمان القانوني) مهندسه الاشهر (سينان باشا) ببناء قصر مهيب لزوجته السلطانة حوريم او كما اشتهرت عربياً بأسم (السلطانة هيام)، بتوجيه من امه السلطانة كرهاً بزوجته، خشيت الزوجة الغيورة من ابتعادها عن زوجها المقيم في قصر الباب العالي (توبي كابي) نحو قصرها الجديد.. مما قد يستغل ضدها لآبعادها عن قلبه او لتوجيه جارية اخرى قد تخطف قلب السلطان.. بعبارة اوضح لقد شعرت بأن ابعادها عن زوجها هو مؤامرة من دنيا الحرملك المليئة بالدسائس.. فنجحت السلطانة هيام بدهائها بأقناع زوجها السلطان بتحويل القصر المهيب لمسجد يخلد به ذكر السلطان ويحمل اسمه.. وبالتالي حققت رغبتها بالبقاء قرب زوجها.. وتحول مشروع القصر الفخم الى ما بات يعرف اليوم بالمسجد السليماني.. ولاحقاً دفن السلطان سليمان وزوجته السلطانة هيام واولادهما في المقبرة الملحقة بهذا المسجد تخليداً لقصة حبهما الخالدة.

اليوم يقصد المسجد السليماني الاف السواح من مختلف بلدان المعمورة ليشاهدوا تلك الرائعة العمرانية او للوقوف قرب اثر العاشقان السلطان وزوجته والذان تعد قصة حبهما من ملاحم الحب التاريخية.

Mosque-Slimani0مرقد السلطان سليمان والسلطانة هيام في حديقة المسجد السليماني

رائحة الآس.. هوامش وحقائق رحيل الذكريات

الصابئة المندائيين الاقلية المهاجرة جبراً من العراق

sabiaa1

مازن الياسري

ربما البرد هو من اقتادني لولوج اقرب محل على ناصية الطريق.. كانت درجة الحرارة انخفضت الى ما دون 12 درجة مئوية تحت الصفر في العاصمة السويدية استوكهولم، كنت اسير مع احد الاصدقاء العراقيين المقيمين بالسويد فدلفنا نحو محل للساعات والمجوهرات الفاخرة.. قلت لصاحبي يالها من مصادفة فأنا ابحث عن هدية نسائية احملها معي عند العودة للعراق.. يالها من فكرة ان تكون ساعة نسائية.. ولكن اخشى ان اسعار هذه المحل ستكون مرتفعة جدا بحيث لن تتناسب مع ميزانية صحفي بزيارة عمل الى السويد كحالي الان، فرد صديقي اعتقد انك ربما ستجد ساعة مناسبة هنا وليست غالية جدا.. ثم ضحك وليست بسعر معقول ايضاً، وبطبيعة الحال فنقاشنا هذا كان بلهجتنا العراقية.. ففوجئت بشاب انيق يقترب منا ليخاطبنا بعربية بلهجية عراقية واضحة قائلاً: انتما عراقيان؟ قلنا نعم.. فمد يده مصافحاً وعرف نفسه بأنه صاحب هذا المحل.. مردفاً بأنه وصل السويد قبل عامين وبالمناسبة فهذا الحدث يعود لآيلول من العام 2009، قال انه ترك العراق وهاهو يستقر بالسويد ويزاول نفس مهنته الام صياغة المجوهرات الذهبية، فسأله صاحبي وما الذي دفعك لمغادرة العراق.. فرد متأثراً لقد تعرضت للتهديد بالقتل لآنني (صابئي) وهاجرت مكرهاً.. مردفاً انه كان يسكن احدى مناطق بغداد الراقية الجميلة التي يشتاق لها، فقاطعته قائلاً (السيدية) فأستفسرت ملامح وجهه ولسان حاله يقول (كيف عرفت؟) وقبل ان ينبز بكلمة.. تابعت حديثي قائلاً.. لآنني من سكان منطقة السيدية واعلم انها تضم العديد من الصابئة المندائيين ومعظمهم يعملون بالصياغة.. كما انني اجبرت على مغادرة السيدية عام 2006 بسبب ان الارهاب سيطر على هذه المنطقة الجميلة وشوهها بالقتل الفضيع والتفجيرات المستمرة.. فزاد ترحيبه وتبادلنا الاسئلة حول مواقع منازلنا بالمنطقة الكبيرة وعن الاصدقاء المشتركين .. وانتهى بي المطاف وقد خرجت نصف مبتسم نص حزين.

فنصف الابتسامة كان لسعادتي بالمصادفة الجميلة وللساعة النسائية الفاخرة ماركة (Charles Delon) وبسعر معقول التي ساعدني الصائغ الصابئي الشاب على انتقائها وشراءها لآتخلص من عبىء الهدية واتفرغ لعملي الصحفي الذي انا من اجله هنا.

اما نصفي الحزين فقد سببه ذلك الزخم من الذكريات التي اعادتها لي قصة هذا الرجل.. الشوق لمنطقتي التي غادرتها وعلى الرغم من انه غادرها مهاجراً وانا غادرتها منتقلاً لمنطقة اقل عنفاً واكثر امناً داخل بغداد حينذاك.. الا ان الحياة كانت قاسية او بعبارة ادق لا تطاق.. وربما لن يفهم معنى الحياة وسط مدينة تتقاتل اهلياً الا من يمر بهكذا تجربة مريرة وخاصة عندما يكون ليس طرفاً بأي صراع او ليس يتبع لأي جماعة.. عندها سيكون مستهدف من الجميع يال السخرية عندما يتحول الصحفي المستقل هدفاً للمتقاتلين!.. الحزن الذي انتابني كان لذكريات ربما ابعد ايضاً.. لقد عدت الى الطفولة، لأصدقاء الطفولة الاولى.. كنا ثلاثة انا وعمار وياسين.. جيران نسكن في ذات الزقاق عمار الذي كنا انا واياه بمرحلة دراسية واحدة وبفصل دراسي واحد هاجر العراق مع اسرته المسيحية في سن الحادية عشرة الى الولايات المتحدة / ديترويت وانقطعت اخباره منذ ذلك الحين.. اما ياسين فكان يصغرنا بعام واحد.. هاجرت اسرته الصابئية بسن الثانية عشر الى استراليا وقبل الوصول وببلدان الانتظار سرق سماسرة تهريب البشر المهاجرين اموالهم واجبروا على العودة بعد ان خسروا اموالهم التي كانوا يأملون ان يبدأون بها حياة جديدة بعد ما اصاب العراق من توقف بالحياة اجبرتهم على الهجرة.. وعاد ياسين وعائلته وما لبثوا حتى غادروا العراق مرة اخرى بعيد العام 2003 الى السويد هذه المرة وايضاً انقطعت اخباره من ذلك الحين.

ربما هذان الشخصان كانا صديقا الطفولة الاقرب.. ولكن ان اردت احصاء الاصدقاء والجيران ممن هاجروا العراق منذ اواسط تسعينيات القرن الماضي حتى اليوم ستطول القائمة كثيراً، ولعل الاكثر فيهم من الصابئة المندائيين.. الذين كانوا يعيشون بيننا بمنطقة السيدية بكثرة كبيرة.. لم يبقى منهم الا قلة قليلة لقد هاجروا جميعاً.. ان البيت الذي يجاور بيتنا بقي مسكون من عائلتين صابئيتين متتاليتين منذ ولادتي حتى بلوغي الخامسة عشرة ولكنهما هاجرا فالعائلة الاولى غادرت عام 1992 الى هولندا.. والعائلة الثانية هاجرت عام 1998 الى كندا.. لازلت اذكر تلك الجلسات بيني وبين ابنائهم وبناتهم وتلك الصحبة الجميلة التي الفناها كأطفال لا يشعرون بحجم ما يحدث حولهم وما يجبر اهاليهم لمغادرة البلاد للهجرة لطريق اللا عودة.. لازلت اتذكر حفلات اعراسهم وطقوس عقد قرانهم المائية الخالصة بمعبدهم الديني (المندي) على اطراف دجلة بمنطقة القادسية القريبة من مساكننا بالسيدية.. وشواءهم الدائم للسمك اكلتهم المفضلة.. رائحة شجر الآس البهية في حدائقهم لازالت تعبق بأنفي.. لازلت اتذكر ذلك الهووس الذي لدى شبابهم ورجالهم بكرة القدم.. محال المجوهرات التي كانوا يمتلكونها ومعامل صناعة الذهب بشارع النهر العريق ببغداد.. عقولهم المميزة بعلم الرياضيات والفيزياء.. كان معظمهم مهندسين اما البنات الجميلات اما البيض بنصاعة او السمراوات فكان العديد منهن طبيبات.

اكتب الان وكلنا اصبحنا خارج العراق.. لقد غادرنا هذا البلد تباعاً.. الا ان العديد لا يعلم عن حجم الهجرة الجماعية الكبيرة للصابئة المندائين اولئك العراقيين الاصليين سكان منابع الانهار بجنوب العراق بديانتهم القديمة.. ربما لآن العديد لم يسمعوا بهم بالمرة.

الصابئة المندائيون..

sabiaa2

الصابئة المندائيون هم اقلية دينية يبلغ عدد اعضائها حوالي 70 الف شخص (ربما اكثر ربما اقل) حول العالم، جذورهم عراقية قديمة (ارامية) ويتصف معتقدهم الديني بالتوحيد الابراهيمي المقدم للاديان الثلاث الكبرى لاحقاً، كما تأثرت الصابئة المندائية كديانة بمعتقدات المحيط الجغرافي الذي نشأت فيه جنوب العراق قبل اكثر من عشرين قرن وصعوداً.

وترتبط ميثالوجيات الديانة بعقيدة النور والتطهر والتعميد بواسطة الماء الجاري.. مما جعل موطنهم الاصلي على ضفاف الانهار في العراق عند اقدس نهرين لديهم (دجلة والفرات) يعتبرون النبي (يحيى بن زكريا) نبيهم.. وكتابهم الديني (الكنزا ربا) وهي كلمة ارامية تعني (الكنز العظيم) .. مناطق انتشارهم عبر التاريخ كانت بجنوب العراق مدن (العمارة، الناصرية، والبصرة) وكذلك بمناطق الاهوار الشهيرة (مع عوائل بالمناطق المحيطة بالكويت وايران) وقد انتقل العديد من عوائلهم الى بغداد بمراحل عبر العقد الاول حتى العقد الثامن من القرن الماضي.. مسستوطنين مناطق بغداد القريبة من ضفاف دجلة كالسيدية والقادسية.

انغلاق الصابئة بالتزاوج فيما بينهم فقط حافظ على نقاء عرقهم الانثروبولوجي كشعب عراقي (ارامي) عريق.. وقد توزع الصابئة اليوم في العديد من دول المهجر حول العالم وخاصة بأمريكا وكندا واستراليا والسويد وهولندا.. وكونوا هنالك تجمعات اجتماعية وثقافية للحفاظ على تراثهم الثقافي ونقاء عرقهم.. ولازالت العربية عبر اللهجة العراقية بالسحنة الجنوبية الاخاذة والبسيطة هي لغتهم الاصلية اينما حلوا.. ولازالت الطيبة والبساطة والابتسام هي سماتهم اينما تقابلهم..

sabiaa3مندى الصابئة المندائيين في منطقة القادسية ببغداد

التمييز.. مراحل وشجون..

الباحث او المستقصي عن واقع التمييز الذي تعرض له الصابئة المندائيون في العقود الاخيرة.. سيكتشف حقائق مثيرة ومحزنة.. لقد تسبب التمييز في هجراتهم الجماعية من مناطق العراق.. حتى وصل من تبقى منهم داخل العراق موطنهم الاصلي حوالي 10 الاف شخص فقط اي سبع عددهم الاجمالي حول العالم، السياسي العراقي عبد فيصل السهلاني وفي حديث جرى بيننا عن مدينته الام الناصرية وبتذكره لحياة الناصرية قبل نصف قرن ذكر متألماً حول التمييز الذي عاناه الصابئة بمدينته: بأن الصابئة المندائين كان بعضهم يعمل بصناعة القوارب الخشبية للصيد واشار بأن صناع القوارب من الصابئة كانوا يحضرون معهم صحون واقداح فارغة خاصتهم.. ليقوم من يستأجرونهم من السكان المسلمين لصناعة قارب بأعطائهم الغداء بؤانيهم الخاصة.. لآنهم كانوا يدركون بأن السكان المسلمين لا يأكلون بصحن او يشربون بقدح استخدمه صابئي قبله! تحت هاجس النجاسة!، وبطبيعة الحال فأن هذه القصة لا يمكن ان يعلق عليها بالقول انها اقرب للخيال من التصديق.. بل هي حقيقية وللاسف هي حقيقية.. فقد واجه الصابئة المندائيون على واقعهم المسالم وجذورهم الاعمق والاقدم بالعراق.. تمييزا سلبياً دائماً بخلفية دينية.. عاملتهم بجفاء ضمني، وحتى سنين متأخرة قبل التغيير بالعراق عام 2003 كان الصابئة يتعرضون للتمييز والضغوطات المجتمعية بخلفية الدين.. وبما ان رجال الدين الاسلاميين يتحفظون على الاتهامات العلنية للاقليات الدينية او تقديم المبررات للتمييز ضدها.. يصعب التوصل لجذور هذه المواقف الغريبة واللا انسانية تجاه الصابئة المندائيون، اما ان حاولنا اكتشاف بعض الفوارق المعاصرة التي كان يتعكز عليها العديد ممن يتعاملون بنفور او يرفضون التعامل مع المندائيين.. فهم ينظرون بأن المندائيون لا يختنون صبيانهم كما هي الحال لدى ميثالوجيات اليهودية والاسلام بالتضحية القربانية التي باتت تسمى بالختان ولازالت الى اليوم عادة طقوسية احتفالية تشمل جميع الصبية.. ولعل احدى الاختلافات الرائجة لدى المسلمين ويعتبرها الصابئة خطأ شائع وليس حقيقة هي طرق استهلاك الحيوانات المدجنة فالمسلمين يصرون على ضرورة الذبح الاسلامي للطيور في حين يضنون بأن الصابئة يستخدمون الخنق للطيور قبل طبخها واكلها.. ومن المهم الاشارة الى ان الصابئة يكثرون من السمك تيمناً بعقيدتهم المرتبطة بالمياه.. كما لا زلت اذكر العديد منهم ممن كانوا نباتيين تماماً.. احداهم ابنة جارنا التي لازلت اتذكر بياض بشرتها الجميل وذكائها المتقد.. كانت نباتية.

الجنوب العراقي كان معقلاً للنشاط الشيوعي في اواسط القرن الماضي والذي ضم العديد من الشباب والشابات من الصابئة المندائيين ومعظمهم ان لم يكن جميعهم من طلبة الجامعات او حملة الشهادات الجامعية او الشهادات العليا.. وخاصة مع اشتهار الصابئة بالذكاء بعلوم الرياضيات التي يعولها البعض لتغذيتهم التي تعتمد بشكل رئيسي على السمك الذي يعرف بغذاء الدماغ.. كما ان نقاء العرق قد يعمل على المحافظة على ذكاء متوارث.. وما ان انتهى الوفاق السياسي بين القوميين (حزب البعث) واليساريين (الشيوعيين) عام 1978 وزج الشيوعين السجون واعدم بعضهم وهرب اخرون الى خارج البلاد كانت اول معالم هجرة الصابئة من العراق.. نعم كانت البداية ليست بالضغط بل بالمطاردة الامنية لشيوعييهم.

هوس الحروب العبثية الذي قدمه شخص الرئيس الاسبق صدام حسين على حساب شعبه وشعوب المنطقة جعل العديد من العوائل العراقية تدفع بشبابها للهجرة من العراق بثمانينيات القرن الماضي ابان اندلاع الحرب العراقية – الايرانية بسنواتها الثمانية الطويلة.. وما تلاها من دخول الجيش العراقي للكويت وحرب العراق المدمرة مع المجتمع الدولي عام 1991.

الحصار الاقتصادي الذي فرض على العراق عام 1990 كان احد اهم النقاط المفصلية بواقع البلاد المعاصر.. حين انتقل الشعب سريعاً من الرخاء للمجاعة من الرفاهية النسبية الى الفاقة والقحط.. والعيش وسط تفشي الجريمة وتصاعد الخوف.. ولينتعش موسم الهجرات ويهرب ابناء الاقليات الذين شعروا بالرعب من عدم وجود من يحميهم من سطوة العنف والجريمة التي باتت تزداد طردياً مع ازدياد الفقر والجوع.

sabiaa4فتاة صابئية اثناء طقوس الزواج الدينية الخاصة بالصابئة

في العام 1994 وفي الطريق للوصول نحو اكبر تظخم مالي مر بالعراق المعاصر تحت ضربات الحصار الاقتصادي الموجعة.. اعلن صدام حسين عن بدأ حملة دينية بالمجتمع وبالمدارس الابتدائية والثانوية اطلق عليها تسمية (الحملة الايمانية) ومن الغريب ان صدام القومي الذي واجه التيارات الاسلامية واذاب كبار قياداتهم بأحواض الاسيد، وقتل الاف منهم.. اصبح لاحقاً مسلماً دعوياً مؤمناً!!.. وبطبيعة الحال فالتقصي لا يترك للموضوع من غرابة.. ان صدام وجد بأن تحويل المجتمع نحو (الدين) سيطوع شعب جائع ويهدأ من ثائرته.. ليغرق الجائع بأحلام موائد الجنة وليتناسى المطالبة بمائدة بحياته الحالية.. الحملة الايمانية زادت من تعقيد واقع الاقليات الدينية بالعراق، فعلى الرغم من ان تدريس الدين الاسلامي عبر مادة (التربية الاسلامية) اقدم من الحملة الايمانية الا ان الحملة الايمانية باتت تدرس القرأن وتشرحه وعبر اساتذة باتوا يرسلون من المدارس الدينية وكليات الشريعة وليس من المؤسسات التربوية.. لتبدأ حملة من التصعيد ضد الطلبة من الديانات الاخرى.. وليشتكي اولياء امورهم بأن هنالك ضغوط على ابنائهم لآعتناق الاسلام.. انتهت بأعفاء حكومي للطلبة من الاقليات الدينية من دخول حصة التربية الاسلامية.. ولازلت اتذكر صديقي المسيحي (عمار) عندما كان يغادر الفصل عند ابتداء فصل التربية الاسلامية متسكعاً في باحة المدرسة الداخلية ليعود بعد انتهاء الدرس لمقعده مستكملاً دراسته وانضار الطلبة والطالبات الصغار ترقبه ترى ما الذي يختلفه عنا؟ اهو مخلوق اخر؟ هل المسيحين اناس اخرين؟ ومن الطريف ان البعض كان يحسده لآنه معفى من هذا الدرس الصعب والممل والذي يخشى الجميع من الطلبة الصغار وصفه بالممل حتى لا تقع عليهم اللعنات الانتقامية الالهية القاسية التي ضخمها اساتذتهم حد الارعاب.. وبلا شك فأن الشروحات الدينية والتي عكس العديد منها تعصب الاساتذة بالتزامن مع نمو وازدهار التوجيه الديني عبر المساجد.. بالتالي بدأ يشكل جيل طلابي رافض للمغايرين من الاقليات الدينية الاخرى.. حتى كنا نرى بعض ضواهر التمييز بشكل صريح.. واذا كنت قد نشأت بمنطقة تصنف بالرقي وشهدت العديد من ظواهر التمييز ضد الاقليات الدينية.. فترى كيف الحال في المناطق الشعبية؟.

sabiaa7طقوس التعميد بالماء الجاري لدى الصابئة

الا ان الصابئة او من تبقى منهم تعرضوا لآشد حملة من الايذاء بعد التغيير في عام 2003 هي الاكبر، فقد صادف تواجد مناطق سكناهم في مناطق متقاربة وراقية (مختلطة التكوينات الديمغرافية)، الا ان هذه المناطق المختلطة كانت هي الحلقات الاضعف عند نشوب الحرب الاهلية او الطائفية التي اندلعت بشكل موسع بين العاميين 2006 و 2007 فسرعان ما سيطرت التنظيمات المتقاتلة طائفياً على هذه المناطق الهادئة والمسالمة وابتزت السكان بالقتل والخطف مقابل البديل المالي او بالاستهداف لغرض التخويف والاجبار على المغادرة.. الصابئة دفعوا ثمناً غالياً فقد خطف العديد منهم وسوم ذويهم مقابل المال كما قتل وعذب العديد وقد عرضت العديد من الشهادات المؤلمة لضحايا من الصابئة عبر بعض الفضائيات او عبر مقاطع YouTube.. ففي مقطع من تقرير حول الصابئة الهاربين نحو الاردن يتحدث رجل بأواخر الاربعين بأسم (ابو ماهر) عن اختطافه من قبل ارهابيون اصوليون وتعذيبه بالكي بالنار والكهرباء على مختلف مناطق جسده وركله وضربه واهانته المقززة من خلال تبولهم عليه.. ليس لشيء سوى لآثارة الرعب بنفسه وبنفس اقاربه من الصابئة وجيرانه الاخريين.. (ابو ماهر) الذي عرض صور فوتغرافية له عند تعذيبه قال بأن الارهابيون اثناء تعذيبه كانوا يخاطبونه بوصفه بالنجس وبأمره بضرورة مغادرة هذه البلاد لآنها ارض الاسلام التي لا يحق لآمثاله من الانجاس العيش بها!.. ولازالت تلك الصورة غير قادرة ان تفارق ذهني لفتاة جميلة بعبق الزهور ببياضها الساطع وترتدي الثياب البيضاء بكت بحرقة امام شاشة قناة العربية الفضائية في احدى التغطيات الاعلامية عام 2009 وقالت: انا طالبة في كلية الطب ويضايقني البعض وبكل تبجح يقولون لي انتي نجسة لآنك صابئية!. وازدادت انفعالاً وبكاءاً: لماذا يقولون عني اني نجسة! وصرخت بشجاعة: انا لست نجسة انا طالبة بكلية الطب.

ولعل اي صحفي ذكي ومهني قادر على قراءة الهجمات على المندائيين والايزيديين والمسيحيين بالعراق.. بأنها اوسع من مجرد استهداف.. انها مشروع لأفراغ العراق من تنوعه.. نحو غرس الاصولية والتعصب وتجذير العنف.

بين العلم والعمل.. والشعر والدين..

lami3a-abas-3maraالشاعرة الكبيرة لميعة عباس عمارة

للصابئة المندائين عقولهم الشهيرة بالرياضيات والفيزياء والهندسة، اما مهنتهم التي اشتهروا بها فهي صياغة المجوهرات الذهبية.. وبين المندائيين برز شعرائهم الكبار بالعربية ويكفي ان نذكر اسمان يعدان من ابرز وجوه الشعر العربي المعاصر وهما (عبد الرزاق عبد الواحد) و(لميعة عباس عمارة)، الزعيم الديني للصابئة حول العالم هو الشيخ (عبد الستار الحلو) الذي سبق وان التقيته ببيروت ضمن ندوة بحثية حول التسامح الديني بالعراق عقدت في اذار من العام 2010.. هالني بالرجل تلك الروحية الاخلاقية الجميلة والبساطة ودعواه الدائمة للسلام.. كان العديد من ممثلي الجماعات الدينية خاصة الاسلامية يتحدثون وكأنهم في خطابات حول الوحدة الوطنية.. كنت اتابع بدهشة قيام الشيخ عبد الستار بتصوير المتحدثون بكاميرا صغيرة لتصوير الفيديو.. وعند ايغال الحضور بالكلمات الخطابية قلت بذاتي لعل هذا الرجل البسيط والغير مائل للخطابات الرنانة.. سيسعى لتذكير البقية بما قالوه يوماً من شعارات قد يخفق العديد منهم بتطبيقها.. بواسطة ما صوره بكاميرته.

بين الحكومة والمهجر..

ليس هنالك من شك بأن الحكومة العراقية خاصة بعد العام 2006 مع تنامي العنف عملت على محاولة مساندة الاقليات الدينية ولكنها كانت عاجزة وبلا شك فالعجز لا يمنع الاتهام بالتقصير.. الصابئة الذين اصبح بقاءهم بالعراق شعارات لا اكثر بدأ العديد من منظميهم بالمهجر المطالبة بتوطينهم كتجمع ديني ببلد واحد او مدينة واحدة.. وعمل البعض على نقل هذا الطلب الى الامم المتحدة للمساهمة بالحفاظ على اقلية انسانية قديمة تواجه خطر التشرذم بين المجتمعات الكبيرة فضلاً عن خطر الاستهداف بموطنهم الاصلي العراق.

abd-alstar-alhelwالزعيم الديني لطائفة الصابئة عبد الستار الحلو

من جهتها قامت الحكومة العراقية بمنح مقعد برلماني للصابئة المندائيين كخطورة لتدعيمهم وحثهم على اللا هجرة الجماعية.. وفعلا اصبح النائب (خالد امين رومي) اول نائب برلماني مندائي بالبرلمان العراقي ذو (325 مقعد).. كما وقبل ذلك وعند اعلان مبادرة المصالحة الوطنية وتأسيس هيئة المصالحة الوطنية التي سرعان ما تلاشت لعدم هيكلتها وضيفياً كان قد طلب تمثيل الصابئة المندائيين عبر ممثل بالهيئة.. وفعلا عمل (طارق بركات الرومي) ممثلاً للصابئة المندائيين بهيئة المصالحة ولكن الهيئة ذاتها كانت بلا وجود حقيقي وسرعان ما تلاشت.

وبلا شك فأن الاجراءات الحكومية بزج ابناء الاقليات بالمناصب الحكومية يمثل خطوة ايجابية نحو تكريس المواطنة التي لاشك انها منقوصة لدى ابناء الاقليات على الارض.. فألاقليات العراقية قبل 2003 لم يكن ابنائها او بناتها يفكرون بالوضائف الحكومية او بعضها لآنهم يعلمون انها لن تمنح لهم.. وهذا منتهى التمييز.. اما الان فالحكومة تحاول اجتياز ذلك (نسبياً) وهي خطوة ايجابية بلا شك ولكن اخشى ان النتائج لن تكن بمستوى الطموح.. فالبقاء ببلد المتاعب المستمرة للاحرار وابناء الاقليات اصبح صعباً.. وطول عمر الازمة العراقية التي تقترب اليوم من عقد من الزمان دون حلول كاملة، يزيد من هاجسهم من المستقبل.

ربما هي لعنة اللا مواطنة بمجتمعاتنا.. ام لعنة ان يولد الانسان ابناً لآقلية.. او لعنة ان يصبح حراً.. او لعنة ان يغرد خارج السرب.. لست مؤمناً باللعنات ولكني لا اجد وصفاً لما يحدث بالعراق انسب من هذا الوصف.. ولعل حلمي بمستقبل افضل لازال نابضاً ولكن هل سيكون المستقبل العراق القادم (الذي اتمناه الافضل) مزدهر بالتعددية الدينية تحت سقف المواطنة.. لن اجيب حتى لا اتهم بالتشاؤوم.. ولكي اترك لبارقة الامل فرصة.. لعل رائحة الآس العطرة تفوح من جديد..

عند قصر السلطان سليمان.. زيارة لمواقع تصوير مسلسل حريم السلطان

اسطنبول.. مازن الياسري

قصر توبي كابي سراي في منطقة سلطان احمد بأسطنبول

البحث عن مواقع تصوير مسلسل (حريم السلطان) والخوض بتفاصيل العمل لم يكن سهلاً.. فالشركة التي تتبنى انتاج العمل تحجب عن التصريحات الاعلامية وتفرض ذلك على نجوم المسلسل ايضاً والسبب لانشغالهم بتصوير جزء جديد من المسلسل.

زرت مقر الشركة في احد احياء الشطر الاوربي لآسطنبول وتحدثت مع ممثلتهمم الاعلامية فأخبرتني بأن المسلسل الذي صور العديد من المشاهد في قصر (توبي كابي) الشهير.. يكمل التصوير الان بأستوديوهات مغلقة وبواقع عمل يستمر ثمانية عشر ساعة يومياً.. وبجدول للممثلين لآداء ادوارهم وعبر ايام محددة.

واستطردت ممثلة الشركة بأن التكتم الحاصل مع الاعلام حول مجريات التصوير لغرض انجاز مراحل التصوير الطويلة.

السلطان سيمان (الفنان خالد ارجيش) والسلطانة هيام (الفنانة مريم اوزيرلي) لقطة من المسلسل

ولا يمكن تخيل كم الفريق الذي يعمل خلف كوالس هذا المسلسل.. انك لا ترى سوى الرؤوس عشرات الاشخاص بل ربما المئات يعملون كخلية النحل.. وبعيداً عن الاستوديوهات الداخلية المكتم حولها بشدة، اخترت زيارة مواقع التصوير الخارجية.

عندما سئل المخرج الكبير مصطفى العقاد (مخرج فلم الرسالة) عن ما قد يفسد العمل الدرامي التاريخي؟ اجاب: انها الميزانية هي من ستفسده.. لعدم قدرة الشركات الانتاجية توفير استوديوهات ومواقع تصوير بالثراء الحقيقي للقصة التاريخية، وبلا شك فما قاله العقاد ينطبق على العديد من الاعمال.. الا ان الظاهرة التلفزيونية التركية حريم السلطان والتي عرضت مؤخراً للمشاهدين العرب قدمت نموذجاً مختلفاً عن الاعمال التاريخية..فبميزانية وصفت بأنها الاكبر في تاريخ الدراما التركية وبتحضيرات استمرت لعام ونصف يكفي ان نشير بأن الملابس وحدها استغرق اعدادها ثلاثة اشهر متواصلة.. عرض المسلسل ليحاول تقريب صورة الحياة السلطانية الباذخة الثراء.. والمسلسل يحاكي قصة تاريخية بأشخاص حقيقيين.

التراس الرئيسي للحرملك

مقربون نفوا بأن يكون قصر (دولمة باشا) الواقع على مشارف البيسفور في منطقة بشكتاش المكتظة قد استخدم لتصوير اي مشاهد نافين الاشاعات حول ذلك.. مؤكدين حرص منتجي العمل الاقتراب من مواقع القصة الحقيقية.. فلا يخفى بأن قصر التوبي كابي كان القصر الذي يعيش به السلطان سليمان القانوني وحريمه.. وهو القصر الذي تدور فيه احداث قصة المسلسل.

 اتجهت نحو قصر الباب العالي او كما يطلق عليه بالتركية (توبي كابي سراي) الواقع عند القرن الذهبي تلك البقعة الساحرة والسابحة في بحر مرمرة كشبه جزيرة طبيعية في الشطر الاوربي من اسطنبول.. حيث تقع الى جواره كنيسة ايا صوفيا الشهيرة والمسجد الازرق مسجد (سلطان احمد).

مدخل قصر توبي كابي في اسطنبول

توبي كابي قصر ليس ككل القصور.. انه اقرب الى الخيال من الواقع.. بناه السلطان محمد الفاتح بعد دخوله القسطنطينية (اسطنبول اليوم) وتحويلها لعاصمة للدولة العثمانية في القرن الخامس عشر الميلادي واصبح منذ ذلك الحين مقراً للسلطان العثماني حتى مرحلة متأخرة من حياة السلطنة التي تداعت حتى نهايتها فسقوطها بعيد الحرب العالمية الاولى مطلع القرن العشرين.. وقد تحدث بعض المؤرخون بأن عدد سكان القصر باحدى المراحل بين العائلة السلطانية وكبار اداريي السلطنة والخدم والجنود كان ما يزيد عن الالف شخص، ولكم هي مضحكة تلك المفارقة عندما ترى السياح يدخلون القصر بكل نشاط ويخرجون منه يتكىء احدهم على الاخر.. فقد اعياهم السير الطويل بين مرافقه.. والادهى ان احداً لا يستطيع اكمال التجوال فيه.. تشعر وانت تسير بداخله انه غير منتهي.. حدائق كبيرة وطرق طويلة ومباني متناثرة هنا وهناك وافنية عديدة وابواب وطرقات فرعية وساحات واطلالات ساحرة على بحر مرمرة.. ولكل مبنى غرفه وحماماته ومطابخه وصالاته المتسعة.. بعد ان تقطع المسافة الطويلة بين الباب الخارجي للقصر وفنائه الداخلي عبر حديقة غناء شطرها طريق معبد بالاحجار على الطريقة البيزنطية الى شطرين تصل الى ساحة القصر.. وبطبيعة الحال فهذه المسافة كانت تقطع في العهد السلطاني بعربات خاصة تجرها الخيول، في ساحة القصر ينتصب عمود رخامي بما يقارب الثلاث امتار وعليه ثبت شاقول معدني كالرمح ووضعت درجات مرمرية للوصل اليه.. يالها من تقنية انها ساعة على اشعة الشمس تبرز لك عبر كرة ارضية نقشت على الحجر وبظل الشاقول اي من العالم بالنهار وايه باليل.. ربما صنعت هذه الساعة ارضاءاً لأحلام السلطان سليمان الذي حلم بحكم العالم اجمع!

اقف داخل ساحة الحرم الداخلي للحرملك

وعلى يمين القصر وبين عشرات القاعات وضعت مقتنيات القصر للعرض عبر الية المتاحف.. صالات متداخلة طويلة واحدة لآثاث القصر واخرى للوحات التي رسمت للسلاطين وثالثة لمقتنيات السلاطين وملابسهم الفاخرة واخرى لمجوهراتهم المهيبة من تيجان ذهبية مرصعة بالاحجار الكريمة الى الخواتم والقلائد الماسية والزمردية مروراً بالعبائات المطرزة بالجواهر.. ثم صالات عرضت بها الهدايا الثمينة التي قدمت للسلاطين من الملوك والسفراء وجلها جواهر فريدة وصياغاتها ساحرة.. الى الصالات التي تعرض معدات الطعام والشراب الذهبية المرصعة بالماس من اقداح واواني وملاعق.. مروراً بمقتيات الاسرة السلطانية كسرير الامراء الصغار المصنوع من الذهب وخواتم السلطانات الفريدة بمجوهراتها.. كما وفي سلسلة من الصالات في احد الافنية وضع متحف اسلامي لما احتفظ به السلاطين العثمانين من التراث الاسلامي ومعظمه اهدي اليهم كمقتيات للرسول محمد وبردة ابنته السيدة فاطمة الزهراء وعصا النبي موسى وسيوف الخلفاء الراشديون وبعض من مذهبات الكعبة المشرفة ومصاحف قديمة واصلية.

قصر الحكم السلطاني داخل التوبي كابي

وبعيداً عن سلسلة المتاحف التي زينت القاعات في الطرف الايمن من القصر.. فالطرف الايسر القصي له طعم خاص.. فبمجرد السير نحوه والمرور بدهليز طويل حتى تشعر بأنك تسير خلف الاسرار.. انه عالم الاسرار السلطانية (الحرملك) بيت الحريم هو اهم اروقة القصر واكثرها عزلة فهو مسكن السلطان ومسكن امه (السلطانة الام) وزوجاته ومحضياته وجواريه واخواته واولاده والعديد من خدمه وطباخيه وحرسه الخاص.. وعلى ثلاث طوابق وسراديب مغلقة لا يعلم ان كانت طابق او اكثر وزعت عشرات الغرف والساحات والصالونات والحمامات التي ترك بعضها بأثاثه وسحب اثاث البعض ليعرض بالمتاحف بأفنية القصر الاخرى.

شبابيك خارجية لبعض غرف الحرملك

الحرملك هو موقع التصوير الكبير لمسلسل حريم السلطان وهو بلا شك الموقع الحقيقي للقصة.. ولازالت غرف تدريس اولاد السلطان ومجلس السلطانة الام على حالهما من بهجة واثاث فاخر اما الجدران المنقوشة والمزينة فحدث ولا حرج.. وكذلك المداخن الحجرية المنقوشة.. لقد علقت بذهني تلك المدخنة التي اخفت بها خادمة الزوجة الاولى للسلطان سكينها الذي طعنت به خادمة السلطانة هيام ضانه بأنها تقتل السلطانة بأحداث المسلسل فبت استرق التأمل بمدخنة زرقاء منقوشة امامي اتراها هي ام مدخنة في غرفة اخرى تلك التي صور هذا المشهد بها.

كنت اتجول بأفنية الحرملك الداخلية وكأني اعرف المكان فلازالت مشاهد المسلسل تعلق بذهني.. وهالني حجم الانتاج الذي اعاد تأثيث بعض الغرف فقط لآتمام التصوير ليعاد تفريغها لاحقاً ليتجول بها السياح.. وبين الافنية كانت الحمامات الكثيرة بالحرملك.. انها مميزة بأن سقوفها تترك مفتوحة ببناء مشبك يسمح بمرور اشعة الشمس وبتصاعد الابخرة.

اقف عند بوابة مدخل قصر الحريم الحرملك

وفي داخل الحرملك وبعد السير بممر طويل وجدت ساحة بداخلها حديقة صغيرة ومدرج كالبانوراما.. لقد كان استراحة داخلية للسلطان.. وكم تمنيت ان ادخل غرفة السلطانة خديجة ببلكونتها المطلة على افنية القصر ولكنها كانت مقفلة.. رغم انها استخدمت للتصوير بالمسلسل.. وفي اخر الفناء دخلت قاعة طويلة وكبيرة انها خاوية ولكن اعمدة الرخام بداخلها تشعرك بأنها كانت مقسمة يوماً ما وان بستائر ربما.. لقد كانت غرفة الجواري وما ان رفعت رأسي حتى لمحت تلك الاطلالة بالطابق الثاني لهذه الغرفة حيث الصالة التي كانت تخصص للجواري المفضلات لمحضيات السلطان.. اي ترف هذا ياترى واي فخامة!.. وعلى الرغم من وجهة النظر بهكذا طريقة حياة قد نراها منفرة للمنطق بما تحتويه من مبالغة بالرخاء.. فيبقى ما قدمته المسلسل من تقريبات للصورة التاريخية للحياة السلطانية شيء محترم وان كان من المستحيل ان يقترب لواقع تلك الحياة الفريدة.

المدخنة الذهبية في غرفة السلطان سليمان

التصوير بداخل قصر توبي كابي لصالح مسلسل حريم السلطان كان بمشاهد عديدة ولكنه لم ولن يحتوي كافة المشاهد، فهذا مستحيل بطبيعة الحال.. لكون القصر معلماً سياحياً هاماً يقصده الاف السياح من حول العالم يومياً للتجول في بناياته المختلفة ومتاحفه.

والسلطان سليمان القانوني الخليفة العثماني الاطول حكماً والاكثر توسعاً، بعد وفاة والده السلطان سليم وجد سليمان ذاته في سن الخامسة والعشرين سلطاناً.. كان سليمان متأثراً بالاسكندر الاكبر بحكمه الشرق والغرب وبأهتمامه بالفلاسفة وحب العلم والمعرفة.. وهذا ما عمل عليه سليمان في سني حكمه الاربعين.

مجلس السلطانة الام وقد وضعت به تماثيل تشبيهية لطريقة الجلوس به

السلطان الشاب استخدم القوة والقانون لبسط حكمه.. وعرف عصره بالدموية والعدالة، ولعلها اشارة متناقضة الا انها الحقيقة.. فالسلطان لم يرحم من تمرد عليه وقطع رؤسهم جميعاً وظلم الكثير من الشخوص والشعوب، بل انه لم يرحم مقربيه فقد امر بقطع رأس احدى زوجاته وكذلك زوج اخته، ولاحقاً قتل ابنه وقتل وزيره الاكبر واشد مقربيه، وهذا الوجه القاسي الدموي.. بالمقابل منه برز حرص السلطان على سن القوانين وحرصه على تطبيقها حتى اقترن اسمه تاريخياً بالقانوني اي الحازم بالقانون، ويجد باحثين ان حقيقة التركيز على صفة القانوني للسلطان سليمان (لحزمه بتطبيق القانون بنفسه تلك الصفة التي افتقدها خلفاء السلطنة اللاحقين)، في عهد سليمان توسعت الامبراطورية الى ابعد مدياتها حيث وصلت الى مشارف فينا بأوربا.. اما في العالم العربي فعزز سليمان من واقعه الديني بالسيطرة على اهم المدن الاسلامية (مكة، المدينة، بغداد، الكوفة، القدس، دمشق والقاهرة)، الصورة النمطية التي رسمت تاريخياً للسلطان سليمان كانت ذلك الامبراطور المهيب الاشهر والاقوى في التاريخ الاسلامي الحديث.. بجيوشه وفتوحاته ومأثره من قصور وجوامع ومدن ومقتنيات.. وعلى الرغم من نجاح مسلسل حريم السلطان من تقريب هذه الصورة، الا ان ضجة اثيرت حول دخول المسلسل بتفاصيل الحياة الخاصة للسلطان.. فالحياة السلطانية بوجهها الاخر عالم الحرملك ذلك العالم المخملي المغلف بالمتعة والعشق والنساء.. يتغاضى عنه العديد ممن يسعون للترويج للجانب الناصع فقط للحياة السلطانية.

اللوحات والزخارف في سقف وقبة صالة الحرملك

الا  ان عرض المسلسل للحياة الخاصة للسلطان وعائلته وعالم الجواري والعشق والجنس وعيش السلطان مع زوجات بلا عقد شرعي، اثار البعض ممن طعنوا بالمسلسل واعتبروه تشويه لآعظم السلاطين بمسلسل يصوره زير نساء يعاقر الخمر يومياً مع احدى جواريه.. وقد تظاهر متشددين امام مبنى قناة (ATV) الفضائية التركية بعد عرض الحلقات الاولى من المسلسل احتجاجاً على تقديم السلطان بهذه الطريقة ولكن سرعان ما هدأ الموضوع، والغريب ان اشاعات روجت عن رفع الاف القضايا لآيقاف عرض المسلسل وهذا مالم نجد له اي صحة او اعلان رسمي، وان كان البعض اختلف تجاه طريقة عرض حياة السلطان، فلم يختلف اثنان على براعة واجادة النجم التركي خالد ارجنيج على اداء الدور.. الذي اعجب الجمهور التركي وجذبهم متأثرين بكاريزما السلطان الاقوى ودهاء الحسناء الجميلة (السلطانة هيام) التي تنجح بتحدي على تغيير الاعراف السلطانية بأن يعلنها السلطان زوجة وحيدة له ويقيم لها عرساً.. وهذه الحادثة تاريخياً لم تتكرر مع جميع السلاطين اللاحقين.

صالة الاستراحة الخاصة بالسلطان سليمان

النجاحات التي حققها عرض الجزء الاول من حريم السلطان بما يزيد عن عشرة لغات ولملاين المشاهدين حول العالم حفز ادارة الانتاج لتطعيم كادر المسلسل بنجوم من العيار الثقيل لآجزائه التالية.. فالارباح التي يحققها المسلسل تشفع للمبالغ التي يتقاضها النجوم الذين يعرف عنهم بأنهم يستلمون اجورهم عن كل حلقة يمثلونها.. وتشير شائعات ان بداية الدعوات لنجوم جدد للمسلسل وقعت بأحباط بعد رفض النجمة الحسناء فاريا افجان الشهيرة بالعالم العربي بدورها (نجلا) بمسلسل الاوراق المتساقطة، للمشاركة بدور في الجزء الثاني من حريم السلطان.. الرفض جاء كموقف كرامة او ردة فعل مستاءة من فاريا افجان بعد ان كانت مرشحة بل قيل انها كانت قاب قوسين او ادنى من لعب بطولة حريم السلطان بدور (السلطانة هيام) الا ان الشركة المنتجة استبدلتها بالنجمة التركية – الالمانية (مريم اوزيرلي) لدواعي قيل اهمها التشابه بين شكل اوزيرلي وبين شكل السلطانة الاصلية.. وبطبيعة الحال فالاتصال بمريم اوزيرلي المقيمة بألمانية لآداء الدور بدلاً من فاريا افجان سبب احراج للاخيرة التي لا تقل نجومية وشهرة.. خاصة بعد نجاح تجاربها السينمائية والتلفزيونية.. وبالتالي عمق من رفضها للمشاركة بالجزء الثاني من المسلسل رغم نجاحاته.

الا ان الجزء الثاني من المسلسل شهد مشاركة نجمان تركيان مهمان وهما (بوراك اوزفيزت) الذي قدم شخصية مأمون بالي بيك و(محمد كونسور).. الذي قدم شخصية الامير مصطفى بشبابه.

الفنان بوراق اوزفرت (بالي بيك) في حد مشاهد المسلسل مع ايبكا خانم

ولعل اجمل المفارقات التي صادفتني في البحث حول مواقع تصوير المسلسل.. هو تلك المفاجئة التي خبئها حديثي الهاتفي مع النجم سليم بيقدار الذي يقدم دور سمبل اغا في المسلسل.. فعلى الرغم من عدم تمكني من اللقاء مع نجوم المسلسل بسبب ضوابط شركة الانتاج.. وبعيداً عن التصريحات الاعلامية التي اشترطت الشركة على نجوم المسلسل عدم الخوض بها لحين انتهاء التصوير.. تحدثت مع الفنان سليم بيرقدار هاتقياً وكانت المفاجئة اجادته للغة العربية وحديثه الطويل بها.. بيرقدار امتنع عن التصريح ولكنه لم يخفي سعادته بجماهيرية المسلسل ونجاحه بالعالم العربي .

واخيراً استراحة وسط احد حدائق القصر بعد ان انهكني التجوال

الكتابة عن المشكلات الاجتماعية.. في دنيا الأدب النسائي الشاب

ظاهرة الادب البناتي

كتب الادب البناتي

مازن الياسري

مجتمعنا المعاصر.. مكتظ بالمشكلات والتحديات والتناقضات، التي تنعكس سلباً على الجيل الشاب.. ومع انخفاض المفاهيم الأكاديمية والمعرفية وتردي الواقع الثقافي العام لدى الشباب.. أصبح تفهم وعرض ومعالجة مشكلات الشباب.. أكثر تعقيداً، إلا إن هذه التحديات والتداعيات لم تحول دون ظهور جيل شاب نسائي – رجالي، من الكتاب والأدباء.. الذين طرحوا مشكلاتهم عبر مؤلفات قدمت بعداً جديداً للواقع الاجتماعي.. وقدمت بعداً جديدا لعالم الكتابة الشابة بأبعادها الأدبية والإبداعية والثقافية المختلفة.. بل اجتازت نحو الكتابات الساخرة والكتابة باللهجة العامية.. وبطريقة استطاعت أن تقدم واقعاً جديدا على ساحة الكتاب والثقافة.. وان كانت الظاهرة تستحق الاهتمام، فأبرز تجلياتها التي تستحق مزيداً من الإضاءة والدراسة والدعم والتشجيع.. هو نمو الجيل النسائي الشاب من الكاتبات اللاتي قدمن مشكلاتهن الاجتماعية ومن خلال كتابات وجدت صداها ونجاحها الكبيران.

في مصر ذلك البلد العربي الكبير والمزدحم بالظواهر، نجد إن  العديد من (الشابات) المصريات، قدمن مشكلاتهن المختلفة التي يعشنها في مجتمعهن.. من خلال كتابات أدبية وثقافية مختلفة لاقت رواجاً وإقبالاً كبيرين.. وعكست واقع المجتمع ومشكلاته واقتربت من تشكيل ظاهرة.. بات البعض يصفها بالأدب (البناتي) أو الأدب (النسائي).. مشكلات عديدة من الصعب أن تناقش وتطرح من خلال المؤسسات الحكومية والأكاديمية، قدمت من خلال كتب تلك الكاتبات.

فالمكتبات المصرية تزدحم اليوم بالعديد من الكتب المختلفة المواضيع لكاتبات تتراوح أعمارهن بين الثامنة عشرة والأربعين.. ويقدمن تجارب ناضجة ومميزة ومعالجات اجتماعية جادة لمشكلات مستشرية معظمها مسكوت عنها.

التحقيق حين نشر كملف ادبي في مجلة الحوادث اللندنية

وبلا شك فظاهرة الكاتبات (الشابات) وان كانت تعد بداية.. ولكنها لا تلغي كاتبات عديدات عرفن بالوسط الثقافي العربي ومنهن الشابات أيضاً.. وعلى الرغم من بروز عدة أسماء نسوية كبرى ككاتبات.. إلا إن هذا لم يساعد المرأة (الكاتبة) أن تنال حظوة ما ناله الرجل (الكاتب) ربما لظروف اجتماعية ولأسباب أخرى، او كما تقول الكاتبة نوال السعداوي حين سئلت عن سطوع نجم الرجال في مجال الأدب دون النساء، حيث فسرت ذلك بأن “الرجال تخطوا مراحل كثيرة حياتية كانت متاحة لهم قبل النساء اللاتي كن في حاجة إلى وقت أطول ونضال أكبر ليسمح لهم بالتعبير عن أنفسهن”.. وفي نفس الوقت لم يمحو وجود المرأة في عالم المعرفة والثقافة.. كما إن كاتبات عديدات استطعن فرض أسماءهن على الساحة الثقافية والأدبية العربية.. كغادة السمان وأحلام مستغانمي وأخريات عديدات.

بالتالي فكاتبات اليوم من الشابات وعلى الرغم من كون الطريق أمامهن طويل.. إلا إنهم حققن ايجابية السعي نحو معالجة المشكلات المحيطة بواقعهن أو بطرحها للعرض والنقاش على اقل تقدير.. وهو انجاز مميز.. فلطالما كان الكاتب انعكاساً لمجتمعه.

الاختلاجات التي تعيشها العديد من الشابات وجدت طريقها سريعاً إلى الورق.. كتفريغ للمشاعر والآراء، وكما يقال باللهجة المصرية (فضفضة)، أو بالرغبة بطرح آراء وأفكار وببساطة وجرأة أحياناً.. ولاشك بأن عالم الانترنيت وفر الوسائل الأبسط للكتابة والتعبير خاصة عبر (المدونات) وعالم المجتمعات الالكترونية (Facebook).. حيث تقول الكاتبة الشابة (عبير سليمان): قبل المدونات لم يكن هناك وسيلة للتعبير عن النفس وإخراج ما تريده من مشاعر وكلمات إلا بعد الانتظار في طابور طويل في قصور الثقافة ونحن كشباب (قررنا نكتب)، وتردف عبير: إننا جيل محظوظ لأن لدينا وسائل تعبير لم تكن موجودة عند أجيال سابقة  كالإنترنت.

الخوض في الكتب المنشورة، وتجارب النجاح المحققة للكاتبات الشابات.. لاشك سيكون طويلاً، ولكنه مجدي للتعرف على رؤى تلك الفتيات ومشكلاتهن وكيفية المعالجات المقدمة من خلال كتبهن.. وما النسبة التي أثرت بها هذه الكتب على القراء أو تجاه المجتمع، كما هي توجيه للمثقفات العربيات الشابات من بلدان أخرى لاستلهام تجارب زميلاتهن المصريات.. وبلا شك فما العينة المختارة من الكاتبات إلا إشارة إلى الأبرز مع وجود لتنوع كبير ووفير آخر.

الكاتبة امل محمود

أول تجارب النجاح التي انعكست من خلال الكتابات النسوية.. كانت الكتب التي واجهت ظواهر تأخر الزواج ومشكلات العنوسة في المجتمع المصري.. الكاتبة الشابة (أمل محمود)، قدمت كتيب صغير حمل عنوان (على شان السنارة تغمز) بإشارة إلى طرق الإيقاع بالشريك.. الكتاب حقق رواجاً مميزاً وطبعت منه عشر طبعات.. وقد درست نصوص منه في جامعة كاليفورنيا بسان دييغو الأمريكية، وأمل تصف ذاتها بأنها باحثة في العلاقات الإنسانية، وقد أثارت بعض مقالات أمل حول العلمانية والدين ردود متفاوتة.. ولكنها فرضت اسمها بقوة على ساحة الكاتبات الناجحات اللاتي يتناولن المشكلات الاجتماعية للمرأة المعاصرة.

وربما باتت (غادة عبد العال) اشهر زميلاتها.. من الكاتبات الشابات بعد ان تحولت تجربتها التي ابتدأت بسيطة (عايزة أتجوز) إلى مسلسل تلفزيوني، عرض في رمضان الماضي، وعايزة أتجوز.. هي مدونة انشئتها غادة وبدأت تكتب من خلالها قصص لمعاناة نساء كل هاجسهن الزواج.. والبحث عن الزوج المناسب وسط أجواء من المتناقضات الاجتماعية.. قصص المدونة جمعت في كتاب طبع في شباط 2008 بنفس العنوان.. وسرعان ما تكررت الطبعات لتصل إلى سبعة طبعات في ثلاث أعوام.. ثم أنتجت لاحقاً كمسلسل رمضاني قام ببطولته النجمة (هند صبري)، وما النجاح الذي حققته غادة سوى من واقعية وبساطة العرض للكتاب الذي حقق مبيعات كبيرة ومميزة.

الكاتبة الشابة (رحاب أبو العلا) قدمت في كتابيها (مخنوقة) و(مشاكل البنات) انتقادات صريحة وواضحة للواقع الاجتماعي، معتبرة إن الواقع الاقتصادي المتردي هو أهم أسباب التراجع بنسب الزيجات.. بل حتى في فشل زيجات قائمة، وعرضت رحاب المشاكل الأخلاقية قبيل زواج الشاب كسبب لنشوء أزمة الثقة بين الزوجين بعد ارتباطهما.. كما انتقدت رحاب في كتابتها دور العائلة في عرقلة الحياة الزوجية من خلال المطالب المبالغة للشباب المتقدم للزواج.. وعلى الرغم من كون رحاب متخصصة في عالم الحاسوب إلا إن كتبها الاجتماعية قدمت طروحات ايجابية.. ففي كتابها مخنوقة تعبر عن ما يجول بذاتها بكل حرية.. فهي تقول في كتابها: “عايزة أتكلم.. عايزة أتنفس.. عايزة حد يفهمنى.. عايزة حد يقدر كل حاجة أنا حاسة بيها.. أنا بنت بس فى الأصل إنسان بنى آدم.. جوايا كتير عايز يتقال.. من غير ما حد يتريق ولا يقول إيه قله الأدب دى.. والناس تبدأ تتغمز وتتلمز على اللى بقوله.. أصل اللى هكتبه وهقوله.. أبسط حقوق الإنسان”.

غلاف كتاب التخلص من ادم

 وعلى النقيض من البحث عن ادم في الكتابات التي قدمتها الكاتبات أعلاه، قدمت أربعة كاتبات شابات هن (دينا يسري، فاطمة هميسة، نعمة ناصر، وريهام زينهم) كتاب (التخلص من آدم).. وهي لتجربة جميلة تنفي غيرة المرأة من قرينتها المرأة، من خلال عمل جماعي لأربع كاتبات (صديقات).. والعمل هو مجموعة نصوص اعتبرتها (دينا يسري) احدى الكاتبات، وفي لقائي معها بأن: “التخلص من آدم لم يكن إلا واحد من تلك التجارب الأكثر أنوثة، وبالتأكيد هو واجه الكثير من النقد وهذا النقد عائد لأننا تربينا منذ الصغر على ثقافة السمع فقط، فنحن نهاجم دون شيء مادي ملموس ولو قرأ منتقد كاتبات (التخلص من آدم) كتابهن لأدرك منذ الوهلة الأولى أننا هائمين في عشق الرجل، وبالفعل هذا ما حدث فتقريبا 90 % من المهاجمين والمعترضين تغيرت أرائهم بعد قراءة الكتاب”.

وعندما سألتها عن فكرة (التخلص) في الكتاب.. أجابت: ” يمكنني القول بأن الكتاب عالج جزء كبير من تجاهل الرجل للمرأة فأبسط طريقة لهذا التجاهل التخلص منه والمقصود من المعنى هنا مجازي، فالتخلص ما هو إلا تخلص نفسي من رجل يحيل حياة امرأة للجحيم والعكس صحيح”.

وفي سؤالي لدينا حول (المشكلة) التي يتعرض لها الكتاب أجابت “المشكلة التي طرحها الكتاب هي مشكلة موت أو حياة، فلا استغناء للرجل عن المرأة، ولا بمقدرة المرأة مواصلة الحياة دون رجل، والكتاب كان (اسبوت) على الضغوط النفسية التي تعانيها المرأة من هجر رجل، أو جرح، أو خيانة لأنوثتها ومشاعرها، أو حتى تعنت وتمييز في معاملتها فقط لمجرد أنها تحمل تاء التأنيث، فالمرأة بالفطرة هي كائن ضعيف ورقيق للغاية سهل الكسر، وهذا ما كنّا نحاول أن نوصله لمعشر الرجال،  الكتاب هو مجموعة قصص حقيقية حدثت للكاتبات أنفسهن أو لصديقات لهن، وهو أيضا أحلام راودتنا وتمنينا أن نعيشها وكان طريقنا الوحيد إلى ذلك الخيال، والممتع في الأمر أنه حين قررنا أن نطبع كتابا محوره آدم حدث بالصدفة أننا جميعنا نحمل نفس المشاعر اتجاهه أي أن كل فتاة منا كانت تحتفظ بالجزء الخاص بها عن آدم في درجها منذ سنوات حتى التقينا في تلك التجربة المميزة للغاية.

وفي الحديث عن التخلص من الرجل (ادم) سألت دينا عن فكرة ان تقتل المرأة رجلاً تحبه وبهذا الوصف العنيف.. فأجابت: “بالعكس نص (التخلص من ادم) الذي اختير كعنوان للكتاب، والذي قدمته ريهام هو نص يدل على مدى ولهها برجلها ومن شدة تأثرها فكرت في قتله حتى أنها كانت ديمقراطيه للغاية (كما حكامنا!) وخيرته في الطريقة التي يحب أن يموت بها على يدها، حتى أنه في آخر النص كتبت (قال: يبدو أن الجنون قد بلغ منكي مبلغه.. فتجيبه ربما كان عشقاً) ولولا ذلك النص الذي حمل الكتاب عنوانه لم كان أثار كل تلك الضجة حوله ولوضع الكتاب يده على خده مثل كتب أخرى”.

وفي سؤالي إن كان تأخر الزواج للعديد من الفتيات، احد المشكلات التي تطرق لها (التخلص من ادم) فأعتبرت دينا يسري إن: “تأخر الزواج هو بالتبعية من المشكلات التي يسببها الشباب للبنات، كوعود بالزواج واهية وانتظار بعض الفتيات لحبيبهن وإضاعة فرص أخرى أكثر استحقاقا، إلا أن تأخر الزواج بالأصل هو رد فعل طبيعي من مجتمع يذل أولاده، وفي ظل الغلاء و مطالب أهل الفتاة المبالغة للشاب المتقدم لخطبة ابنتهم، ورفض بعض الشباب للعمل فنحن بطبعنا شعوب كسوله، وإجمالا المشكلة كبيرة “.

سألت دينا أيضاً هل انتن تقصدن أن تعالجن مشكلة أم تكشفوها أم (التخلص من ادم) هو مجرد تفريغ (فضفضة) لمشاعركن؟.. فأجابت: “أنا ضد فكرة أن يطرح الكاتب أو الأعلام حلا لمشكلة ما، فتلك مسؤولية (الحكومات المبجلة)، لذا الأدب بحد ذاته هو كفيل بتسليط الضوء على المشاكل وتعريتها، وبالتأكيد هو كشف عن مشكلة كبيرة كانت حتى مثارة بين الأزواج أنفسهم ومازلت أذكر حتى الآن كلمة الإعلامية (بثينة كامل) في استضافتها لنا (أننا عملنا زي إلي رمى طوبة في مياه راكدة) وفي الحقيقة لم أكن أتخيل لحظة أن الكتاب سيثير كل هذا الجدل، أما عن كونه فضفضة فهو بالفعل كذلك قبل أي شيء لأنك حينما تكون حزينا تفضفض لصديقك وهذا ما فعلناه نحن على الورق، والتخلص من آدم هنا كانت بطريقة وهمية فقط حتى نريح أنفسنا ونزيح عن كاهلنا ثقل قسوته.

وفي سؤالي إن كان التدوين بداية لأعمال الكاتبات الشابات الأربع، أجابت دينا: ” لدى فاطمة ونعمة وريهام مدونات جميلة تحمل خواطرهن وأفكارهن، إلا أني لا أملك مدونة”.

وفي ختام لقائي بدينا يسري.. لم أنسى أن أحدثها عن كتابها المنفرد الأخير والذي حمل عنوان (غزل البنات)، دينا قالت: “انه مجموعة قصصية مكون من 30 قصة وتتناول مشكلات ومعالجات حياتية مختلفة.. مع قصص تجسد خيال الكاتبة ومحيطها”.

وبعيداً عن المشكلات الاجتماعية المتعلقة بالبحث عن الرجل أو التخلص منه.. نجد الكاتبة الشابة (مها العباسي) وهي تقدم رؤية جديدة.. بل تجربة نجاح جديدة، كان عنوانها (صديقي احبك) تعاملت فيها مع طرح مغاير للعلاقة بين الجنسين.. وهو طرح العلاقة المجردة.. والمبنية على الصداقة.. مها كاتبة بدأت بنشر نصوصها عبر مدونة الكترونية خاصة باسم (لافندر)، وسرعان ما نجحت المدونة وازداد عدد المقبلين عليها من متصفحين.. بالتالي طورت مها من مدونتها لتحولها إلى برنامج إذاعي يحمل نفس العنوان.. ويحاول علاج نفس القضايا الاجتماعية.. وتقدمه مها بنفسها.

وفي لقاء أجريته مع (مها العباسي) سألتها حول فكرة كتابها.. فأجابت: “(صديقى احبك).. حاولت أن أتناول في النصوص تلك العلاقة الصادقة التي قد تنشأ بين الرجل والمرأة والتي لا تتعدى حدود الصداقة البريئة ولكن البعض ينظر لها تلك النظرات التي تسئ للطرفين، ربما البعض ينظر للمرأة نظرة قاصرة ولا يحاول أن يستوعب إن المرأة إلى جواره (إنها أنثى) فهي إنسان والصداقة لا تعترف بالجنس أو السن أو الدين، الصداقة علاقة تقوم بين أرواح وكيانات لا تميز بين أنثى وذكر.. فالصديق هو إنسان وفقط”.

غلاف كتاب كلاب الشوارع لبسمة العوفي

وبالعودة للمشكلات المستشرية في المجتمع، خاصة (المسكوت عنها) نجد كتاب (كلاب الشوارع) للكاتبة الشابة (بسمة العوفي) يفتح الباب على قضية اجتماعية ساخنة.. وهي التحرش الجنسي في الشوارع (بالالفاض والأفعال بل وحتى بالنظرات)، بسمة تؤكد في الكتاب على أن جسدها ملكها وأنه (ملكية خاصة) بالتالي فهي تعري ممارسات اجتماعية خطيرة سكت عنها بخلفية الأعراف الاجتماعية.

وان كانت كاتبات عديدات عالجن أو عرضن لمشكلات تأخر الزواج، فأن الكاتبة الشابة (عبير سليمان)، تقدم عرضاً لحقيقة ما يخاف أن يصله مجمل النساء وهي العنوسة.. من خلال كتابها (يوميات عانس).. الذي ابتدأ أيضا عبر مدونة حملت نفس الاسم.. وعلى الرغم من كون عبير شابة في ريعان شبابها، إلا إنها عالجت مشاكل تدور في محيطها الاجتماعي ربما عن نساء اكبر سناً.. وعبر تجربة كتابية جديدة.. تمثلت برواية القصص (الحكاوي) علي نغمات موال وقراءة لقصص الأدباء.. عبير تقول في ردها لسؤال حول سبب اختيارها العنوسة كظاهرة للكتابة.. إنني: “وجدت حولي كثيرا من البنات، حلوين في الشكل والموضوع ولديهن عمل جيد ومن أسر محترمة وغير متزوجات ولا سبب في تأخر زواجهن، بل أن إحدى صديقاتي قالت لي (يقولوا عليه مطلقة ولا يقولوا عانس)”.

وعلى الرغم من نقد الكتابة باللهجة العامية.. إلا إن كاتبات كثيرات أقدمن على الكتابة حول مشكلات ووقائع حية من حياتهن عبر اللهجة العامية، (سماح صادق) الشاعرة الشابة قدمت ديوناً شعرياً باللهجة العامية المصرية اسمه (البنت البردانة في قلبي).. وردت على ناقديها على خلفية الكتابة بالعامية معتبرة إن اللهجة العامية تصل سريعا لقلوب الناس وتمسهم بالإضافة إلى انتشارها في الدول العربية.

من جانبها قدمت الروائية الشابة (سالي عبد العزيز) عملاً روائياً باللهجة العامية وهو رواية (شجرة وأربع لمونات) عالجت فيها حياة أربع جميلات – شبهتهن الكاتبة  باللامونات، وهن كما تقول سالي ثلاث حقيقيات وواحدة من خيالي، عشن بين جمالهن وبين تبعات الفقر والمشكلات الاجتماعية، وتصور الرواية مشاعرهن المتناقضة والمركبة.. سالي تنطلق في رواتها من واقع الغربة الذي دفعها للكتابة والتعبير عن مشاعرها على الورق.. وفي لقائي مع سالي عبد العزيز سألتها عن فكرة الفلم؟.. سالي ردت بأن: “الشجرة تمثل الحقيقة بجذورها الثابتة.. واللامونات الأربعة هن البطلات الجميلات.. مكملة بأن لليمون دلالة على الهدوء وبرودة الأعصاب”، وفي معرض ردها على سؤالي حول المشكلات الاجتماعية التي عالجتها الرواية.. قالت سالي: “تناولت زواج القاصرات، ومشكلات تعانيها المرأة في الريف المصري”.

وفي سؤالي لسالي حول كتابتها باللهجة العامية (المصرية الفلاحية)؟ أجابت: “إنني ونتيجة لعيشي مراحل من عمري في خارج مصر نشأ في داخلي حب لكل ما هو مصري وخاصة اللهجة الفلاحية البسيطة.. وان محور الرواية تناول وقائع حقيقية شاهدتها في الريف المصري أثناء زياراتي لجدتي هناك.. كما إن اللهجة العامية أسهل بالوصول لقلوب الناس ولم تعد صعبة الفهم.

ومشاعر الغربة التي ألهمت سالي عبد العزيز في روايتها.. ألهمت أخريات أيضا، كانت أبرزهم الشابة (ريم جهاد) التي قدمت وهي لا تزال بربيعها الثامن عشر رواية (مذكرات فتاة في الغربة) وهي رواية تجمعت أفكارها لدى ريم بعد حياتها لسنوات في ايرلندا.. لتخرج بنص يعالج العديد من المشكلات والتجارب لفتاة شرقية مغتربة بالغرب، فبطلة الرواية تفكر في انتمائها، هل هو للبلد الذي عاشت فيه طفولتها والذي لطالما حكى لها عنه والداها؟ أم هل أنه للبلد الذي كبرت فيه تعرفت على العالم من خلاله؟، تفكر وتقارن بين علاقاتها الاجتماعية وعلاقات الايرلنديات اللاتي في نفس سنها، بين حريتهم المطلقة وحريتها الموضوعة في إطار قيود دينها وتقاليدها، وتسعى بين كل ذلك لأن تجد مبادئ خاصة بها لا تتخلى عنها ، وأن تجعل من غربتها وطناً ثانياً تحبه يظل مفتوحاً لها إن ضاقت بها الدنيا.

من جهتها قدمت الصحفية الشابة (نسرين البخشونجي) مجموعة قصصية بعنوان (بعد إجباري) والتي تضم 14 قصة قصيرة تتناول من خلالها قضايا ساخنة في المجتمع المعاصر مثل قصة (الفراشة) التي تتحدث عن قضية ختان الإناث (تلك الظاهرة الخطيرة في المجتمع لمصري).. وتعالج قصص أخرى داخل المجموعة قضايا مسكوت عنها كالاغتصاب وتبعات تأخر الإنجاب.

الحديث في الملفات المسكوت عنها..تجاوزته بعض الكاتبات للخوض بالتابوهات المغلفة لبعض وقائع المجتمع المعاصر.. هبة العفيفي شابة صغيرة حاولت كسر بعض التابوهات الاجتماعية من خلال عرض مشكلات مجتمعية تصنعها التقاليد.. ونقد آليات التعاطي معها.. هبة وفي كتيبها الصغير (بالنيابة عن جسدي) قدمت تجربة وصفتها “بالتعبير عن جسد المرأة المهمش ولأظهر ما فعله المجتمع الشرقي بالمرأة حين لخص عالمها في جسدها”.. هبة تحدثت بنقد حول ظواهر التدين المعاصرة وخاصة (الحجاب) الذي تحول إلى موديل وليس من قناعة أو تفهم حتى (وفق تعبيرها).. وتخوض بجرأة بنقد البناء النظري لمفهوم الحجاب بالمجتمع المصري.. ثم تنتقل لمحاولة كسر تابو اخر غلف المجتمع العربي وهو (البكارة) فتقول هبة عن ذلك: “هوجمت كثيراً لكتابتي عن هوس العذرية في المجتمعات العربية فللأسف يحصر المجتمع العربي بأكمله شرف البنت في نقاط الدم تلك التي تكون نتيجة لفض غشاء البكارة في حين إن للشرف معنى أكثر عمقا من ذلك، فالشرف بالصدق والأمانة والسلوك والتدين والإيمان بالله والنفس فكم من نساء ورجال ملامحهم تدل على التقوى والإيمان والشرف وهم عكس ذلك تماما وليس معنى كلامي ان نتغاضى عن شرف البنت ولكن لابد أن لا نهول من هذا الأمر فهو أمر طبيعي فعلينا أن ندرك الآن أكذوبة ما يسمى بالشرف يعنى نقطه دم”.

وقريباً من أجواء التابو والمحظورات نجد الكاتبة الشابة ريهام زينهم تقدم كتاب (بائعة الهوى البريئة) متحدثاً بلغة شعرية موسيقية جميلة.. لا تغيب عنها الجدية، ريهام تتناول موضوع السقوط الجنسي عند فتاة ما.. وإدراكها لتوابع ذلك السقوط من رثاثة واهتراء.. وما يجره من تصارع بين مفاهيم يعيشها الجيل المراهق تصطدم فيها الرغبات بالالتزام.. ووفق سيادة التابوهات القيمية المجتمعية.

الكاتبة رشا عدلي في حفل توقيع صخب الصمت

وبعيداً عن أجواء الطرح المباشر للمشكلات.. وفي جو ربما أكثر كلاسيكية للرواية, قدمت الروائية الشابة (رشا عدلي) روايتها المعنونة (صخب الصمت) والتي تقدم رؤية لمجتمع النصف الأول للقرن الماضي.. أبان مرحلة الحرب العالمية الثانية.. التقيت بالكاتبة رشا عدلي وسألتها عن فكرة روايتها فأجابت:  “تدور أحداث الرواية في منتصف القرن الماضي وتحديداً عندما أشعل هتلر فتيل الحرب فتحول العالم إلى ذعر والخوف من المجهول بينما كنا نحن من الشعوب المتآمر عليها فبينما كنا منهمكون في المطالبة بالحرية فدخلنا حرباً لم تكن يوماً لنا، الإسكندرية وحدها تعرضت لسبعة وسبعين غارة جوية على أثرها ترك سكان هذه المدينة الهادئة كل شيء خلفهم ومضوا، تستعرض الرواية من خلال فصولها وقع الحياة في القاهرة والإسكندرية في هذه الفترة الزمنية التي مضت وتركت وراءها كل هذا الغموض الضبابي تحول فيها الوطن لبركان من الغضب فمن مظاهرات الجاليات الأجنبية لثورة شبابه يطلبون بحريته وما بين الصراع على الحرية والعيش على قيد الموت وصلابة المستحيل تدور حياة أبطال هذه الرواية أم ثكلى، أب قتيل، شاب بلا عقل، فتاة حالمة، رجل نذر حياته للوطن، امرأة رحلت وتركت طيفها يسكن مكانها، جميعهم وقعوا في الفخ الذي نصبته لهم الحياة بذكاء يصعب الخلاص منه”.

وعلى الرغم من روعة هذه التجارب وجرأتها ونوعيتها التي تظهر بصورة عكسية مع أعمار الكاتبات.. بعبارة أخرى هو إبداع كبير في سني صغيرة، إلا إن الحاجة للدعم والتشجيع أضنها مطلب رئيسي كبير.. ولابد من الإشارة إلى إن ما قدمته وما التقيت به من كاتبات ليس إلا عدداً قليلاً من مجموعة تطول من الأسماء الشابة.. ولعل ابرز مقومات النجاح والتطوير تكمن في كون معظم الكاتبات، هن من الصحفيات أو المدونات.. وبعض منهم يدرسن ويعملن في مجالات أخرى لم تتعارض مع موهبتهن.. وقرأتهن الدقيقة للحياة الاجتماعية ومشكلاتها، ومحاولتهن التغيير ولو بآراء وأفكار.

جانب من الندوة وفيها تجلس الكاتبات في الصفان الاول والثاني

وفي خضم هذا الإبداع المتنامي للكاتبات الشابات.. وجدنا أنفسنا أمام رؤية اعتبرها البعض إمكانية ظهور جنس أدبي جديد.. أطلق عليه البعض تعبير (الأدب البناتي) ذلك المصطلح الذي أثار بعض اللغط، وخاصة مع تزايد الأسماء والمطبوعات الشابة.. بالتالي قامت إحدى دور النشر المصرية (دار فكرة) بعقد ندوة في نقابة الصحفيين المصرين بعنوان (الأدب البناتي.. ظاهرة أم جنس أدبي وليد؟)، وقد دعي للندوة مجموعة من النقاد والكاتبات، وقد نوقشت بعض الأعمال المطبوعة من قبل الناقد الدكتور محمود الضبع، والروائية بهيجة حسين والناقدة هويدا صالح، مجمل الكاتبات والنقاد.. اعترضوا على تسمية (الأدب البناتي) ربما حذراً من التعميم على تجارب متفاوتة.. في حين سجلت الناقدة هويدا صالح  اعتراضها تجاه تعبير (الأدب البناتي) مؤكدة حرصها لضبط المصطلح ومنع ترسيخه وشيوعه، مشيرة إلى أن الأدب النسوي يعني الكتابات التي تنتصر للمرأة، ولا يشترط أن تكون المرأة هي كاتبتها، ووفق المدرسة الفرنسية أصبح هذا المصطلح يشمل كل الكتابات التي تنتصر للهامش سواء كان اجتماعيا أو عرقيا أو دينيا.

وخلصت الندوة.. إلى إن الظاهرة هي نجاح الكاتبات وإبداعهن عبر أجناس أدبية معروفة كالرواية والشعر وليس عبر جنس أدبي جديد.

بالمحصلة فعرض المشكلات المجتمعية المستشرية لدى الشباب، وخاصة النساء اللاتي يواجهن قيود أكثر مما تواجه الرجل العربي.. ستساهم في إمكانية حلحلة هذه الملفات والنهوض بالجيل الشاب، بالتالي فظاهرة الأقلام النسائية الشابة بحاجة لمزيد من الدعم والتطوير.. وقبل هذا وذاك بحاجة إلى التوجيه خاصة الأكاديمي.. نحو ثقافات تكون مرايا تعكس المجتمع.. وهذا هو الهدف.

هدية السلطان سليمان لجاريته الحبيبة (خاتم هيام) يغزو تركيا

اسطنبول.. مازن الياسري

المجتمع التركي وكالمعتاد متواصل بشغف مع الفن والدراما والاحداث الاجتماعية.. الا ان قليلة هي الاعمال التي تصبح شغله الشاغل وتتحول الى حديث يومي، مسلسل حريم السلطان والذي تعرض نسخته المدبلجة للعربية الان في العالم العربي.. كان ظاهرة درامية اجتماعية بتركيا وحقق نجاحاً باهراً على صعيدي المشاهدين والنقاد.

الا ان وبعيداً عن نقاشات واحاديث عالم الفن والتاريخ والدراما، قدمت حريم السلطان تقليعات جديدة سرعان ما غزت الشارع التركي واصبحت جزء من صيحات الموسم الجمالية، واهم هذه الصيحات كان (خاتم هيام) الذي اصبح بين ليلة وضحاها يتوسد انامل معظم الفتيات التركيات في مختلف المدن التركية.

المسلسل وفي حبكته الدرامية يقدم عادة تاريخية سلطانية لطالما كتب عنها التاريخ وصورتها قبل ذلك حكايات الف ليلة وليلة.. عندما يهب السلطان حبيبته خاتماً تعبيراً عن الحب او الاعجاب.. ولاحقاً اصبح الخاتم كناية للوفاء بالحب.. وفي مسلسل حريم السلطان يقدم السلطان سليمان القانوني والذي قام بأداء الدور وببراعة النجم التركي هاليت ارجليش لجاريته المتيم بحبها هيام والتي جسدت دورها الحسناء مريم اوزريلي، خاتماً من الزمرد الاخضر الساحر الجمال تعبيراً عن حبه لها.. ذلك الخاتم الذي يجعل طيور السعادة تحلق على صدر الجارية.. والتي تقرر ان لا تخلعه من اناملها وفاءاً للحب واعتزازاً بالهدية الغالية.

حريم السلطان ذلك المسلسل الذي حاول ان يقدم رؤية للعالم الخاص لقصور السلاطين ذلك العالم المغلف بالاسرار.. والمشتهر بالمؤامرات والدسائس والتي يراد منها التحكم بقلب السلطان تارة وبحكم البلاد تارة اخرى، تناول المسلسل مرحلة السلطان سليمان القانوني السلطان الحازم والشهير بقوته ونجاحاته وبروز قوة الدولة العثمانية بأوج نجاحاتها بعهده.. ولكن المسلسل يسعى وعبر الروايات التاريخية وقصص المستشرقين وروايات المحدثين ان يتناول الحياة الخاصة للسلطان وعالم قصره السري.. وقصة حريمه (جواريه) التي اصبحت من اشهر العادات العثمانية واكثرها غموضاً وغرابة.

السلطان يقع بغرام جاريته الحسناء غير المحبوبة من قبل معظم اركان قصره وبين حبه وحب جاريته وطموحها واحلامها وبين كيد الحساد ودسائس ومؤمرات القصر يعيش الحب وتتصاعد الاحداث الدرامية والحبكة الحدثية للقصة.. السلطان يميز حبيبته بخاتم من الزمرد الاخضر.. خاتم يمثل للحبيبة تحول بين مرحلتين بين جارية وسلطانة وشتان بين الاثنتين.

خاتم الزمرد الاخضر بزواياه المتموجة كالدمعة الكبيرة.. سرعان ما غزا الاسواق التركية.. واصبح تقليعة الموسم التركية دون منازع.. لدرجة انه بات يتلامع بين انامل التركيات بمعظم المدن التركية.. ومن مختلف الاعمار والثقافات.

وعلى الرغم من الولع التركي بالاكسسوارات الزراقاء اللون خوفاً من اعين الحساد تلك العادة العربية الدارجة.. والتي تحكي الفلوكلوريات الشرقية القديمة عن عمقها بالتاريخ العربي والعثماني، فأن خاتم هيام بدل زرقة الاحجار الى الزمرد الاخضر.. تغنياً بالحب السلطاني وربما حلم الجارية السلطانة.. حلم الحب الذي قد ينقل الحبيبة من حال الى حال.

الخاتم الذي اصبح يتصدر المعارض الفاخرة لمحال المجوهرات الاسطمبولية الفخمة.. يحقق مبيعات منقطعة النظير كما اجاب احد صاغة المجوهرات الذي حاورته حول الخاتم.. السيد مسلم قال عندما ابتدأت تقليعة الخاتم على خلفية عرضه بالمسلسل كنا نبيع خواتم مطابقة لخاتم هيام بزمردته الخضراء البراقة.. الا ان زيادة الطلب المجنونة على الخاتم اضطرتنا نحو جذب زبائن جدد ان ننتج نسخ مختلفة من الخاتم البعض اكبر حجماً او اصغر حجماً بالتناسب مع تفاوت القدرة الشرائية، كما جرى صياغة العديد من الخواتم بأستخدام حجر الزاركون الاخضر كبديل للزمرد الاغلى ثمناً.. بالاضافة للاقبال على مجموعات الزينة الذهبية الكاملة من طراز خاتم هيام للعرسان الجدد والمتضمن الخاتم والقرطين والقلادة بالزمرد الاخضر، واستطرد السيد مسلم بأن الحجر الاخضر اصبح تقليعة غير مسبوقة في عالم المجوهرات التركية غامزاً بضحكة عالية والفضل يعود للسلطان سليمان.

السيدة الثلاثينية الجذابة ديليك والتي وجدتها في احد محال المجوهرات والخاتم يلتمع بين ايديها.. حاورتها قائلاً لما ترتدين هذا الخاتم؟

فأبتسمت وردت بكونه تقليعة الموسم.. انه هدية السلطان.

وهل هو هدية من سلطانك (بالاشارة لزوجها)؟

فأنفجرت ضاحكة وقالت كلا لقد اشتريته بنفسي وقلت لسلطاني انك لا تمتلك رومانسية السلطان سليمان.. لآنك لم تفكر ان تشتري لي الخاتم الذي اصبح رمز للحب.. واردفت بضحكاتها المستمرة لقد وضعت زوجي بموقف من الاحراج لا يحسد عليه.. رغبة بتجديد الرومانسية بحياتنا الزوجية.

وفي محل اخر للمجوهرات قالت البائعة ورداً عن استفساري عن خاتم هيام بأن صناع ومصممي المجوهرات الاتراك باتوا يتفننون بأشكال الخواتم على طراز خاتم هيام دون التأكيد على ذات الشكل.. فالمهم ان يكون الحجر اخضر اللون اما الشكل فأصبح هنالك تنوع والطلب مستمر.

وفي غمرة تجوالي بين محال المجوهرات بحثاً عن خاتم هيام ومن يضعنه من السيدات.. اكتشفت ان الخاتم الذي يتراح سعره بين 150 دولار امريكي الى 1100 دولار امريكي .. يقع التباين بالاسعار ليس بسبب نوع الحجر فقط بل لتنوع القوالب بين الذهب الابيض والاصفر بمختلف العيارات الى الفضة.. الى الخواتم المطعمة ببعض الماسات، فضلاً عن الخواتم المعدنية بالاحجار الرخيصة والتي تغرق محال الاكسسوارات والتي يصل سعر الخاتم احياناً الى خمسة ليرات تركية فقط.

دخلت احد محال الاكسسوارت وكان مكتضاً بالمتبضعات استفسرت من بائعة المحل عن خاتم هيام فردت وبحماس انه الاكثر مبيعاً.. وان من يطلبونه اتراك وسياح اجانب بعضهم عرب، وعللت ذلك ربما لآن ثمنه ليس باهضا كما الحال لدى محال المجوهرات، ثم اشارت الى ان بعض المتبضعات داخل المحل يضعن خواتم خضراء الحجر واحداهن ارتدت خاتم هيام.. اقتربت منها واشرت لخاتمها وقلت هل هو خاتم هيام؟ فقالت بحماس نعم لقد اشتراه لي حبيبي بعد ان عرض ضمن مسلسل حريم السلطان، فبادرتها وما الذي عناه حبيبك بهذه الهديه هل تماشياً مع التقليعة؟

لا انه اراد ان يبين لي اني بمثابة السلطانة بالنسبة له.

فقلت لها بأهتمام.. كيف؟

فردت بأن الجميع هنا تابع المسلسل ويتفاعل مع قصة الحب بين السلطان وجاريته.. وخاصة في مواجهتهم للمؤامرات لآجهاظ هذا الحب بالتالي فالخاتم يمثل لي قصة الحب ولا اهتم بالروايات التاريخية.

وهل خاتمك من الجواهر؟

لا انه من الفضة حجره ليس حجراً كريم.. ان حبيبي ليس بالثري وهديته غالية علي وان لم تكن من المجوهرات.

وبعيداً عن محال المجوهرات واسواق اسطنبول المليئة بالمتسوقين والمارة، وقرب شاطىء البحر الهادر في احد ضواحي اسطنبول انتبهت لآربعة فتيات جميلات يركضن وتتعالى صرخاتهن البريئة.. وانتبهت لآلتماع خاتم اخضر براق بأكف احداهن فأقتربت منهن وحدثتهن عن الخاتم.. فأبتسمن وسارعن للتحدث بعشوائية والاربعة يتكلمن مع بعض في نفس الوقت ثم انفجرن بالضحك، لتجيب نوراش السمراء بالنيابة عن صديقتها مريم الشقراء التي ترتدي الخاتم.. انه هدية من حبيبها.

قلت لها ولما اهداها اياه؟ فأجابت بسخرية انه يتخيل بأنه السلطان.. فأنفجرن بالضحك مرة اخرى الا ان مريم دافعت عن حبيبها قائلة وبكبرياء بل لآنه يراني سلطانه.. وبين ضحكاتهن قالت نوراش انه اصبح تقليعة مجنونة لا تضن انه حكرا على الاحبة الشباب.. بل ان العديد من الازواج الكبار يهدوه لزوجاتهم فتسمرت عيونهن على احدى صديقاتهن التي احمرت وجنتيها خجلاً وانفجرن ضاحكات مجدداً، فنفرت حواجبي مستفسراً فرددن ان والد صديقتنا قدم لوالدتها هذا الخاتم وكأنهما لازالا في سن العشق.. ففهمت غمزاتهم الخبيثة تجاه صديقتهم.. ثم وبحماس تبادلن ارتداء خاتم صديقتهن والتقطن بعض الصور.

خاتم هيام قد لا يختلف اثنان على انه يغزوا السوق التركية، ولكن الاختلاف يستمر حول رؤيتهم له فبعض الاتراك يتعامل معه كمجرد تقليعة موسم تزامنت مع عرض مسلسل ما.. كما يحدث مع الملابس او قصات الشعر او بعض المجوهرات احياناً.. في حين يراه البعض الاخر بأنه اصبح علامة  او رمز للحب.. ولحب ربما يغازل المخيلة الحالمة بالحبيب السلطان او الحبيبة السلطانة.. بالحب الذي يستطيع مواجهة جميع المؤامرات.. وبعيدا عن الزرقة التي تطرد الحسد.. بل عبر خضرة الزمرد الحانية.

الابتسامة اليابانية العفوية.. تتحول إلى مبادرة يابانية – عراقية نحو زرع الأمل

مازن الياسري

الحوار مع الصحفية اليابانية ايكو صاحبة المبادرة

إذا كان لكل شعب علامة مسجلة.. تميزهم عن سواهم من الشعوب.. فالابتسامة هي العلامة المسجلة للشعب الياباني.. ذلك الشعب المبدع والعملي.. بكل ما يقترن به من متشابهات جمعية بأحجامهم الضئيلة وبمعانيهم الدقيقة.. ببياض بشرتهم الناصع.. بعيونهم وأنوفهم وأفواههم الصغيرة.. بما يمتلكونه من حيوية وحركة مفعمة بالنشاط.. لا تفارقهم تلك الابتسامة العفوية التي ربما أصبحت تقليدية لديهم.

وفي غمرة المتغيرات العربية.. عبر المظاهرات الشعبية العارمة، وفي إحدى التجمعات التي ضمت صحفيين شباب وناشطي مجتمع مدني، لمناقشة التحضير لمظاهرة ثقافية قادمة.. اقترب مني احد الزملاء الناشطين في مجال الإعلام الاجتماعي وقام بتقديم سيدة يابانية متوسطة العمر لا تغادرها ابتسامتها.. قائلاً أقدم لك زميلتنا الصحفية اليابانية ايكو تاماموتو (Eiko tamago) القادمة للعمل كمراسلة من وكالة أسيا برس (Asia Press International) فرحبت بها.. ثم استدرك صاحبي بأنها تقوم بتغطية لوكالتها حول التظاهرات العراقية والمطالبات الشبابية.. جلسنا تكلمنا حول الموضوع وشاركنا الحديث بعض الشابات والشباب من صحفيين وناشطين، احد أصدقائنا الناشطين المشاغبين أورد نكتة عراقية ساخرة حول مدى التشابه بين اليابانيين فضحكنا بصوت مرتفع دون أن تعي ايكو السبب بكونها لا تجيد العربية وتتحاور معنا عبر الانكليزية.. فلم يعجبني أن اترك ضيفتنا بحيرتها فترجمت لها النكتة للانكليزية لتفهم سبب الضحك.. قائلاً إن صديقنا قال إن اليابانيين لم يخلق منهم سوى شخص واحد.. جرى رميه في آلة طابعة (جهاز استنساخ) ونسخ منه الشعب الياباني.. بغمزة مفادها كم إن اليابانيين متشابهين.. فانفجرت ايكو ضاحكة، وقالت على سبيل المجاملة هذا صحيح.. ثم استدركت بأنه من الجميل أن تضحكون وتبتسمون وانتم تعيشون وسط كل هذه الإشكالات.. فأجبناها جميعاً ما دمنا نتنفس فهنالك أمل.. وهنا أغلقت ايكو دفتر ملاحظاتها الصحفي وفتحت حقيبتها لتخرج مجموعة من الصور (الكروت) الصغيرة، خضراء، حمراء، صفراء وزرقاء رسم عليها بالطريقة اليابانية وجوه سوداء ضاحكة.. وقالت لنا وهي توزع كروتها.. لقد اختصرتم الطريق لي.. فأنا قادمة بمشروع حول الابتسامة والامل.

دب الصمت في الصالة المزدحمة والتي كانت قبل دقائق تعج بالنقاشات والأحاديث.. ودقق الجميع النظر بالكروت (البطاقات) التي وزعتها ايكو.. ترى ما هي المبادة التي تستخدم الابتسامة مادة لها.. ايكو بدورها قدمت شرح مبسط مفاده بأن هذه الكروت وبعض البوسترات الصغيرة لنفس الصور تحاول أن تقدم للابتسامة كآلية لصناعة الأمل.. ولتجديد الحياة للشعوب الخارجة من التحديات كالحروب.. ايكو قلبت الكروت وأشارت إلى مساحة بيضاء قسمت الكارت بخط عرضي إلى مقطعين.. وطلبت من الجميع أن يقوموا بكتابة وجهة نظرهم بالابتسامة بأحد المقاطع الخلفية للكارت.. مشيرة إلى المقطع الثاني المتبقي.. سيكون مكان الترجمة باليابانية للنص العربي المكتوب حول الابتسامة.. ابتدأ الشباب سريعاً يكتبون بعضهم تناول الابتسامة كلغة للأمل وآخرون كتبوا بأنها تفاؤل.. وفتاة كتبت بعض من كلمات أغنية ( smile) للفنان الأمريكي الراحل مايكل جاكسون.. وربما ألهمتني الفكرة الحالمة جمال التعبير الشعري فوصفت الابتسامة بأنها (حب من أول نظرة).. وما هي إلا دقائق حتى أكمل الجميع كتابة أرائهم القصيرة حول الابتسامة.. البعض ترك عناوين بريدهم الالكتروني للتواصل مع يابانيين لا يعرفهم قد تصل لهم هذه الكروت بعد حين.. على غرار هواة المراسلة، أما ايكو فانهمكت بالتقاط الصور.. وبشرح فكرة الكروت.. وكيفية رؤيتها لمبادرة الابتسامة.

ايكو تتحدث عن بطاقاتها

وبعد أيام قليلة التقيت مع ايكو في المظاهرة التي انطلقت بساحة التحرير وسط بغداد وكانت موضع نقاشنا يوم التقينا في تجمع الشباب.. ايكو أخبرتني بأنها جمعت العديد من الكروت لمبادرة الابتسامة.. بعد أن كتب الشباب العراقي أرائه خلفها، طلبت منها أن اعرف جذور فكرة المبادرة وما الهدف منها.. فأتفقنا أن نلتقي لاحقاً ونتحدث بشكل مسهب.. وكان اللقاء بعد أسبوع في مدينة اربيل عاصمة إقليم كردستان شمال العراق، حيث تعلو الجبال وتنخفض درجات الحرارة عما هي عليه ببغداد.

التقيت مع ايكو في احد المطاعم الشرقية في بلدة عين كاوا المسيحية إحدى ضواحي اربيل.. حيث تقيم ايكو في منزل صديقة عراقية مسيحية من أهالي المدينة.. كانت ايكو اصطحبتها معها للقاء الذي حظره صديق مشترك لنا من المدونين الشباب.. وطلبت من ايكو أن تسرد لي قصة مبادرة الابتسامة التي أعادت لذهنية عدد كبير ممن كتبوا افكارهم البسيطة والقصيرة عن الابتسامة.. أعادت لهم الأمل ووجهت تفكيرهم لطرق جديدة للبناء النفسي المحطم لدى مجتمعاتنا المحبطة منذ عقود.. والتي لا تسمع عبارات الانتصارات إلا من أفواه الشعراء والزعماء.

ايكو أخبرتني بأنها وفي إحدى زياراتها للعمل بالعراق.. في ايار/مايو من عام 2006.. وفي مدينة اربيل تحديداً.. وقع انفجار تسبب به إرهابي انتحاري فجر جسده بتجمع للمتطوعين للعمل بالأجهزة الأمنية العراقية، الانفجار أودى بما يزيد عن 100 ضحية بين قتيل وجريح.. ايكو أخبرتني بأنها بعد خمسة عشر دقيقة كانت في موقع الانفجار لتغطي الحدث.. وهنالك شاهدت منظر مأساوي لم ترى مثيل له.. من مشاهد الموت والدمار والجرحى والهلع.. كما إن مشهداً آخر قريب وصفته ايكو بالأكثر إيلاما وهو مشهد اسر القتلى الذين ازدحموا يبحثون عن رفات أبناءهم التي شظاها الانفجار وسط البكاء والعويل وطقوس الأحزان والصدمة.. كان الجميع حتى الصحفيين الذين غطوا الحدث بوجوه كئيبة وبعضهم كان يبكي من الألم لمشاهد الدمار والموت.

تروي ايكو بأنها عادت للفندق.. والكآبة والحزن يلفانها بشدة.. لفرط بشاعة ما شاهدت.. وقالت إنها اختارت أن تبقى في غرفتها بالفندق محل سكناها لفترة طويلة لا تقابل أحداً.. وبكت كثيراً.. لفرط الصدمة والحزن، وبعد يومين نزلت ايكو من غرفتها.. وفي صالة الفندق الرئيسية التقت بشخص من نزلاء الفندق الذي شاءت الصدفة أن تلتقي به أكثر من مرة عند المغادرة او الوصول.. تخبرني ايكو بأن هذا الرجل وهو عراقي اقترب منها وقال لها.. لماذا أنتي حزينة الوجه هذا اليوم سيدتي؟.. فردت ايكو إن السبب هو بشاعة ما جرى بالمدينة من جريمة إرهابية، فهز الرجل رأسه بألم وقال لي (والكلام لآيكو) أرجوك ابتسمي سيدتي.. فقد تعودنا ان نبتسم عندما نشاهد ابتسامتك الدائمة التي تشعرنا بحب الحياة وبالأمل.. واليوم كل مدينة اربيل حزينة لما فقدت من أبناء بانفجار أول أمس.. بالتالي ابتسمي بوجوههم ليتذكروا إن الأمل لم يموت.

ايكو صمتت قليلاً.. وكأنها تبحث عن عبارة مناسبة ثم قالت بتأثر شديد لقد اقتنعت بما اخبرني به ذلك الرجل وقررت أن ابتسم ولكن داخلي بقى حزيناً.. بعبارة أخرى لقد احترمت رغبته بضرورة تجديد الأمل من خلال الابتسامة.. وفعلا بقيت مبتسمة في ذلك اليوم على الرغم من إن داخلي كان يختلج حزناً.. بعض الأشخاص الذين التقيت بهم ذلك اليوم سألوني لماذا أنت مبتسمة على الرغم من الحزن العام.. فأخبرتهم بأنني حزينة مثلهم، ولكني اخترت الابتسام لأشعر الآخرين بوجود أمل جديد.. لأعيد لهم انتمائهم لحب الحياة بعيداً عن محبطات الحياة.. تقول ايكو ان محدثيها شكروها بأمتنان وقال لها احدهم بأن ابتسامتك تشعرني إن الحياة مستمرة رغم كل ما جرى.. بالتالي أصبحت ايكو على حد تعبيرها تدرك قيمة ثقافة الابتسامة وحب الحياة تجاه ثقافات الموت واليأس والإحباط.

ايكو أخبرتني بأنها وبعد مغادرتها اربيل وعودتها إلى بلدها اليابان في نفس الشهر من عام 2006.. روت ما حصل معها من موقف حول الحزن والابتسامة، لبعض أصدقائها من الصحفيين ولقسم من طلابها بالجامعة.. (فأيكو محاضرة صحفية بإحدى الجامعات الصحفية اليابانية).. وشعر العديد منهم بالتأثر.. وعدت لاحقاً لبغداد ولم يخطر ببالي أن أحول فكرة الابتسامة إلى مبادرة.

وفي كانون الثاني/يناير من العام الجاري 2011 تقول ايكو إنها التقت بصديق مصمم صوري ياباني شهير يعيش في اوساكا.. حاز على شهرة واسعة بعد نيله جائزة بالتصوير من نيويورك مؤخراً.. ايكو تحدثت مع صديقها المصمم الصوري تاموتسو شيمادا (Tamotsu Shimada) (46عاماً).. عن قصتها مع الابتسامة في اربيل عام 2006.. وتصف ايكو حجم التأثر الذي لف شيمادا حول مغزى القصة وكيف للابتسامة من قوة ببث الأمل بغد أفضل.. ايكو تقول إن شيمادا فكر وقال سأقوم برسم بوسترات عن الابتسامة.. لأنني يجب أن أقوم بعمل شيء.

شيمادا صمم نماذج لبطاقات تضم جملة تقول (ابتسم… ابتسم … لنرسم الابتسامة في وجوه الناس).. ايكو استدارت نحو رفيقتها العراقية شيلان.. وقالت لي انها اتصلت بشيلان العراقية المقيمة بأربيل وارسلت لها النص الانكليزي لعبارة شيمادا لتقوم شيلان بترجمتها للعربية وكتابتها بخط عربي استخدمه شيمادا في بطاقاته التي طبع منها (150) بطاقة (كارت) ومجموعة مكبرة من الملصقات (البوسترات) اصطحبتها ايكو معها للعراق.

سألت ايكو حول فكرة لتصميم.. فأجابت البطاقات صممت بأربعة نماذج لكل منها خلفية بلون واحد.. الألوان الأربعة المستخدمة كانت (الاحمر، الاخضر، الازرق والاصفر) رسمت عليها وجوه سوداء مبتسمة نقشت عليها باليابانية عبارة ابتسم.. وربما إن اختيار اللون الأسود للوجوه المبتسمة بدلاله الحزن الداخلي للوجه وبأن الابتسامة هي من يصنع الأمل ليغادر الوجه سوداوية التفكير.. إنها بطاقات تقول ان ابتسامتنا قد تصنع الابتسامة لدى الآخرين بالتالي نحن نصنع الأمل.

قاطعت ايكو مستعجباً ولماذا استخدم شيمادا البطاقات.. أهي تحمل دلالة ما لدى اليابانيين بثقافتهم الشعبية؟.. ايكو أجابت بالإيجاب مبينة إن تبادل البطاقات بين الأصدقاء والأحبة في اليابان من العادات الاجتماعية الرائجة والتي تحضا بأنتشار ومغزاها يعني اعتبارية المقابل عندما تهديه بطاقة او تتبادل معه البطاقات.

فكرة شيمادا الأولى بأن يكتب العراقيون بظهر كل بطاقة وبمساحة النصف كلمات عن الابتسامة.. لتترجم لاحقاً لليابانية وتهدى لطلبة الجامعات باليابان ليتواصلوا مع أصدقاء عبر القارات من العراق أصدقاء لا يعرفونهم أصلا.

ايكو تنهدت وانتظرت قليلاً ثم تحدثت والحشرجة مليء صوتها.. بأنها وفي زيارتها الأخيرة (الحالية) للعراق.. وبعد 20 دقيقة فقط من مغادرتها لمطار طوكيو.. نحو العراق في 11 آذار 2011، حدث الزلزال وما تبعه من كوارث.. عشرون دقيقة فقط فصلت بين ايكو والتسونامي.. ايكو قالت عندما كنت بالطائرة فكرت أن اخذ الصور للعراقيين ولكن بعد الزلزال قررت ان اعيد الكروت إلى اليابان.. لأنهم أصبحوا بحاجة إلى لغة الابتسامة أيضا بعد ألام التسونامي.

وستقوم ايكو ببيع البطاقات بعد عودتها لليابان إلى ناشطين وهوات مراسلة لتقدم ريعها لضحايا التسونامي.. فالبطاقات وفق رأي ايكو تحمل رسالة من العراق إن هنالك حب رغم الحرب وهنالك ابتسامة رغم الحزن .. الأمل موجود في بلد عاش أقسى الظروف.

هذا وقد تطوع العديد من طلبة الجامعات العراقية لمعاونة ايكو بتوزيع البطاقات لزميلاتهم وزملائهم لكتابة الآراء ثم إعادتها إلى ايكو.. كما قام البعض بتعليق بوسترات كبيرة في الجامعات البغدادية للإعلان عن مبادرة ايكو.. مبادرة الابتسامة.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 572 other followers